العودة   منتديات بنات دوت كوم > ♦ الأقسامَ ﺂلعـَـــامۃ .. > مـعـنـا أنـتِ مـحـاورة نـاجـحـة
◊ - الـقـوانـيـن - مواضيع لم يرد عليها ◊ مركز تحميل بنات ~ قالوا عنّا ~ سجل الزوار ~ أعلني معنا !

مـعـنـا أنـتِ مـحـاورة نـاجـحـة [ ₪ سآحۃ للنقاشات ﺂلجادة مغلفۃ بآداب ﺂلحۊار ﺂلهادف ]

يمنع منعا باتا رفع المواضيع القديمة .. و يمكن معرفة المواضيع القديمه من خلال ظهور التنبيه اسفل صندوق الرد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 15-05-2011, 02:37 PM
الصورة الرمزية ترآنيم أنثى ~
ترآنيم أنثى ~ ترآنيم أنثى ~ غير متصلة
مبدعة الردود
صاحبة الموضوع
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الدولة: الريـآض
المشاركات: 248
قوة التقييم: 12
ترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura aboutترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura about

   صورة اللقب الإضافي
L15

المشاهدات: 1239 | التعليقات: 6 ذئاب تعــوي .. خلف الدرهـ المكنونـه ..




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أصون عرضي بمالي لا أدنسه لا بارك الله بعد العرض بالمال

أعظم مواطن جمال المرأة وزينتها هو حياؤها وعفافها وكرامتها ...
فإذا ذهب شيء من ذلك .. أو أنقص . نقص قدرها وفضلها ..
وإن ذهب ذلك كله ذهبت كلها بل ماتت وإن كان جسدها حيا . فما قيمته جسد بلا روح ..
فإليك أختاه أعظم أبواب قتل العفة والحياء والكرامة ...
وما أراك إن شاء الله إلا تلك الفتاة المتشوقة للحفاظ على أجل حللها وأبهى دررها ..

"نظرة فسلام فكلام فموعد فلقاء ..
" هكذا كان شعار المفسدين قديما أما اليوم " فرفع سماعة هاتف أو جوال ..
فسلام فكلام فموعد فلقاء فهتك عفاف ""

مسكينة تلك الفتاة التي أغرقها عشيقها ببحر من كلمات الحب والغرام والهيام ...
أنتي أجمل فتاة عرفتها ورأيتها .. أنت القمر .. عفوا أنت الشمس ..
أنت آمالي وآلامي .. أنت و أنت .. بل أنتي فارسة أحلامي ..
ويؤكد لها ذلك بأيمان مغلظة أنه انه يتزوج غيرها ولو بقي عزباَ طول حياته ..
صدقت المسكينة كلامه وتفاعلت عاطفيا وروحيا وفكريا معه ..
وأولته الثقة التامة .. حتى أنها تشك بنفسها ووالديها ولا تشك بحبيبها وفارس أحلامها ...
تتخيل نفسها معه زوجة في فله فاخرة حولها أبناؤها ..
متمتعة بقمة الأنس فتنتظره ساعة وقوفه على باب أهلها خاطبا ..

وهكذا تستدرج الغافلة .. متمنيا رؤيتها ولو عبر الجوال ثم من وراء الباب ..
ثم يتمنى جلسه معها يبوح بمكنونه شفهيا وبلا حواجز وهكذا تتنازل شيئا فشيئا ..
وكلها ثقة بكلامه .. حتى تمكن من الخلوة بها بعيدا عن الرقيب ...
فأنقض عليها كالذئب الجائع ... وأخذ منها اعز ما لديها .. ثم بصق بوجهها ..
وقد أختلطت دموعها بدمها حسرة وقهرا بل نظرت إلى جواله
لترى الرمز الذهبي لها فإذا رمزها ( حثالة رقم 5 ) وهكذا تعيش بقية حياتها...
وقد ضاعت آمالها .. وأكتوت بآلامها .. أغضبت ربها .. وخانت والديها .. وأستجابت لشيطانها ...

أخــــــــــــــــتــــاه ............ السعيد من وعظ بغيرة .. فهل نأخذ العبرة من غيرنا ؟؟
أم سنكون عبرة لغيرنا ..؟؟

أخــتــاه ما أجمل أن تعيشي لله .. ومع الله .. وعلى هدى الله ...
من وجد الله وجد كل شيء ... ومن فقد الله فقد كل شيء ...

أستودعكن الله الذي لا تضيع ودائعه

بقلم الأخت الداعية / أم عبد الله

لـي عودهـ .. ببعض القصص والماسي ..




`zhf juJJ,d >> ogt hg]viJ hgl;k,kJi >>

الموضوع الأصلي : ذئاب تعــوي .. خلف الدرهـ المكنونـه .. || القسم : مـعـنـا أنـتِ مـحـاورة نـاجـحـة || المصدر : منتديات بنات دوت كوم || كاتبة الموضوع : ترآنيم أنثى ~


عدد زوار مواضيعى Website counter

رد مع اقتباس

  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online  

قديم منذ /15-05-2011, 02:42 PM   #2

ترآنيم أنثى ~
مبدعة الردود
ح ـڪآيـہ قلب

L15
 
    حالة الإتصال : ترآنيم أنثى ~ غير متصلة
    رقم العضوية : 66536
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات : 248
    بمعدل : 0.08 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura aboutترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura about
    التقييم : 161
    تقييم المستوى : 12
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 1560

     SMS : إن توزيع البسماآت المشـرقهـ علــى فقـراء الأخ ــلاآق صـدقه جــاريه في عاـلم القيـم ..

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ترآنيم أنثى ~ عرض مواضيع ترآنيم أنثى ~ عرض ردود ترآنيم أنثى ~
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

غالياتي قبل أن ابدأ بسرد القصص والماسي ووالله كانت ادمعي ان تسقط لهول ماقرات ..

ساتحدث عن خطر عظيم شائع بيننا ولا يكاد بيت ان يخلو منه الا وهي الاجهزة التقنيه ..
بما فيها الانترنت
وهو المستهدف الاول حاليا من قبل الشباب لاصطياد الفتيات بسهوله ويسر
وذلك باستدراجها خطوة خطوة
..
المنتديات المختلطه – الشات – الماسنجر – الفيس بوك وغيرها ..
ووالله اني تعجبت كثيرآ من المجاهرة الحاصله بتلك المعصيه وكانها شي لم يكون ..
اثناء صولاتي وجولاتي في المنتديات الاجتماعبه
ووالله ارى المجاهرة والتفاخر بذلك الحب وكانه حب عفيف شريف
ذهب الحياء وذهبت العفه وباتت الفتن منتشرة من جميع الجهات
ولكن أين المترصد لذلك
..!
كما قال عليه الصلاة والسلام « يأتي على الناس زمان القابض على دينه كالقابض على الجمر » رواه الترمذي

هناك نماذج رائعه للفتيات محافظات على عفافها وشرفها وتربيه اهلها ..
هناك ثمرات يانعه من فتياتنا نِعم البنات محافظات على انفسهم جاعلات الله رقيبـآ عليهم
ولم يجعلوه أهون الناظرين اليهم ومعتزات بتربيه اهلهن
...
تذكري غاليتي :
أن الله يمهل ولا يهمــل ..
وكما انه رحيم غفور شـديد العقاب

وتذكري أيضـآ :
أن الشاب لن يخسر شي الخسارة لـلفتاة اذا لم يهتك عفافها وسترها ..

هتكت مشاعرها واحاسيسها
..
وماذالك الا تسليه كالدميه يتلاعب بها يمنه ويسرى ..
ومن يوهم بالزواج ؟ أتتوقعين ان يتزوج من فتاة خانت ثقه اهلها ؟
أتتوقعين ان يتزوج من هي كالحلوى المكشوفه من تمتع بها بالحرام ؟
وارخصت نفسها بابخس الاثمان !!
سيقول مثلما كلمتني ورى اهلك بتكلميني من وراي ..
هل يرضاها على أخته أو ابنته أو احدى قريباتهـ ..
حمانا الله وإياكم من الشرور ..
تلك كلماتي المتواضعه ومافي جعبتي الكثير .. ولكن لن اطيل عليكم غالياتي ..
محبتكمـ :
تـرآنيم أنثى ..~





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /15-05-2011, 02:45 PM   #3

ترآنيم أنثى ~
مبدعة الردود
ح ـڪآيـہ قلب

L15
 
    حالة الإتصال : ترآنيم أنثى ~ غير متصلة
    رقم العضوية : 66536
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات : 248
    بمعدل : 0.08 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura aboutترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura about
    التقييم : 161
    تقييم المستوى : 12
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 1560

     SMS : إن توزيع البسماآت المشـرقهـ علــى فقـراء الأخ ــلاآق صـدقه جــاريه في عاـلم القيـم ..

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ترآنيم أنثى ~ عرض مواضيع ترآنيم أنثى ~ عرض ردود ترآنيم أنثى ~
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

المـآسـآهـ الأولى ..
من داعيه الى ..... ؟

كانت إحداهن فتاة محافظه .. بها سمات الصلاح والدين .. دخلت تدعو إلى الله ..
عبر هذا الجهاز .. لِما سمعت عنه .. من وجود أخوات غارقات في بحور الشهوات ..
فدخلت غرف المحادثات " البلاء توك " وإستمرت تدعو عبر الغرف الدعويـّه ..
تشارك بما لدينا من خير .. من مواد مسجلـه محاضرات وقرآن وأناشيد ..
ولكن هيهات .. سولّت لها نفسها أن تدعو في تلك الغرف التي تُسمى بالغرف
" الحمراء"
فذهبت .. ولكنها تفاجأت مما تراه .. ظنت أنها دخلت على " بهائم " أكرمكم الله .
. فهذه تعرض جسدها .. وهذا يضع مقاطع من والزنا ..
وذاك يكتب الكلام القبيح على العام .. وذاك على المايك ..
متبجّح يسوق الكلام الفاحش دون رقيب أو حسيب .. بقيّت برهه من الوقت ..
تتفحص وتتحسس هذا العالم الغريب ..
فأحست بخّوف وبدأت أواصلها ترتعد .. وتقول في نفسها ..
يا الله ألهذا الحد وصل بنا الحال .. رحماك يا الله .. رحماك يا الله ..
سقطت دمعة حاره على وجنتيها ..
ورفعت أكفها إلى السماء داعيةً المولى عز وجل أن يهديهم .. ويردهم إلى عقولهم ..
التي إستحوذ عليها هذا الشيطان الإكتروني ..
خرجت ململةً لجراحها .. تمسح بأكفها دموعها ..
توضأت .. وإرتدت ثوب الصلاة .. كبّرت .. وصلت ركعتين ..
دعت الله أن يغفرلها جهلها ودخولها إلى هُناك
بعد أيام .. جاءها الشيطان مخذلاً ..
قال لها
( أتتركيين أخواتكِ وإخوانكِ يضيعون في متاهات الظلام وأنتِ صالحه .. تسلكين درب الخير .. ما أقساكِ )

ففكرت وقالت أنا إمرأة قويّـه ..
سأذهب لأنتشل إخواني وأخواتي من بؤرة الفساد ..
ولن أتأثر بإذن الله , فأنا طالبة علم .. وإيماني بالله قوي ..
فظنّـت تلك المسكينه أنها ستقدر على ذلك .. دون أن تتأثر ..!
ولكن هيهات .. ذهبت .. إلى تلك الغرفة مرةَ أخـرى ..
ورأت المئات يتجمعون على حالهم
.. فكتبت على الخاص لأحدهم ..
تدعوه إلى الله .. وتذكـّره بالآخـره وبعذاب القـبر ..
فتفاعل معها ..
وقال لها : الله يجزاكِ خير ..
(لا تخليني .. أنا محتاجك .. من زمان كنت أبي أحد ينبهني .. يصحيني من هالغفله لا تخليني .. أنا ما صدّقت أحصل على أخت مثلك )
فرّق قلب تلك المسكينه .. ورأفت إلى حـاله ..
فقال لها : أعطيني بريدك الإكتروني لأتواصل معك فأنا محُتاج لمن يذكّـرني بالله ..
بعد تردد .. أعطته بريدها الإلكتروني ..
مرّت الأيام بينهما .. هي تــُذكره بالله تعالى .. وهو يتجاوب معها ولكـن ـ
هل تعتقدون أن الذئاب لهم أمان ؟
بدأت تعجُب به .. وبدأ هو يرسم خطته المشؤومه ..
قال لها ذات يوم : فـُلانه , لولاكِ لم أهتدِ .. فأنتي نعمه من السماء ..
قد تغيّرت حياتي معكِ منذو أن عرفتكِ ..
أطرقت رأسها حياءَ وإحمّر وجهها القمري خجلاً..
قالت له : أنت (
أخي في الله
) ومن واجبي أن أدعوك وأذكـّرك بالله ,,
فلستُ أنانيـّـه .. أضمن الخير نفسي وأصُـلحها .. بينما أترك إخواني وأخواتي في وحل الرذيله ..
قال لها الذئب الماكر .. ما أطيّب قلبكِ .. أكاد أجزم أنكِ نادره في الوجود ..
ومرت أيام عديده .. حتى جاء اليوم الذي تكسّرت به الحواجز .. وإندثر به الحياء ..
قال لها : فــُلانه .. قالت : نعم .. قال إني ( أحبكِ )
إرتعشت أطرافها .. وأحسّت بتوقـّف الدماء في عروقها ..وبدأت ضربات قلبها تزيد .. فصمتت ولم تكتب له شئ .. فبادر ..
وكتب : أين أنتِ يا حبيبتي .. أجيبي ..هل تحبيني ؟
صمتت هي وعاشت تلك اللحظات في صمت قاتل رهيب ..
تكتب حرف وتمسح , تكتب الكلمه ولا تكُملها .. فقال لها لا تتردي إكتبي مايجول في خاطرك ..
فكتبت أرجوك لا تقل هذا الحديث مرةً أخرى .. فأنا داعيه إلى الله .. وطالبة علم ..
فقال لها : لالالالالا .. لا تظني إنني أقصد سوء .. هداكِ الله .. أنا
قصدي شريف .. أريد الإرتباط بكِ .. فكيف بعدما وجدتكِ ووجدت بك طريق النور والهدايه ..
تريديني أن أترككِ ..
أطرقت رأسها .. وقالت .. ولكن .. قال لا تقولي ولكن أنتِ لي وأنا لكِ .. عّم الفرح في قلبها ..
وأخذت ضربات قلبها ترقص فرحاً .. مما قاله لها , وفي اليوم الآخــر .. دخلت إلى الإيميل .. كعادتهم .. في الوقت المحدد ..
الذين إتفقوا عليه منذو أول لقاء لهما ..
قال لها : أريد أن أراكِ ,, فقلبي ملهوف على رؤياكِ ..
لا أستطيع النوم ولا الأكل ولا الشرب دون أن أرى تلك الفتاة التي ملكت قلبي وجوارحي
فلم أعد أستطع التفكير ولا الكلام .. بسببها ..
أحُرجت , وقالت : لا مستحيل .. حرام لا يجوز ..
قال لها : أنا الأن خطيبك .. وسأذهب لرؤية أهلكِ .. فلا تخافي .. أبعد كل ذلك تظنين إنني ألعب ..
إطمأنت تلك المسكينه .. فوافقت بشرط أن تضعها بسرعه وتزيلها ..
وذاك الذئب متلهف يترقب تلك اللحظه ليسرق صورتها ..


( فكما هو معلوم أنه يوجد برنامج لسرقة الصور التي توضع في برنامج الماسنجر )
ذهبت لتختار أجمل صورة لديها .. وإستقر الرأي عليها .. فوضعتها له ..
كانت جميله ذات عينين واسعتين ..وبشرة نضره .. ولا زال هٌناك بريق لنور الإيمان ..
في وجهها القمري ...
صمت برهه بعد أن رأى الصورة ..أعجبته جــداً .. طلب منها أن تضع صور أخرى لها ..
رفضت هي .. وقد كان قلبها يدق بسرعه من الإرتباك ..
قال لها : براحتك حبيبتي ..
بعد أيام .. أصبح كلام الحب والكلام الفاحش لا يفارقهما .. فتلك الداعيّـه ..
أمست مريضة القلب .. ذبُـل وجهها ,, وإنطفئ نور الإيمان .. في عينيها ..
أصبحت تتحرى وتنتظر دخوله إلى المسنجر .. مّـر .. يوم .. يومان .. لم يدخل .. في اليوم
الثالث دخل .. فقالت له بلهفه وشوق أين أنت .. إنتظرتك كثيراً .. قلقت عليك ..
قال هو : أنا بخير .. ولم يبادلها المشاعر التي إعتادت أن تراها منه ..
فقالت له : مابك يا خالد .. لما تغـيّرت؟ هل أنا ضايقتك بأمر ..
قال : لا ,, قالت إذن ماذا؟ قال لها أريد أن أراكِ أريد أن نلتقي أرجوكِ فلم أعد أستطيع أن أبعد عنكِ .. وأنا منذو يومين لم أدخل ,, حتى لا أضايقك بطلبي هذا ..
قالت له كيف تراني وأين ؟ قال : في الصباح حين تذهبين للكليه ,,
سأكون هُناك أنتظركِ .. قالت صعبه كيف ذلك ..
أنا في حياتي لم أقابل رجل غريب أو أجلس معه , بل في حياتي لم يرَ وجهي رجل أجنبي ..
ولم يراني إلا محارمي ..
قال لها : أنا زوجك مابكِ .. لا تخافي ,, وأنا شخص إلتزمت والله قد هداني ..
وصدقيني وأقسم لكِ أنني لم أؤذيك .. ولن ألمس جزء منكِ ..
إطمأنت المسكينه قليلاً .. فوافقت وكانت هُنا الطامه..
طلب هاتفها الخلوي لكي يستطيع أن يتصل بها ..
وعلى الموعد في الساعه التاسعه صباحاً .. إرتدت أجمل مالديها من ثياب ..
وتعطرت بأجمل العطور .. وزيّنت وجهها ببعض مساحيق التجميل ..
ثم ويا للأســف .. إرتدت خمارها وعباءة الــرأس .. والقفازات والجوارب..!
خرجت إلى الجامعه .. أنزلوها أهلها وغادروا..
كان بإنتظارها " خالد " دق هاتفها .. وكانت رنته كدقة الموت في قلبها ..
خافت ووجلت .. قالها لها : إنظري إلى تلك السيّـاره البيضاء المغيّمه نوافذها ..
كانت نوافذ السيارة سوداء .. مخيفه ..
وكان لا يتضح من بداخل تلك السيارة .. أخذت خطواتها تتقدم لتلك السيارة ..
وقلبها يرجف وأطرافها ترتعد .. ركبت فصممت من الرهبه ..
قالت بصوت منخفض خائف" السلام عليكم "
قال الذئب " وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته " أهلاً وسهلاً .. ماشاء الله تبارك الله ..
لقد أصبتُ الإختيار .. ثبتكِ الله على الدين والطاعه يا غاليتي ..
هي صامته قلبها يدق بسرعه وكأن الزمن سينتهي بدقات قلبها ..
أخذ يدها قال مابكِ .. خائفه .. سحبت يدها وقالت أرجوك ..
تحرّك بسرعه قبل أن يرانا أحد ..
أدار مقود السيارة .. فإتجه إلى أحد المباني الكبيرة .. بها الشقق المفروشه للإيجار ..
هُناك حيث كاد أن يضيع العفاف لولا ستر الله ورحمته ..
نزل هو من السيارة .. أخذها من يدها ... قالت أين لم نتفق على ذلك .
. إتفقنا أن نجلس في السيارة فقط .. قال لا ياحبيبتي أريد أن أرى وجهكِ الجميل ..
كذلك حتى تطمأني أنتِ .. ولا يراكِ أحد , ساعه فقط وسأرجعكِ إلى الجامعه ..إ
طمأنت قليلاً .. وركبت المصعد معه .. في لحظات خوف وترقّب ..دخلا إلى الشقه ..
قال لها : تفضلي حبيبتي .. دخلت وبقلبها إنقباض وخوفها من الله يقتلها
وإلا به يرفع خمارها عن وجهها .. ويقول سبحان الخالق .. ما أجملكِ ..
طبع قبله شيطانيه على رأسها وأراد أن يقترب منها لينال ما يُريد .. فأكبت باكيةً ..
قال لها : لا تخافي أنتِ مع زوجكِ .. قالت له أريد بعض الماء .. ذهب ليحضر الماء ..
فأسرعت وفتحت الباب وخرجت ..
أوقفت أحد السيارات وقالت له أرجوك أرجوك .. خذني من هنا ..
وكان رجل تبدو عليه ملامح الإستقامه .. ركبت معه .. باكيةً .. ضعيفه .. منكسره ..
قالت له كل ماحدث .. ذكـّرها بالله عز وجل .. وأن هذا من لطفه ورحمته أن أنقذكِ ..
وجعل هذا الموقف عظه وعبره لكِ ولكل فتاة .. خدعها الذئاب .. وغرروا بها ..
أنزلها إلى الجامعه .. نزلت من السيارة .. منكسرة .. تجُـر خطُى الذل ,,
وتترجع كأس الندم ..
ولكأن هموم الدنيا بأجمعها على رأسها ذهب رونق ذلك الوجه الإيماني ..
بدأ شاحباً .. أنهكته الذنوب والمعاصي .. بكت .. ندمت كثيراً ..
شكرت الله كثيراً وحمدته .. بعد ذلك .. أخرجت جهازها الحاسوبي من المنزل ..
وكسرت شريحة الجوال .. وعادت لدروسها في المسجد .. وحلقاتها في الجامعه ..
وجهودها الدعويه في الحي وبين صديقاتها ..
تفتحت تلك الزهرة الذابله من جديد .. لم تخُـبر أحداً بما حصل لها ..
ظل شبح الماضي يخيفها .. ولكن بإيمانها .. وصبرها .. إستطاعت أن تقف على رجليّها مرةً أخـُـرى ..
معاهدةً الله عز وجل على التوبه والإنابه ..




أخيتي هذا حال كثيرات ممن وقعن في وحل الرذيله بسبب هذا الجهاز .. فأحسني إستخدامه ولا تكوني ممن سقطن
وفات عليهن الإصلاح .. هذه قد ستر الله عليها .. وحفظها ربُما لصلاحها .. أو بدعاء والديها ..
ولكن أنتي .. نعم أنتي .. تفكّري جيداً .. ولا تقعي بما وقعت به هي .. فالجرة لا تسلم في كل مـرّه ..
ارجعي أخيتي وغاليتي إلى الله .. وإبدأي صفحةً جديده مشرقه .. وعاهدي الله عز وجل أن لا تعصيه أبداً ..
فرُبَّ دهر بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه ..
ختاماً .. نسأل الله عز وجل أن يحفظ نساء المسلمين .. من كيّد الضالين المضلين .. وأن يرزقنا وإياهن الستر والعفاف والطهر .. وأن يهدي ضال المسلمين .. والحيارى الضائعين ..
إلى جادة الصواب ..




المـآساة الثـآنيه ..
تصرخ بعد أن سرق مدير المنتدى مشاعرها


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

ساحكي لكم معاناتي وربما لاتتسعها سطوري
ضاقت بي الدنيا واصبحت في جحيم
اتمنى ان يتسع صدرك لسماعي وان تجدي حل لمشكلتي
في البدايه قصتي بدأت بعد ان سجلت بمنتدى اجتماعي
وكنت من النوع المحافظ اتعامل مع الجميع برسميه حتى ذات يوم اتاتني اضافه على بريدي
من أدمن المنتدى وقتها جن جنوني لاني لااسمح باضافه اي رجل غريب اي من كان
قمت برفض تلك الدعوة ع الايميل وعاجلا قمت بمراسلت مدير المنتدى ووظحت له مدى غضبي لاضافته
واني شريفه عفيفه عن تلك المسائل
بعدها دارت الايام حصلت مشكله بين ادارة ذاك المنتدى وقام مدير المنتدى في فتح منتدى اخر
واراد دعوتي لهعن طريق زميلتي لانه على علم اني لااحب الاحتكاك بالذكور
بعد ان اتيت منتداه الجديد كان في بدايته وسلطت اضواءه علي ووظفني كمراقبه للمنتدى
وكان يقوم بمراسلتي من حين لاخر بشان المنتدى لاغير وكنت اتعامل معه برسميه مرت الايام وذات يوم طلب مني اضافته على الايميل
لشرح بعض المسائل بالوحه التحكم اضفته وكنت اتعامل معه برسميه اذا انتهى شرحه اخرج في وقتها ولا ادع اي مجال للحديث معه
ومع الايام اصبح يطلبني كثيرآ وانا البي له حتى بدى يتخلل قلبي بمجرد دخولي في محادثته اشعر براحه نفسيه
وخصوصا اني اعاني من فراغ عاطفي وتعامل جافي من والداي
مرت الايام وصارحني بحبه لي وكان يقول لي انا لااعدك بالزواج بسبب الاختلاف بيننا وانه لن يمكن الوصولي الي بسهوله
وخصوصآ ان زوجته متوفاه كما ذكر لي ولديه ابن مريض بالقلب
وقتها كنت ابكي لما وصلت له من حاله واني خنت ثقه اهلي لم اكون ان افعل مافعلت
ولكن بدى يسيطر على وجداني وقلبي احببته من كل قلبي
في البدايه كنت على الماسنجر وتطورت حتى اصبحت احادثه بالجوال
اصبح شغلي الشاغل اسهر من اجله اخاف عليه من اي شي احتويته بقلبي واخلصت معه ووفيت له
استمرت علاقتنا واصبح يتمناني كزوجه كان يصفني باني اشرف امراءه واني الوحيد التي ملكت كل مافي قلبه
مرت الايام وعلاقتنا بتزاي مستكر اصبحنا كجسد واحد
حتى اتى ذلك اليوم المرير الذي صارحني به وذلك بعد مرور سنه وخمس اشهر
كان يقول لي اريد ان اتزوجك ولكن في اشياء خبيتها عنك ربما ترفضيني لاجلها
صارحني بان زوجته على قيد الحياة وليس كما ذكر لي بالبدايه وانه بمشاكل مستمرة معه
وقتها انصدمت صدمه اوقعتني طريحه الفراش جعلتني ابكي طيله وقتي
جعلتني افكر بالانتحار قلبي تعلق به اصبح حبيسا له وفي نفس الوقت اكررررررهه لانه خدعني وكذب علي
وخان زوجته
اتصلت به بعد تلك الصدمه كان يقول لي انا احبك اريد اتزوجك وانا اصرخ وفي صدمه عصبيه
لااريدك اكررررررررررررررررهك ياحقييييييييييييييير
كذب علي خدعني عيشني في اوهاام
ارجووووووك جدي لي حل قبل ان يجد الشيطان ملاذ لي للانتحااااااااار
لا نوم انام لمدة لم تغمض فيها عيناي لم اذق طعم للراحه
أرجووووووك اوجدو لي حل ينقضني مما انا عليه وانزعه من مخيلتي للابد

اريد نسياااانه من مخيلتني


ماذا جنت تلك الفتاة سوى تعذيب للمشاعر والضمير !!
هو جاد بنفسه تزوج وبناء اسرته وهاهي تهدم نفسه بذكريات ذلك ( الكلب ) البشري



الماسـآه الثالثه :
خانه زوجها .. فكانت نهايتها مؤلمه ..


ذكر الشيخ نبيل العوضى

فى شريطه قصص واقعيه .. حكاية الفتاه التى ارسلت حكايتها لكى تكون عبره لكل فتاه
وقالت عندما يصلكم كلامى سوف اكون فارقت هذه الدنيا
تقول هذه االفتاه انها من اسره غنيه تزوجت من شاب جميل غنى وذو منصب مرموق
كل فتاه كانت تتمناه.. وكانت تحبه واستمرت حياتها بسعاده
الى ان اقترح زوجها او هى طلبت منه ان يشترى لها جهاز كمبوتر
وفعلا اشترى لها هذا الجهاز اللعين التى ما علمت هذا المسكينه ان سوف يدمر حياتها
ويقودها الى الانتحار..
تقول علمنى زوج على الكمبيوتر
ودخلت عالم الانترنت فتره من الزمن الى ان تعرفت على احد الشباب
ثم تطور الامر الى ان اخذ رقمى واصبحت اكلمه ويكملنى بالساعات الطوال تعودت عليه ..!!
رغم حبى لزوجى واصبحت فى صراع مع نفسى بين حبى لزوجى وعشقى لحبيبى...!!!!
ولقد شك زوجى بسلوكى ولاحظ تغيرى ووضع جهاز تسجيل لى
ثم ووضع التسجيل امامى واخذنى الى بيت اهلى وطلقنى
فرحت لان حبيبى كان يقول لى دائما اجعلى زوجك يطلق حتى نتزوج...
اخبرت حبيبى واصبحنا نتقابل كثيرا وكان يأخذ منى ما يريد الى ان طلبت منه ان يتزوجنى
كما وعدنى وهنا حصلت الكارثه وقال لى بعد ان اصبح يتهرب وبعد الحاح منى
قال بكل وقاحه
انا اذا اردت ان اتزوج لااتزوج ساقطه خائنه..
وعند ذلك اغمى على وافقت على نفسى وعلى الحقيقه المره ....
انا الان لا استحق الحياه ولااريد الحياه التى دمرتها بنفسى ..


تلك بعض الماسي نقلتها لكم من مصادر موثوق بها ..
ويوجد الكثير والكثير ..
والسعيد من أتعظ بغيرها ..
لا إتعظ الغير بــه





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /15-05-2011, 02:46 PM   #4

ترآنيم أنثى ~
مبدعة الردود
ح ـڪآيـہ قلب

L15
 
    حالة الإتصال : ترآنيم أنثى ~ غير متصلة
    رقم العضوية : 66536
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات : 248
    بمعدل : 0.08 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura aboutترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura about
    التقييم : 161
    تقييم المستوى : 12
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 1560

     SMS : إن توزيع البسماآت المشـرقهـ علــى فقـراء الأخ ــلاآق صـدقه جــاريه في عاـلم القيـم ..

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ترآنيم أنثى ~ عرض مواضيع ترآنيم أنثى ~ عرض ردود ترآنيم أنثى ~
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

الحب الحقيقي:
الحب بين الرجل والمرأة والذي يحتاج الشاب أن يبحث عنه،
هو الحب الذي ارتضاه الله وحث عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم،
هو الحب بين الزوجين اللذين جمع بينهما الميثاق الغليظ،
الحب الذي شهدت عليه الأرض وابتسمت له السماء،
الحب الذي يأتي بعد ادخار كل من الشاب والفتاة لعطافته لتفريغها في ذلك الزواج المبارك.
وإلى أن يأتي هذا الزواج بإذن الله، وبعد أن يأتي كذلك فليشغل الشاب نفسه ويملأ قلبه بحب الله،
فمحبة الله هي (المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون، وإليها شخص العاملون،
وإلى علمها شمر السابقون، وعليها تفانى المحبون وبروح نسيمها تروح العابدون،
فهي قوت القلوب وغذاء الأرواح وقرة العيون....وهي روح الإيمان والأعمال والمقامات والأحوال،
التي متى خلت منها،
فهي كالجسد الذي لا روح فيه تحمل أثقال السائرين إلى بلاد لم يكونوا إلا بشق الأنفس بالغيها،
وتوصلهم إلى منازل لم يكونوا بدونها أبدًا وأصليها،
وتبوؤهم من مقاعد الصدق مقامات لم يكونوا لولاها داخليها)

[مدارج السالكين، ابن القيم، (3/5-6)، بتصرف].


كيف السبيل؟
إن حل مشكلة حب الشباب في الإنترنت يتلخص في أمرين:
ـ الأمر الأول:

عليك أيها الشاب/ الشابه أن تكون حذرًا من غرف المحادثات فقد تكون هذه الغرف ممتعة،
إلا أنها في واقع الأمر قد تكون خطيرة أيضًا،
من حيث كونها تضيع الأوقات،
ومن ثم عليك أن تضع له قائمة بالمواقع التي ستقوم بالدخول عليها،
والتي تعلم أن بها فائدة حقيقية تجنيها من ورائها،
وكذلك تحدد لنفسك عددًا من الساعات اليومية،
تقضيها على جهاز الكمبيوتر فيما يرضي الله جل في علاه.

ـ اعلم أن الذي تظنه حبًا للفتيات ليس بحب وربما يكون إعجاب،
فاحفظ عاطفتك أن تذهب هباء منثورًا في إعجاب ومغامرات شبابية،
ثم تبحث عنها بعد الزواج فلا تجدها، إذ أن أفرغتها فيما قد مضى وفات.



الأمر الثاني:


دور المربين والآباء في إرشاد أبنائهم، ويتخلص في النقاط التالية:


1.
(انصح أبناءك وحثهم على عدم ارتياد غرف الدردشة والبريد الإلكتروني،
أو الدخول على المواقع التي فيها يتكلم الأولاد مع الفتيات)

[كيف تقولها للمراهقين، ريتشادر هيمان، ص(295)].


2.
إن عوامل التوافق الأسري والاستقرار في البيت
تساعد على تجنب الشباب الدخول على هذه المواقع،
(والمعاملة الوالدية ذات تأثير كبير في سلوك المراهق، فلا يصح أن يعامل المراهق كطفل،
بل يعامل كشخص ناضج، يُحترم رأيه فيما يخص المنزل أو فيما يخصه هو من دراسة أو عمل أو صداقة،
مع ضرورة مناقشته بشكل هادئ،
كل هذا يؤدي إلى ترشيد سلوكه في الأمور،
كما ينبغي أن يظهر الوالديان للمراهق ثقتهم به وبتصرفاته،
وأن يصدق الوالدان المراهق فيما يقول، إلا إذا ثبت عكس ذلك،
وفي هذه الحالة يلفت نظره برفق إلى المخالفات التي يرتكبها)
[أبناؤنا في مرحلة البلوغ وما بعدها، شحاتة محروس، ص(77)].

السبب النفسي:
وحينما نسأل عن السبب النفسي
الذي يدفع كثير من الشباب إلى الوقوع في شراك العلاقة بالفتيات
سواء عبر الإنترنت أو حتى العلاقة المباشرة في الجمامعة وغيرها،
يجيب الدكتور خالد أبو شادي:
(فالشاب يجد في هذه العلاقة الراحة والتسلية؛
إذ ينشرح صدره وينسى همومه وهو يأنس بهذه المحادثات والمناقشات.
هو لا يبحث عن حل ولا يهمه أن يصل إلى دواء، وإنما يريد أن يفرغ همه فحسب،
وليس أحسن من فتاة يفضفض لها،
وليس مهمًّا أن تكون هذه الفتاة جميلة وإنما هي كفتاة ستوصله إلى مراده
وتحقق غايته من تسلية النفس والاستئناس الفطري بالجنس الآخر،
سواء أكان ذلك وجهًا لوجه، أو عبر الهاتف، أو عن طريق الشات)

[شباب جنان، د.خالد أبو شادي، ص(129)].





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /15-05-2011, 02:48 PM   #5

ترآنيم أنثى ~
مبدعة الردود
ح ـڪآيـہ قلب

L15
 
    حالة الإتصال : ترآنيم أنثى ~ غير متصلة
    رقم العضوية : 66536
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات : 248
    بمعدل : 0.08 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura aboutترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura about
    التقييم : 161
    تقييم المستوى : 12
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 1560

     SMS : إن توزيع البسماآت المشـرقهـ علــى فقـراء الأخ ــلاآق صـدقه جــاريه في عاـلم القيـم ..

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ترآنيم أنثى ~ عرض مواضيع ترآنيم أنثى ~ عرض ردود ترآنيم أنثى ~
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

هـذهـ محاضرهـ للشيخ الفاضل :
خالد الصقعبي .. بعنوان كيف ينظرون اليكـ ..
محاضرة رآئعه تتخللها قصص وبين من خلالها
كيف هي نظرة الشاب للفتاة التي تحادثه ..



والمحاضرة الثانيه بـعنوان
كيف تتخلصين
لفضيلة الشيخ / خالد الصقعبي
نفع الله به الإسلام والمسلمين ..

الوجـه الاول :


الوجه الثاني :
http://www.buraydahcity.org/alfares/kayf2.MP3


وختــآمــآ :

أتمنى أن أكون قد وفقت في طرح ذلـك الموضوع ..
والذي لن اوفيه حقه .. وإن حصل التقصير بـأي جانب من جوانب الموضوع ..
سـأسعد بـإضافاتكم الرآئعه ..
فنحن مكملين لبعضنـآ .. ومن لديها اي فكرة توعويه ..
أو قصه وعظيه فسآسعد بهـآ ..

ولكم الاحقيه في نقل الموضوع ..
ولاتنسـوآ أن الدال على الخير كفاعله ..

هـذا وإن أصبت فمن الله وإن أخطـآات فمن نفسي والشيطـآن ..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أختكم المحبــه :
تـرآنيم أنثى ..~





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /15-05-2011, 05:50 PM   #6

رﭐيــقــۂ ™
تألّقت وسطكن
لآ صوت يعلو على صوتي

L45
    حالة الإتصال : رﭐيــقــۂ ™ غير متصلة
    رقم العضوية : 65461
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 3,254
    بمعدل : 1.01 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : رﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond reputeرﭐيــقــۂ ™ has a reputation beyond repute
    التقييم : 7891
    تقييم المستوى : 169
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 13721

     SMS : استغفر الله واتوب اليه

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور رﭐيــقــۂ ™ عرض مواضيع رﭐيــقــۂ ™ عرض ردود رﭐيــقــۂ ™
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي


مآِشآء اللهـً موضوع متكككامل
يعطيك العافيه ع القصص والمحاضرات وكل كل شي
::::
اللهـً يهدي شبابنا ا شاء اللهـً
من وجهت نظري ان البنت هي السبب ويمكن احد يخالفن الرآي
اقول لكم ليه !!
مثلا بالسوق : لو تلاحظين ان اغلب لبس البنات فتن والشيطان شاطر
بيوسوس للشاب
شي ثاي : بالمنتديات المختلطه مو كل بنت فيهم مو زينه بالعكس
البنات فيهم خير واللهـ
بس فيه بعضهم اسلوبه دلع تتكلم ع موصفاته بقصد او غير قصد ووو يعني بآختصآر هي فتحت الباب لفسه ..
اما المصيبهـُ الشات : عاد هذا دمار شآمل مافيه فايده ابد
واغلب اعذارهم نبي نتسلى واللهـً يستر من عواقب هالتسليهـ ً..
:::::
ششي آخير لو الشاب ولآ البنت يتذكر انو " كما تدين تدآن "
يعني مثل ماآنت تككلم وتطلع وو مع بنات بترجع لك بككرآ
بآآختك او اي غالي والشي آلآكبر ان كككل هذا حححرام
:::
اطلق تقييم لـ آبداعكـُ




 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /16-05-2011, 12:43 AM   #7

ترآنيم أنثى ~
مبدعة الردود
ح ـڪآيـہ قلب

L15
 
    حالة الإتصال : ترآنيم أنثى ~ غير متصلة
    رقم العضوية : 66536
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    المشاركات : 248
    بمعدل : 0.08 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura aboutترآنيم أنثى ~ has a spectacular aura about
    التقييم : 161
    تقييم المستوى : 12
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 1560

     SMS : إن توزيع البسماآت المشـرقهـ علــى فقـراء الأخ ــلاآق صـدقه جــاريه في عاـلم القيـم ..

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ترآنيم أنثى ~ عرض مواضيع ترآنيم أنثى ~ عرض ردود ترآنيم أنثى ~
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

هلا فيكـ الرايقه ..
أصبتِ فيما قلتي .. للفتاة دور في ذلكـ ..
وانا لااعمم على كل فتاة ترتاد المنتديات المختلطه فيهم من هم على صلاح وهدى ..
أنا احداهن أرتادها .. ولكن الفتن باتت مزروعه ..
ولا اخفيك سرآ بـأني في تلك المنتديات تاتيني رسائل ع الخاص منها اعجاب بما طرحت .. وأخرين شكر على ماقدمت ..
وحتى احدهم طلب مني الاضافه ع الايميل لشرح بعض مسائل لوحه التحكم .. وماتلك الا بدايات
وكما قلت الابتعاد عن مواطن الشر والفتن اولى .. ففضلت الانعزال عن ذلك .. واستبدالها بمواقع نسائيه .. وحتى تكمن الراحه النفسيه .. ووالله وجدت الفرق والراحه النفسيه اكثر من غيرها ..
سعيدهـ جدآ .. بتفاعلك مع الموضوع وروعه مااضفتي ..
شكـرآ لكـِ بحجم السماء ..

وأنتظر البقيه ليدلوا برائيهم وتجاربهم ..





 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المكنونـه, الدرهـ, ذئاب, بْــوح

مركز تحميل بنات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 03:49 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة بنات دوت كوم © 2014 - 1999 BANAAT.COM