العودة   منتديات بنات دوت كوم > الأنمي Anime > " عالم قصص الأنمي "
◊ - الـقـوانـيـن - مواضيع لم يرد عليها ◊ مركز تحميل بنات ~ قالوا عنّا ~ سجل الزوار ~ أعلني معنا !

" عالم قصص الأنمي " [ خيآل ، ﺂڪشن ، مغآمراتَ ، ۊ غيرهِا ﺂلڪثير | بَ قلمکِ ﺂنتِ ♥ ]

يمنع منعا باتا رفع المواضيع القديمة .. و يمكن معرفة المواضيع القديمه من خلال ظهور التنبيه اسفل صندوق الرد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم منذ /14-01-2010, 11:39 PM   #21

B S O M A
[ مسؤولۃ التمبلرَ ]
ملكة التنسيق

L60
    حالة الإتصال : B S O M A غير متصلة
    رقم العضوية : 60163
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 4,241
    بمعدل : 1.12 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : B S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond repute
    التقييم : 15221
    تقييم المستوى : 319
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 19184

     SMS : سُبحان الله و بحمدِه . . . سُبحان الله العظيم .

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور B S O M A عرض مواضيع B S O M A عرض ردود B S O M A
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي


المآيك معي . .

.
.

وبعد كل تلكٌ الاحدآث ،

خرجتٌ لورين من المشفى ،

وأتجهو إلى منزل وآلدهآ ،

حيث أن رين ودين ومآنآ والجده أونو، في أستقبآلهم في المنزل ،

لورين : أين أنآ . . الان ؟

وآلد لورين : في منزلنآ صغيرتي ،

ثم جرتُ لورين بأتجآه ذلك المكآن الذي لطآلمآ أحببته . .

فتحت لورين البآب بقو و و ه ، خبئت شيئاً في خزآنتهآ

وأستلقت على سريرهآ الدآفئ ،

المكآن الوحيد الذي تعرفه ،

أحتضنت وسآدتهآ ، وقآلت : لم كل هذـآ ؟ لم . . لم . . !

بينمآ كآنت لورين توبخ نفسهآ دون سبب ،

كآن الجميع يحدق نحو لورين ، وكآنت مآنآ ، حزينة بشكل لآ يوصف ،

في هذه الاثنآء ،

قآلت الجده أونو : من الافضل أن تبقى وحدهآ ، حتى تنزل إلى غرفة الطعآم ،

خرج الجميع من الغرفه وبينمآ هّم ديفيد لأقفآل البآب ،

قآلت لورين بصوت مسموع هآدئ : وأخيراً عآ آ آ دت العآئله ، كمآ كآ آ آ نت

ديفيد : نعم وأخيراً ولكنٌ هل يآترى سيبقى ؟

لورين : لكن سآرآ ولآرآ ليستآ هنآ . .

أقترب ديفيد ، وإذآ به بجآنب لورين فقآل : لورين أأنت بخير ؟

لورين : بل أنآ في حلم ، حلم لن يتحقق يوماً مآ ،

ديفيد : لورين . . مآبك أثرتِ حيرتي ؟

لورين : نعم لن يتحقق ،

ديفيد يأخذ نفساً ويكمل : لم لآ ؟

لورين : الحلم لآ يتحقق ، نعم لن يتحقق

ديفيد : من الافضل أن أترككِ ، لآن لآ تشككيني بنفسي . . > هع ،

لورين : لآ أبقى قربي ، أريد أن يسمع أحد إلى حديثي ومآ سأقول ،
لم أفقد ذآكرتي ، لم أفقدهآ ، ذكرآكم على قلبي ، نعم أبقى بجآنبي ، من لم أعرفه هو شخص بعيد عن أنفآسي ، أنآ في غربه ،
نعم أنآ كذلك ،

ديفيد : ؟؟؟

لورين : أتعرف . . أنآ أحب تلك المرأه التي يسمونهآ مآنآ ، أحس بآنهآ جزء من حيآتي ، لكن لآ أذكر من هي ،
وذلك الرجل ، رين أتمنى أن أعرفه أتمنى لو أتذكره ، أحس برغبة في أن أصفعه ، أحس بذلك ، ودين ، أن لي علآقة به ،
أه ، أتمنى . . أتمنى . . ذكرني بهم أرجوك ، ديفيد ، أنآ أحس بأنني في حلم لآ أذكرِ شيئاً ، إلآ من كآن معي ، أنت ، أبي ، جدتي ، بيني ، أينجل ،
من أعرفهم فقط ،

ديفيد : مآنآ أمي ، أتتذكرين ، في حديقتنآ كنتمآ تستلقيآن ، كنتِ دوماَ تقولين " لم يدي لآ تصل فوق السحآ آ ب "

تقآطعه لورين : وكآنت تجيبني دوماً ، بـ أننآ لآ نستطيع ذلك ، ولكن أملي هو من سوف يصل إلى هنآ آ آ ك ،

ديفيد : أنتِ تتذكرين !

لورين : نعم ، أنهآ أمي تذكرتهآ أجل . . أتذكرت خطوآتهآ . . ضحكآتهآ . . همسآتهآ . . أمي

نهضت لورين وأتجهت صوب النآفذه : فتحتهآ ، وإذآ بهآ حديقتهم ، قآلت : هنآ أتخيل نفسي ألعب ، أقفز ، أمي هنآ تستلقي ،

أتذكرهآ يآ ديفيد أتذكرهآ . . أن لأمي مكآن في قلبي أشكرك ، ، أشكرك ،

ديفيد : رآئع و رين ؟

لورين : من ذلك الرجل الفيلسوف ؟

ديفيد : مآ بك هل عآدتك ذآكرتك فجأه ؟ كيف عرفتِ أنه فيلسوف ؟

لورين : شعور . . أنآ لآ أتذكر ولن أتذكره ،

لورين : ديفيد . . أأن سأل تجيبني بصرآحه ؟

ديفيد : نعم . .

لورين : أريدك أن تقدم هذآ لرين ،

تتجه لورين نحو خزآنتهآ فتفتح أحد رفوفهآ وتخرج صندوقاً صغيراً ، تخرج قلآدة منه ،

ديفيد في نفسه ( حقاً لآ تتذكر إلى من كآن معهآ ولآ زمهآ ، فهي تحفض كل جزء من غرفتهآ )

لورين : أعطهآ رين أرجوك ،

ديفيد : ومآ هذآ يآفهيمه ؟

لورين : قلآدة سقطت من أحدهم في المشفى ، خبأتهآ هنآ بعد وصولي ،

ديفيد : لمن هي ؟ وكيف وجدتهآ

لورين : كل مآ أعلمه أنهآ كآنت مرمية على الارض ، بعد أنتهآء موعد الزيآره أو بالاخص بعد خروج المدعو ريك ، وكأنهآ كسرت عن طريق الخطأ

----

نهآية البآرت 21 ..

لم لآ تتذكر لورين رين أبداً ؟

لمن هذه القلآده يآترى ؟ أهي لريك أم لغيره ؟

لم سلمتهآ لرين فقط لم تختر غيره ؟

تآبعونآ . . > حسستكم سبيس تون كك ،





 



سبحان الله وبحمِده ، سُبحان الله العظيم ،

من مواضيع : B S O M A


التعديل الأخير تم بواسطة B S O M A ; 14-01-2010 الساعة 11:42 PM
  رد مع اقتباس

  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online  

قديم منذ /17-01-2010, 05:15 PM   #22

برعم الورد
مبدعة الردود
Love me ...?

L13
    حالة الإتصال : برعم الورد غير متصلة
    رقم العضوية : 233
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    العمر : 23
    المشاركات : 3,454
    بمعدل : 0.66 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : برعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond reputeبرعم الورد has a reputation beyond repute
    التقييم : 6681
    تقييم المستوى : 151
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 5
    زيارات ملفي : 20262
    علم الدولة :  SaudiArabia

     SMS : الله يجمعنا بجنتهـ يآرب ..

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور برعم الورد عرض مواضيع برعم الورد عرض ردود برعم الورد
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

استلمت المايك

لورين:هيه
ديفيد:ما بك؟
لورين:لا،لاشيء
ديفيد:حسنا،سأخرج
وخرج ديفيد
لورين في نفسها:من هو ريك أصلا
وعند العائلة
مانا:وكيف عالجتم ذاك المطارد؟؟
دين:حسنا،حصلت على المعلومات من مصدر آخر
ولكنه كان يتغير رويدا رويدا ليصبح ينكر أن اسمه كما ندعوه ويصبح يدعو نفسه باسم آخر
مانا:لا لا يا أحمق،يبدو أن الأمر اختلط عليك
رين:آه حسنا
أونو:هل تعلمون،حصلت قصة كهذه منذ 10 سنوات
تحمس الجميع
رين:وماهي هذه القصة؟
أونو:أجل،منذ زمن بعيد،وفي إحدى البيوت....هه
دين:ماذا حصل؟
أونو:لقد نسيت
مانا:لااا
أونو:حسنا،لقد سمعت القصة في صغري،من الطبيعي أن أنسى
وذهبت لتنام
في ذاك الوقت كانت لورين قد خلدت إلى النوم
وبعد هذا ومن النافذة دخل ريك إلى الغرفة وبدأ يفتش في الخزانة والغرفة عن شيء
استيقظت لورين أثر الضوضاء
لورين:همـ؟؟...من؟؟
ريك بارتباك:لا...حسنا...هذا ،،هل رأيتي قلادة ذهبية
لورين:أجل نعم،لقد أخذها خاليـ-بعدها ما صحيت من النوم-
ثم صرخت لورين:لـــــــص
هرع كل من مانا وديفيد ورين ودين إلى الغرفة
رين:هل أنتي بخير؟،لورين
لورين:مالذي تقوله،خالي؟
ثم التفتت لتجد ريك قد اختفى
لورين:آه،ليس هنا
والتفتت مرة أخرى نحو البقية
لورين:لقد كان هنا قبل قليل،هاه،مابكم؟
مانا:أنت الآن قلت،خالي أليس كذلك؟
لورين:أجل،مالمشكلة
لترتسم على الجميع علامات الإندهاش
دين:هاقد بدأت
ديفيد:مالذي بدأ؟
دين:لورين
لورين:لوريــن؟من هذه؟؟
رين:ما...هذا؟:cat34:
........
بعد بضع دقائق
و على مائدة الطعام
لورين:هي،ديفيد،تلك البيضة كانت مطبوخة جيدا،أعطني إياها
ديفيد:لا،يوجد الكثير من البيض هنا
لورين:لم تبدأ بأكلها بعد أليس كذلك؟أعطني إياها
ومدت يدها لصحن ديفيد
ديفيد:لا ،ابعدي مخالبك
رين:لورين
التفت لورين نحوه وقالت بغضب بسيط
لورين: لارا..أعدها يا ديفيد
رين:حسنا،لارا..هلا أخذتي بيضتي وتوقفتي عن الشجار
لورين:لا..تلك البيضة كنت أود أخذها..هي ديفيد أعدها
دين:همفــ
مانا:إنها مثل لارا ...
دين:لكن هذا غريب،توقعت أن تتفاجئي وتنهاري
مانا:لماذا يجب أن أنهار؟،فلم يصب لورين مكروه،على الأقل هي الآن لا تعلم بأمر الخلاف بيني وبين والدها
دين:هذا صحيح ولكن..
ديفيد:إبتعدي أيتها الشرهة
في ذاك الوقت،جاءت الجدة أونو التي استيقظت لتوها وأكلت البيضة
لورين:أه أه أه آه...بيضتي الحبيبة
ديفيد:هااااه
أونو:مابكم؟
دين:لا شيء
لورين:لماذا لم تعد سارا،نادي الرسم التافه مرة أخرى
مانا:ماذا الآن يا دين؟
دين:لا تسأليني
رين:أجل
لورين:خاليـــ~
نظر دين ورين نحوها
دين:نعم
رين في نفس الوقت:نعم
لورين:هناك بعض القطع على خديكم
وفي نفس الوقت قال كلاهما
-آه..لم أنتبه..أين المناديل
ثم لاحظ الإثنان النظرات الغريبة
لورين:هاهاهاااا..مزحة مزحة
ثم ركضت نحو غرفتها
أونو:تلك الـلورين،،أهي بخير،هل ارتطمت برأسها
جاء ديفيد لغرفة لورين ودق الباب
لورين:انتظر لحظة
ثم خضت عبوة البيبسي بقوة جنونية
لورين:تفضل
ووقفت أمام الباب
وبمجرد أن فتح ديفيد الباب فتحت العبوة ليصبح ديفيد غارقا في جبل من الغازات
ديفيد:لورين الحمقااااااااااااااااااااااء
ثم دق الباب
لورين:أنا قادمة
وذهبت وفتحت الباب
وكان خلف الباب ريك
ريك:صباح الخير
لورين:ماذا تريد؟
ريك:لو سمحتي،هل رأيتي قلادتي الذهبية
لورين:انتظر لحظة
ثم اختفت وذهبت إلى أخيها ديفيد
لورين:هيــي أنت يا ذو الشعر الطحلبي
ديفيد:ماذا؟
لورين:اللص عند الباب
ديفيد:آه ذاك الذي قلتي عنه،أنا قادم
ذهب ديفيد إلى ريك وتحدث معه وأعطاه القلادة
لورين:ماكان هذا؟
ديفيد:صديق،الأهم من هذا،ماذا عن الشعر الطحلبي؟
وارتسمت على وجه علامات الغضب
لورين:آه،هذا لأن شعرك المبتل مثل الأعشاب البحرية التي ترسمها سارا
ديفيد:مااااذااا؟
ودخلت لغرفة الجلوس لتجد الجدة ترسم لوحة لنبتة صبار
لورين:ما هذا يا جدتي؟
ديفيد:بالون!!
رين:خطأ...هذا...
لورين:حذاء من موضة الستينيات
رين:وليس هذا
مانا:هذه شجرة تعيش في الطقوس القاسية
أونو:أجل،إنها رائعة..فهي تقوم بمقاومة العطش والجفاف،وتبذل جهدها لتبقى خضراء وتنتج زهورا رائعة
لورين:هذه اللوحة أسوأ من رسمات سارا
مانا:ياللوقاحة يا لورين أ أ أقصد لارا،إعتذري من جدتك
لورين:مزـــحـــــة
ضحكت الجدة ضحكة خفيفة وتابعت الرسم
المايك للي بعدي
نص مخفي
شرح عشان ما تخبصون
ترى لورين تبادلت الجسد مع لارا
يعني الي تعرفهم لورين،لارا ما تعرفهم
والعكس
فدحين لورين بشخصية لارا وصفاتها
أوكيـ÷ ، لا تخبصو الدنيا





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-01-2010, 06:59 PM   #23

~Princess Reem
بنوتة SpeciaL
^__^

L42
    حالة الإتصال : ~Princess Reem غير متصلة
    رقم العضوية : 60523
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات : 1,206
    بمعدل : 0.32 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute
    التقييم : 2707
    تقييم المستوى : 66
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 5858

     SMS : اللهم ارزقني حبك و حب من يحبك و حب كل عملٍ يقربني إلى حبك

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ~Princess Reem عرض مواضيع ~Princess Reem عرض ردود ~Princess Reem
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

استلمت المايك شكراً

باااااارت 23




رَجَعَ دِيفِيدّ إلىّ غُرفَتهِ حَائِراً : امممم تِلْكَ القلادة كَأني أعرِفُها !!


......................

آينجل : مَاااذّاا ؟!!

بيني : أَجل , إنها تظن نفسها لارا !!

آينجل : كَيّفَ عَرفتّي ؟!!

بيني : اممممم أسرارٌ خاصّة لَنّ أُخبِرَكِ !

آينجل : إذاً أنّا لن أُصَدِقكِ !!

بيني : اوه حسناً حسناً تكلمت في الهاتف مع أخاها ديفيد

آينجل : مااااذااااا ؟!! خخخخخخخخ بيني لم تقولي لي انكِ معجبةٌ بأخيها ؟!!

بيني : اصّمتي

آينجل : حسناً , مارأيكِ أن نَزورَ لورين ؟!

بيني : لا بأس نلتقي عند مطعم السوشي

آينجل : أعرف مقصدكِ من هذا خخخخخخخ أنتِ تموتي ف شي اسمه سوشي خخخخخ .

بيني : هيّا

و أغلقتا الهاتِف

...............................

و عندما و صلت آينجل المطعَمَ أولاً رأت ريك يركض بحوزته القلادة فنادته : ريك !!!

ريك : اوه آينجل أنا مُستَعجِل , اعتذِر

آينجل : مُستعجل في ماذا ؟!!

ثم ركض بعيداً و لم <<< يعطيها فيس !

آينجل : أوووووه ريك كم أكرهك و لكني ساعرف فيما أنتَ مُستَعجِل !!!

ثم تركت إشارة لبيني لتعْرف أنها و صلت قبلها .

و رَكَضَت خَلّفَ ريك دُونَ أن يَعلم .

.................................

بعد فترة و صلت بيني لمطّعم السوشي و هي تلهث و تقوول : آينجل آسفة لأني تأخرت كان ...

ها لا يوجَدُ أحدٌ هُنا !!!!

ثم جلست تنتظر قرب عمود الإنارة الموجود قُرّبَ المَطّعَم .

بيني : سأنتظر أينجل حتى ..... ماهذا يوجد كتابة على عمود الإنارة !!

" بيني أنا آينجل ذاهبةٌ في مُهِمةٍ عاجلة "

بيني : هااا !! كَتَبَت آينجل هذا بكحلها المُفضل .
و أيةُ مهمة عاجلة هي ذاهبة هااااااااااه لا بأس سأذهب وحدي لبيت لورين !!
.............................

لورين فوق سطحِ البيت تتأمل السُحُب .

( كان الوَقّتُ عَصراً )

ديفيد كان يراقبها بنظرات شريرة !!

ديفيد في نفسه : فقَدت لورين ذاكرتها بسبب حادث ماذا لو تستَعيدها بسبب حادثٍ آخر ؟!!

ثم خرج هو لسطح المنزل و تسلل إلى مكانها بهدوء و بحركةٍ خاطفة سحب القرميدة

التي كانت تجلس فيها لورين .

و سقطت لورين !!

.......................................

آينجل : وصَلتُ إلى محطة قطارات !!
هاهو يدخل احد القطارات !!

سأتبعه و لكن ليس لدي تذكرة
لا بأس سأتصرف !!!

ثم ركبت آينجل القطار ووجَدت أحدِ الامكنة الخاليّة ثم جلست ..

آينجل في نفسها : آآآآآه ماهذا الذي أورط فيه نفسي !!

ثم أتى الشخص الذي يقُصُ التذاكر .

آينجل تلتفت للخلف : ماااذا ليس لدي تذكرة ماذا افعل ؟!! ماذا أفعّل ؟!!

سأتقدم للمقطورة الأخرى !

و هكذا تتقدم آينجل و قصّاصّ التذاكِر خلفها إلى أن وصلت للمقطورة الاولى حيث وَجَدت ريك !!


آينجل فِي نفسها : ياإلهي ريك من أمامي و المفتش من خلفي لا بأس تصرفي يا آينجل !!



مالذي سيحدث تابعووووونا


المايك للي بعدي




 


التعديل الأخير تم بواسطة ~Princess Reem ; 18-01-2010 الساعة 07:08 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-01-2010, 08:14 PM   #24

سُندسْ
ملكة التنسيق
مبدعة الردود
♥ K A T L I N E *

L18
    حالة الإتصال : سُندسْ غير متصلة
    رقم العضوية : 43324
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    العمر : 23
    المشاركات : 6,091
    بمعدل : 1.38 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : سُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant future
    التقييم : 1803
    تقييم المستوى : 55
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 68839
    علم الدولة :  Egypt

     SMS : الحُريّة..جنّة المُغتَصَبينْ..وحقُّ كُلّ بشريّ!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور سُندسْ عرض مواضيع سُندسْ عرض ردود سُندسْ
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي


^
إستلمتُ المـآيِكْ


إينجيلْ: أوه لَا بُدَ أنْ أتصَرَفْ..!

قَصـآصُ التَذـآكِرْ:أوهْ آنستيِ أيمكننيِ رُؤيةُ تَذكرتِكِ..؟

إينجيلْ: أوه أجلْ بِالتأكيدِ يـآ سيديِ ..ممم ...ممم إيشْ هذيِ الورطه..؟!cat5.

قَصـآصْ التَذـآكِر.: هـآ.. أقلتي شَيئـآ..؟!

إينجيلْ: أوه أجَلْ لَا بُدَ أننيِ أضعتُ التذكِرهـ فـِ المَقطُورَةِ السَـآبِقَه وأعتقدُ أننيِ لنْ أجدهـآ سَيديِ..!

قَصـآصْ التَذـآكِر: أوه حَسنـآ..آنستيِ أتأتينَ معيِ

إينجيلْ: إلي أينْ..؟

قَصـآصْ التذـآكِرْ: إليِ خـارِجِ القِطـآرِ يـآ آنسه..!

إينجيل: ها.. لـ ,,,لـ كن أنـآ...لا..أنـآ..:cat65:


وَفجـآه

صَوتْ مِنْ خلف إينجيلْ: لا بأسَ سيديِ فهذهِ الفتـآةُ قـآدِمةٌ معيِ وهذهِ تَذكِرَتُهـآ..

إلتفتت إينجيلْ بِسُرعه لِتَجِدَ..رِيكْ..!

قَصـآصْ التَذـآكِرْ: إذـآ كُنتَ سَتدفعُ لهـآ فلا بأسْ..

إينجيل: أوه ريكْ لَكِنْ مِنْ أينْ..؟!

ريكْ: لا بأسْ أعلم أنكِ تبعتني إينجيل

إينجيل: اوه ..:cat76: حسنـآ أنـآ أعتذرْ

ريك: لا مُشكِله وِجهتنـآ وـآحده..{بيتُ لورينْ..!

إينجيل: بِألتأكيدْ..

............................................

دِيفْ: أوه آسِفْ لُورينْ لَم أقصِدْ..!

لورينْ: من لورينْ..؟ أنـآ لَارـآ يـآ جـآهِلْ..!

ديفْ: اوه ..حسنـآ لَارـآ

لورينْ:ديفْ..مـآنـآ أريدُ أنْ أعلمَ عنهـآ أكثَرْ..

ديفْ: لَارـآ.تعاليْ معيْ..

لورينْ:إلي أينْ..؟

ديفْ:للمكـآنِ ألذيِ سَيُعرِفُكِ أكثرْ عنْ مـآنـآ :cat83:

لورينْ: حَقـآ..؟ إذـآ هيـآ بِنـآ :cat64:
أخذْ ديفيد لورينْ إليِ الحديقَه حيثُ العُشبُ ألاخضَرْ

وطلبْ مِن مـآنـآ أنْ تتمشيِ معهـآ قليلا..

مـآنـآ: لَارـآ..

لورين:مـآذـآ..؟

مـآنـآ: أنـآ أحِبُكِ..:cat74:

لورينْ:اوهـ وأنـآ أيضـآ..:cat40:

مـآنـآ: لَارـآ..أنظريِ مـآ رأيُكِ بِالسَحـآبْ أليسَ جَميلَا..؟

لورين:ألسحـآبْ..أتعلمينْ إنه يُذكرنيِ بشئِ مـآ..لكنيِ لَا أعلَمُ مـآ هُوَ..أشعُرُ أننيِ أبحِرُ فـِ عالمِ خَيـآلْ..أشعرُ أننيِ غريبه..أستغربُ معرفتكمْ لي وأنـآ لا أعلمكمْ..وَلورينْ ذَلِكَ ألاسمْ لَيسَ بغريبْ وَلكِنْ لا أعلمه..أشعرُ أننيِ أعرفكُمْ لكنني لا أتذكركمْ..وأنتيِ ..لا أدري أشعرُ بِالرـآحةِ معك

مـآنـآ: أوه حبيبتي..سأخبرِكُ بِشئ..لورينْ هو أسمُكِ الحقيقي..وقد فقدتي ذـآكرتكِ حينمـآ صدمتكِ إحديِ السيـآرـآتْ فـِ الطريقْ..وأنـآ أمُكِ يـآ حبيبتي..لا تعلمينْ مِقدـآرَ حُزنيِ وأنتيِ لا تعرفينني..:cat66:

وصقتط دمعةُ من عن مــآنـآ وأخفتْ وجهـهـآ عن لورينْ..

لورين: أميِ..أ{جوكِ لَا تبكيْ..فَلَا بُدَ أنْ يأتيَ نُورُ النهـآرِ بعدَ الظلَامْ..فلَا بُدَ أننيِ سأتذكرُكِ يومـآ cat20.

مـآنـآ: هـآ..؟ هّذهِ نفسُ كَلِمـآتِكِ يـآ لورينْ ..أنتيِ رـآئِعه..لمْ أعدْ أحمِلُ أدنيِ شَكٍ بأنَكِ سَتتذكرينني


لورين:بِالتأكيدْ..

مـآنـآ أستلقتْ علي العُشبْ

فأستلقتْ لورينْ بِجـآنبهـآ

مـآنـآ: أنظريِ مـآ أروعَ السُحُبْ..

لورينْ: إنهـآ رـآئِعَه..

مـآنـآ بَدأتْ تُغنيِ:

" مهمـآ طـآلتْ العتمه والظلامْ..لَابُدَأنْ يأتيِ الضوءُ مِنْ جديدْ..
لِينُيرَ الدربَ بِألآمـآلْ..ويملَا الكونَ بِنُورِ مُضئْ..
لَنْ تَبقيِ..

وإختفي صوتُ مـىنـآ حينمـآ صرختْ لورينْ..
كَفيِ كفيِ لا أحتَمِلْ كفيِ..!!

وجرت بعيدـآ..!!!!!!!!!!!!








ألمـآيكْ لليِ بعديِ..





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /19-01-2010, 03:13 PM   #25

دُنْيا

ملكة التنسيق
مبدعة الردود

    حالة الإتصال : دُنْيا غير متصلة
    رقم العضوية : 58606
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    المشاركات : 4,068
    بمعدل : 1.05 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : دُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond reputeدُنْيا has a reputation beyond repute
    التقييم : 6227
    تقييم المستوى : 139
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 29978
    علم الدولة :  SaudiArabia
مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور دُنْيا عرض مواضيع دُنْيا عرض ردود دُنْيا
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

أستلمت المآآيك ,شكراً كاتلين

عندمآ سمعت لورين الأغنيه من وآلدتهآ أستعادت جزءاً من ذآكرتهآ
ولكنهآ لم تستطع تحمل كل الأسئله التي في ذهنهآ وركضت بعيداً

مانا:لورين . .لورين . .لوريـــــــــن ,توقفي . .!
لورين :وهي تبكي ,كفىآ كفىآ . .
وعندمآ رآى مآجرى ديفيد أسّرع ولحق بهآ

.............................................
في القطآر . .
إينجل :ريك . .مابك مهتماً هكذا ب ـلورين ؟
ريك :لا لا لاشيء . .
إينجل :امممممم
ثم وصل القطآر
ريك: إنجيل هيآ بنآ . .
إينجل:حسسناً
ثُم ذهبا الى منزل لورين ,ولكن لم يجدوا إلا الجده أونو وبيني التي سبقتهمآ فقط
إينجل :مرحبــــاً
الجده أونو وبيني:اهلاً بكما
إينجل:أيتهآ الجده أونو . .أين لورين ؟
الجده أونو :لابد من انهآآ مع والدتهآ تتنزهآن في الحديقه . .
ريك:حسناً سنذهب إليهمآ
وذهب الثلاثه الى الحديقه ولكن لم يجدوا احداً قط
ريك وإينجل وبيني :أين هن؟
إينجل :السيد"رين" ؟
رين:ما الأمر يآ إينجل ؟
لقد قدمت برفقة ريك إلى هنآ لرؤية لورين ولكن لم نجدهآ
رين:برفقة من ؟
إينجل:برفقة ريك
رين:ولكن لا أرى أحداً هنآآ . .
إينجل:ألتفت يميناً وشمالاً ولم ترى إلا بيني وقالت:أين ذهب منذ بضع دقائق وهو هنآ
أين ذهب يا ترى ؟
.............................................

آسسفه البآآرت قصصير بسس مآعندي افكآآر
المايك للي بعدي





 


من مواضيع : دُنْيا


التعديل الأخير تم بواسطة دُنْيا ; 19-01-2010 الساعة 03:29 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /20-01-2010, 03:30 PM   #26

sweet -pink
ملكة التنسيق
senior year

 
    حالة الإتصال : sweet -pink غير متصلة
    رقم العضوية : 40680
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 2,140
    بمعدل : 0.48 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : sweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura about
    التقييم : 228
    تقييم المستوى : 19
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 20149

     SMS : ~ مـِنْ يـقولّ { الــزّيــن } مـِآ يـڪمـلْ " ح‘ـلآهـ " .. ؟!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور sweet -pink عرض مواضيع sweet -pink عرض ردود sweet -pink
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

f45

البـآرت السـآدس والعشـرين :
بآقي 4 أجزآء حتى نهـآية القصّـة

و المـآيك معـي :

إينجل : يآ لذلك الرّيـك ، إنّه غريـبُ الأطـوآر بآلفـعل .. !

- غريبُ الأطوآر .. ؟ .. ألأنّـهُ يهتمّ فقـط .. ؟ غريبُ الأطوآر ريـك ..
كـآن يركُض بآحثاً عنهـُمـآ في كُل مكـآن في المنـزل ،
عن لُورين وأمّهـآ .. كـآن سيسلّمُهمـآ شيئاً ، قد يُعيدُ لـ لُورين ذآكرتـهـآ ! -

.
.

و على الجـآنبِ الآخر من الحديقـة المُطلّـة على النّهـر ، بجوآر شجيـرة التّـوت في حديقة
المـنزل ، كـآنت بطلتنـآ وأمّهـآ اليـآئسـة في محـآولةٍ لإرجآعِ ذآكرتهـآ ..

لُورين : أتعلمينَ أمي ، في ذهنِي أسئلةٌ كثيرة .. عنـدمـآ سمِعتُ أغنيتكِ تلك .. شعرتُ أن
رأسي يُؤلمنـي .. كـآن على وشكِ الانفـجـآر .. تلكَ الأغنية بدت مـألُوفةً لي جدّاً ..

- الأم تنظر إلى لُورين بحنان -

و تـآبعت لُورين : البـآرحة ، كنتُ جآلسـةً فوق سطح المنزل ( تبتسم ) ، أتأمّـل السّـمـآء ،
هي تُذكرُني بشيءٍ مـآ .. وترغمُني على الابتـسـآم .. و لكن فجأةً سقطت بِعُنف .. و لحسنِ
الحظّ سقطتُ على سريـرِ أبي في الطّـابق العلوي .. و إلا لم أكُن لأعلم مـآذا سيحدُث لي ..

الأمْ : لآرآ .. لا دآعي لأن تشغـلي نفسـَكِ بهـذه الأفـكـآر ، يوماً ما ستتذكّرين ..

لُورين برجآء : و لمـآذا لا تُذكّرينني أنتِ !

الأم : لأنكِ ، ستهربين ثآنية .. و سيُعاوِدُكِ ذلك الصّدآع ..

لُورين : لا ! أحضرتُ دوآئي للصّدآع .. تيهي ^_^

الأُم : مُستعدة ؟ ( تشدّ على يدي لُورين )

لُوريـن : نعم ، أرجُوكِ لا تُخفي عنّي شيئاً ..

- و بدأتِ الأم بسـردِ كُلّ شي ، و كـآنت لُورين تستمِعُ بآذآنٍ
صـآغية .. الأجوبـة عن كُلّ تسـآؤلاتهـآ -

الأم : ... و تلْكَ الفتـآةُ الجميلة لُـورين .. هي أنتِ !

لُـورين : أمّي .. ( أخذت تبكي بغزآرةٍ ثم ارتَمت بين أحضـآن أمّهـآ مـآنـآ )

الأم : انظري لنفسِكِ لُورين .. انظري في صفحة النّهر مليّـاً .. و تذكّري مـآ نسيتـيـه ..

- أخذت لـورين تنظُرُ لنفسـهـآ .. بينمـآ أخذت الأمّ مـآنا تغنّي :


" مهمـآ طـآلت العتـمـة والـظّلام .. لا بُد أن يأتي الضوءُ من جديـد
ليُنير الدّرب بآلآمـآل .. و يملأ الكونَ بنورٍ مضيء .. لن تبقى
المُشـكلاتُ طويـلاً .. ابتسمي فقـط و و سيبتسم السّحـآب
.. ستشرِقُ الشّمسُ من جديـد ، و تتلوّن السمـآءُ بآلزّرقة من بعيـد .. "

ابتـسمي
ابتـسمي
ابتسـمي -

ارتسمَت ابتسـآمةٌ سعيدَةٌ على وجهِ لُورين ،في تلك اللحظةِ استعـآدت ذآكرتهـآ ، مشآعرهـآ و أحآسيسهـآ ، ذكريآتهـآ ، حتّى التي لم تذكرهـآ مـآنا ، كآن ثمّـة من يُرآقبُ من بعـيد .. ريك ،
الذي ابتسـم أيضـاً و هو يتّجهُ بآتجـآههمـآ ..

ريـك : صبـآحُ الخيـر !

التفتت كُلٌ من مـآنا و لُورين إلى مصدر الصّـوت .. اتجهِ إلى مـآنا و قبّـل يدهـآ

مـآنا : صبـآحُ الخيـر ، أنتَ شآبٌّ لطـيف .. من تكُـون ؟!

ريك : أنا زميـلُ لوريـن في المـدرسـة .. إنّهـآ لا تتذكّرني .. و لكنني أحضـرتُ لك شيئاً

مـآنا : لي أنـآ .. ؟

لُـورين تقـآطعهمـآ : بلى أذكُرك ، أنتَ ريك البغيـض .. مآلذي أتى بكَ إلى هُنـآ .. ؟

- في هذه الأثنـآء ، وصلت بيني وآينجل مع الجدّة أونو -

آينجل : لقـد أتى ليطمئنّ عليـك ، كـآن أكثرَنآ قلقاً عليكِِ لـآرا ..

لُـورين : حـ .. حقّـاً .. ؟! ولكن لمـآذآ .. ؟ ثُم أنا اسمي لُـورين ..

- أخذ الجميع ينظُر إلى لُـورين ، ثم صرَخوآ بصوتٍ وآحد و السعادةُ
تملأهم ، أدركوآ أن لورين عادت .. عــــادت ! -

الجميـع : لوريييييييييييييين !

- وعلى إثر الضّجة ، أتى رين وديفيد و الأبُ أيضاً -

ديفيـد : مـآلأمر .. ؟! ليش تصرخون ؟!

بيني بسعادة : لورين .. استعادت ذآكرتهـآ !

الأب & رين & ديفيـد : حقـاً ..!!!!!

بيني : أجـل .. !

- و على الفور اتّجه الجمـيعُ للـورين ، من يحتضنُـهـآ ، ومن يقبـّلهـآ .. و الآخر يشد
شعرهـآ ^^" ، بيما وقفَ ريك بعيداً .. صحيحٌ أنّه كـآن سعيداً ، و لكنّه لم يتمكنْ من إعطـآء
ذلك الشّيء لـ مـآنا -

بعد قليل ، خرجت مـآنا من وسط الهرَج والمـرج لتلتقـيَ بـ ريك ..

مـآنا : إذاً أيّها الشـآب ، مـآلذي أردتَ إعطـآئي إيّـآه .. ؟!

- أخرج ريك القـلادة من جيبـه السّري ، و أعطـآهـا لـمـآنآ -

مـآنا : من أين أحضـرت هذه .. ؟!

ريك :من جيبي ..

مـآنا : هذآ وآضـح ! كيف وصـلت إليـك .. ؟! إنّهآ هديتي للورين في عيـد ميـلادهـآ السّـآبق ..

ريك : أوه ألم تُخبركِ .. لقـد ضـآعت في الصّف .. و قـد بكت ذلَك اليومَ بشدّة ،
لقـد وجدتهـآ و ظننتُ أنها قـد تذكرهـآ بشيء ..
و لكن يبـدُو أنّهـآ استعـآدت ذآكرتهـآ بآلفـعل ..

مـآنا : أنتَ بآلفـعل شخصٌ رآئع .. شُكراً لك !

ريك : العفـو .. هذآ وآجبي .. ( و همّ بآلذّهـآب )

استوقفـتهُ مـآنا : ريك ! أنتَ مدعُوّ للحفـلةِ التي سنقيمـُهآ للـورين بهـذه المُنـآسبة .. أحضر
معكَ من تشـآء .. الجمـعة فيالثـآمنة مسـاءً .. لا تنسَ أن تأتي .. ستنـتظرُكَ لورين " تغمز "

- ابتسم ريك و هزّ رأسـهُ إيجاباً ، ثمّ ذهب -

و بعد شهرين ، كـآنت لُـورين قد شُفيتْ تمـاماً ..و أقيمتْ الحـفـلة و عـآدت إلى المـدرسـَة ..
مـآزآلت تحتفـظُ بشجآرآتهـآ مع رين ، و النّكات اللتي تُطلقهـآ على العـآنسـة جويـل
التي لم تعُد عـآنسـاً .. فقد تقدّم لخطبتهـآ شخصٌ يكبُرهـآ بسنتين
وهي الآن في قمّـة سعـآدتهـآ ، و آحتفظت لُـورين برُوحهـآ المرحـة ..

أمـآ علاقتهـآ مع ريك فلمْ تعُد كـآلسّـآبق .. لم يعُد ذلِكَ البغيض الذي تكرهُه لوريـن ،
و لكنّهـآ تتجنّب حتى الآن الحديـث إليـه ، لسببين : أوّلهمـآ أنهـآ أصبحت
تخجلُ منه ^^" ، و الثـآني أنهـآ لا تعرِفُ كيف ترُدّ إليـه جميلـه بمسـآندته
لهـآ طوآل فترة مرضهـآ ..

قصّتنـآ لم تنتـهِ بعـد ، فآمتحآناتُ نهـآية السّنـة على الأبـوآب ، هذه
هي السّنةُ الأخيرةُ في الثـآنويّة لأبطـآلنـآ وبطـلاتنـآ ، تحلُم لوريـن بعد دخول الجـآمعة
أن تحقق أمنيـة لارآ بأن تصبح مصممـة أزيآءٍ عـآلميـّة ، و بيني تطمـحُ لأن تُصبح معـالجةً
نفسيّـة بعد أن عـآد وآلدُهـآ من السّفـر ، و استقـآلت أمهـآ من العمـل
لتتفرّغ لرعـآية المنزل .. أمـآ ريك فيطـمح لأن يُصبح محـآمياً مشهُوراً ..
مدافعـاً عن الحقّ ..

.
.

انتهى الجـزء السـآدس والعشـرين ،
هل ستتحقق تـلكَ الأمـآني الجميـلـة .. ؟
و مـآذآ سيحدُث لحيـآة أبطـآلنـآ .. ؟
هل يُمكـنُ أن يمـوت أحدهُم .. ؟

.
.

تـآبعوآ " فـوقَ السّحـآب "





 


من مواضيع : sweet -pink


التعديل الأخير تم بواسطة sweet -pink ; 20-01-2010 الساعة 04:12 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /20-01-2010, 11:09 PM   #27

B S O M A
[ مسؤولۃ التمبلرَ ]
ملكة التنسيق

L60
    حالة الإتصال : B S O M A غير متصلة
    رقم العضوية : 60163
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 4,241
    بمعدل : 1.12 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : B S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond repute
    التقييم : 15221
    تقييم المستوى : 319
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 19184

     SMS : سُبحان الله و بحمدِه . . . سُبحان الله العظيم .

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور B S O M A عرض مواضيع B S O M A عرض ردود B S O M A
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

البآرت 27 ~

أستلقت لورٍين تلك الليله ، سعيده لأن غداً يوم عطلهٍ ،

وبعد وقتً بسيط ، ذهبت لـورينُ في نو و م عـميق ،

حلمتٍ لورين حلمآ غريباً ،

- بأن لورين كآنت فتآة كبيره ، تجلسِ في حديقة جميله ،
حولهآ فتآتين صغيرتين يلعبآن تترآوح أعمآرهم بين 3-4 سنوآت
كآنتآ توأم وكآن يجلس خلفهآ ،
شآب وسيم
فقآلت أحدآهن . . مآمآ ، بآبآ ، لآرآ أنآ هنآ ،
ثم تضحك لورين وذلك الشآب ، و لآرآ ،
ثم ترتمي لآرآ في أحضآن لورين ، وتقول : أحبك مآمآ . .
ثم تنظر لورين بأبتسآمه حآنيهٍ لطفلتهآ الصغيره -


تستيُقظِ لورينُ على صوت أمهآ ، وهي تنآديهآ لتجهزُ نفسهآ والنزولٍ لتتنآول فطورهآ ،

ذهبت لورين لتغسلُ وجههآ ،

فنظرت إلى نفسهآ بالمرأه ، فتتذكر ذلك الشآب والفتآتين ،

وتتذكرُ كلمة " مآمآ " على لسآن التوأم ،

لتتذكرُ أيضاً ، نفسهآ ، وبينمآ كآنت تتذكرٌ ذلك الحلم ،

تذكرت شيء مآ ، نعم . .

لقد ذهبت لورين خلسهُ إلى غرفة جدتهآ ، أخرجت صندوقاً ،

وإذآ به مليء بالصورٍ ،

أخرجت أحدآ الصورٍ وبدأت تتأمل ، وتتذكر الحلم ،

فعرفت أن الفتآتين كآنتآ سآرآ و لارآ ،

أخدت الصوره وأعآدتُ الصندوقُ وخرجتٌ ، ثمُ خبأتهآ في غرفتهآ ،

نزلت لتتنآول الفطورُ ،

وذهبتُ لتتصفح أحدآ مجلآتهآ ،

و في السآعة الـ 4 عصرـاً رن هآتف لورين ،

ردت لورين ،

- لورين
: أهلآ . .

إينجل
: أهلاً لورين كيف حآلكِ ؟

لورين
: بخير وأنتِ ؟

إينجل
: بخير مادمتِ بخير ،

لورين
: مآ أخبآر بيني ؟

إينجل
: أمم لآ أعلم ،

إينجل
: لورين سأتي إليكِ أنآ منزعجه قليلاً ،

لورين : أهلاً ومرحباً في إنتضآركِ ،

إينجل
: يلآ سلآ آ آ آ م . . :)

...


مآهي إلآ دقآئق وإينجل عن البآب ،

ذهبت أينجل ولورين للنزهُه في الحديقة المنزل ،

وبدأتآ بالحديثً و السوآليف ،

رن هآتفً لورين ، وعندمآ أخرجته لترد ، إذآ بالخط أقفل ،

و بعد ثوآنِ ، رن هآتف أينجل ، أخرجتهٌ وإذآ بهآ بيني ،

- إينجل : ألو ،

بيني خآئفه : تعآلي بسرعه وأسطحبُي لورينِ معكِ ، ،

إينجل وقدُ بدأ عليهآ القلق : مالامر ؟،

بيني : لآ وقت للشرح ،

إينجل
: ولكن إلى أين نذهب حتى نلقآكِ ؟

لورين تحدق إلى إينجل بأستغرآب . .

بيني : إلى منزلٍ رييييييييييك ، هيآ . .

أقفلت بيني الخط سريعاً ،

لورين : مالامرٍ يآ إينجل ؟

إينجل : لآ أعلمِ شيئاً أنآ . . كل مآ أعلمه أنه حدث شيء مآ في منزل ريك ،

بدأت دقآت قلب لورين تتسآرع ،

لورين : هيآ ، ومآذآ ننتظر ؟ ،

أسرعتآ بالخروج . . وبعد أن وصلتآ ،

لم تحتمل لورين طرقُ البآب ففتحته دون طرقه ،

تبعتهآ إينجل ،

بدأت لورين تصرخ : بينيييي ، ريييك ، أين أنتمآ ، ؟

بيني : أصعدي إلى غرفة ريك ،

صعدت كل من لورين وإينجل ،

وإذآ بي ريك مستلقاً على السرير و فتى وبيني ،

قآلت لورين
: مالامر ؟ مآ كل هذـآ القلق ؟

بيني : أتصل درين عليً يطلب مني المجيء ،

- درين ، أحدُ أقآرب بيني ، وهو أحد أقآرب ريك أيضاً ،
وهذـآ هو الشيء الوحيد الذي يربط بيني بـ
ريك -


إينجل : أأنت درين ؟

درين : أجل ،

درين : أرجوكم ، لآ تضيعوـآ الوقت بالتعآرف ريك في خطر . .

نظر الجميع إلى لورين وإذآ بهآ تجلس بجآنب ريك . .

لورين : إذهبو ، واستدعوـآ الطبيب ،

درين : وأنتِ تبقين وحدكِ ؟

لورين : لآ طبعاً أنآ وإينجل . . وأنتمآ إذهبآ ، هيآ

بيني : هيآ درين ،

خرج بيني و درين ،

إينجل : لن أقف وأحدق به ، سأعد بعض الحسآء ،

خرج الجميع ولم يبقى إلى لورين وريك ،

ريك : لورين ، لآ تبتعدي عني . .

لورين
: لآ تخف ،

ريك وقد أغمض عينيه ،

لورين
: رييك ،

خآفت لورين ، كثيرـاً وخصوصاً عندمآ تنظرٍ إليه ،

فهي تتذكر ذلك الحلم ، أو بالاخص ذلك الفتى . .

الذي كآن يُطلق عليه كلمة " بآبآ "

...

جآء الطبيبّ دخل على ريك ، و عآلجه ، ثم طمأن الجميع ،

وقآل أنه مجرد أرهآق ، وتعب ، لكثرت تفكيره ،

ومرُ أسبوع على هذه الحآدثه ،

وبدأت
لورين ، تخجل أكثر وأكثرمن ريك ،

ولم تعد تكرهه ، ولم تعد تريد أن تتذكر تلك الحآدثه ،


...

من ذلك الشآب الوسيم ؟

من تلك الفتآتآن ؟

مآ تفسير ذلك الحلم ؟

لم مرض ريك في نفس يوم الحلم فقط ؟

مآ علآقة ريك بالحلم ؟

فيم كآن يفكر ريك ليصيبه المرض ؟

تآبعونآ . . المآيك ، للي بعدي





 



سبحان الله وبحمِده ، سُبحان الله العظيم ،

من مواضيع : B S O M A


التعديل الأخير تم بواسطة B S O M A ; 20-01-2010 الساعة 11:24 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /21-01-2010, 07:57 PM   #28

سُندسْ
ملكة التنسيق
مبدعة الردود
♥ K A T L I N E *

L18
    حالة الإتصال : سُندسْ غير متصلة
    رقم العضوية : 43324
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    العمر : 23
    المشاركات : 6,091
    بمعدل : 1.38 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : سُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant future
    التقييم : 1803
    تقييم المستوى : 55
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 68839
    علم الدولة :  Egypt

     SMS : الحُريّة..جنّة المُغتَصَبينْ..وحقُّ كُلّ بشريّ!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور سُندسْ عرض مواضيع سُندسْ عرض ردود سُندسْ
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

f45

^
إستلمتْ المـآيكْ

البـآرتْ 28..

فـِي صبـآحْ يومٍ جميلْ حيثُ السحـآبُ جميلٌ في السمـآءْ

رنَ هـآتفُ لورينْ

لورين: مرحـبـآ منْ معي..؟

ريكْ: أهلا لورينْ أنـآ ريكْ كيفَ حـآلُكِ..؟

- تعجّبت لورين فهـي لم تعطه رقم هآتفهـآ -

لوريـن : انا بخير و أنتِ .. ؟

ريك : أنا أيضاً بخير ، أردتُ فقط أن أسألكِ إن كنتِ تودّين المذآكرة معي ، فآمتحآنات نهـآية السنه

بعد أسبـوع ، و مـآيك لن يأتي لأنه ذهبَ في رحلة مع عـآئلته ..

لورين : أمممممممم ، حسناً سأستأذن أبي .. أيّ مادةٍ تودّ أن نبدأ بهآ .. ؟

ريكْ : الريآضيات طبعاً

لورين : حسناً إذاً ، أراكّ عصر اليـوم

ريكْ : سأكون بآنتظـآرك ، وداعاً ..

- و عصر ذلك اليـوم ، وصلت لورين إلى منزل ريك الذي تعبَت بحقّ في إيجآده .. واستقبلتهآ
أمهُ بحرآرة ثم دلّتها على غرفتـه -

دخلت لُورين الغرفة ، ووجت ريك جآلسـاً على السرير ويحملُ بين يديه كتـآب الرّيآضيّـآت ..

ريك يبتسم : لقدْ جعلتني أنتظُر طويـلاً .. !

لورين بخجل : هذه غلطتُك لأنك لم تعطني عنواناً دقيقـاً .. أأنتَ مستعدّ .. ؟

ريك : تماماً !

لورين : سنبـدأ بأسهـلِ درس ن حسـآبث المثلثـآت ..

ريك : أسسسهلُ درس ×__× !!

لوريـن : لابأس ، سيكُون سهلاً حين تفهمه ..

ريك : لوريـن ، سأعترفُ لكِ بشيء ..

لوريـن : مـآذآ .. ؟!

ريك ويبدُو عليه التعب : بصرآحه .. أنـآ أحـ ..

و لم يستطع أن يُكمـل ، حيثُ أغمي عليه و سقط بين ذرآعي لورين ،

لوريـن : ريـــــــك !! أجبني أرجووووووووووووووووك .. أأنت بخير !! .. ؟؟

ريك : لا جوآأإب .. !

لـوريـن : خآلتي .. أسرعي وـآتصلي بآلإسعـآف أرجُوكِ .. !!!

- و أتى الإسعـآف ليحملَ ريك ، و يدخلـه في العنآية المركزةِ مباشرةً ، بينما تقف لورين
و الخآلة بقلقٍ بآنتظتآر خروج الطبيب ، و بعد قليلٍ خرج ! -

الطبيب : إنّ حآلتهُ خطيرة ، يبدو أنه فقـد الكثير من الدمـآء في حآدثة سآبقة لم يُخبركُم بهآ !

الأم : و .. و مـآذآ .. ؟ هل سيتمّ علاجه .. ؟

الطبيب : يجبُ أن يتبرّع أحدُهم بآلدمِ لهُ .. و يكونَ من نفسِ فصيلةِ دمه !

لُورين و عينـآها مليئتـآن بآلدّموع : أنـآ .. سأتبرّعُ له .. !





مـآذآ سيحدث لاحقاً .. ؟ وهل تطآبقُ فصيلة دم لورين دم ريك .. ؟


هـّـذـآ مـآ ستعرفونهُ معَ الحِلوه إلليِ بعديِ


* آسفه عَ البـآرتْ القصيرْ..





 


التعديل الأخير تم بواسطة sweet -pink ; 21-01-2010 الساعة 09:35 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /21-01-2010, 08:48 PM   #29

G н ά d є є я
ملكة التنسيق
محررة المجلة

L20
    حالة الإتصال : G н ά d є є я غير متصلة
    رقم العضوية : 48687
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    العمر : 23
    المشاركات : 4,968
    بمعدل : 1.16 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : G н ά d є є я has much to be proud ofG н ά d є є я has much to be proud ofG н ά d є є я has much to be proud ofG н ά d є є я has much to be proud ofG н ά d є є я has much to be proud ofG н ά d є є я has much to be proud ofG н ά d є є я has much to be proud ofG н ά d є є я has much to be proud ofG н ά d є є я has much to be proud of
    التقييم : 1143
    تقييم المستوى : 38
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 40945
مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور G н ά d є є я عرض مواضيع G н ά d є є я عرض ردود G н ά d є є я
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي :

^

- بارت 29 -



[ لورين ] : قُلت لكم أنا من ستتبرعْ . . هيا بسرعه !
[ الطبيبْ ] : يجبْ أولاً ان نتأكـد إذا كنتِ تحملين فصيلة الدم ذاتها !
[ لورين ] : حسناً

[ الطبيب] : نعمْ حمداً للفصيلة الدم نفسها " A " !

( وسحبْ دم من دم لورينْ . . وأنقذ به ريك ) !

الطبيب : شُكراً على مساهمتك ! يمكنك الذهابْ الآن !
لورين : لا ! من قال هذا لن أذهب البته . . سوف أبقى هُنا !

الطبيب : ولكن وجودك لا فائده ترجُو منه !
لورين بغضبْ : بلا . . وجُودي سيسعدُه < يا واثقة

الطبيب : حسناً . . على كُلٍ لن تبقى هنا إلا إنت ووالدته !
لورين : حسناً !



{ مرّت الثلاثْ ساعاتْ وما زالْ ريك فاقداً وعييه , مرتْ بطيئة على لورينْ . . أخذت تمشي هُنا وهناك
وهُناك إلى هُنـا . .. حتى فاقَ ريكْ من غيبوبته } ! فضمّت ريكْ من شدة فرحها

- ريك !!! حمداً على سلامتـك . .
- ريك على إستحياء : ماذا ما الأمـرْ ؟
- لورين : لا عليكْ لم يحدُث شئ!
- ريك : أمي , لورين لما أنا هُنا ؟
- لورين : كفاكَ أسئلة أنت بخيرْ . .
- الأم : إسمع يا ولديْ . . هناك شخصْ طيّب القلبْ ساعدك وتبرع لك ببعضْ الدم !
- ريك : من من من من من من من من من ؟
- الام : لورين !
- ريك : لووووووووووووووووورين ! , كيف لي أن أشكركْ يا تُرى ؟
- لورين : لا تشغلْ بالكْ فقد إستلقي وأسترحْ . .لأن هُناك حديثاً مهما أريد التحدث فيه معك ! < تقصد سببْ نقصْ دمه بسببْ حادثْ مجهول السببْ !

- ريك بتوتر : حسناً سأخلد للنوم !
- الأم : ليلة هنيئة ريكْ !
- ريك : ألن تعودوا إلى البيتْ ؟
- الأم : بلى سنعُود
- لورين : إممممممْ أما ان لن أعود سأبقى هُنا !
- ريك :



( إلى آينجل ) :

- لكـنْ فجأة , إتصّـل " دينْ " . . على هاتفْ " آينجلْ " . . !

- دين بتردد : آلــــو ؟
- آينجـل : آلو , من معـي ؟
- دينْ : آه . . أنا دينْ آينجل ,
- آينجـل : دين
- ديـنْ : يبْ يبْ يبْ !
- آينجـل : What’s Up ؟
- دين : لا شـيْ . . فقطْ إشتريتْ بطاقتينْ لحضُور فيلمْ سينامئي حركيْ , سمعتُ أنّك تحبينْ هذا النوعْ من الأفلام . . إليسَ كذلكْ ؟

- آينجـل : نعم . . لكن كيفْ حصلتْ على رقمْ هاتفي الخاصْ دين ؟
- ديـن : وهلْ يخفـى القمـر ؟ < كما إني عميلْ سرّي لا تخفىىآ علي خافية

( آينجل على إستحياء .. " " . . )

:


نأتي الآن إلى ( بيني ) . . !

تتصـل بيني على آينجــلْ .. حتى ترى ما إذا كانتْ آينجـلْ قادرة على المجيئ إلى بيتها -


تررررررررررررررررررررررنْ < هاتفْ آينجل !

- آينجـل : مرحباً بيني , مالأمــــْر ؟
- بيني : أتستطعين المجيئ إلى بيتي الليـلة ؟
- آينجـل : أوووه انا أعتذرْ لديْ موعــد ؟
- بيني ( بدأ عامل التطفّل يعمل لديها ) . . : موعـد !!!! من ؟
- آينجـل : دينْ !
- بيني : هههههههههْ , إذن إلى اللقاءْ . . لا تُنسي إخباريْ بالمُستجدَّاتْ ^,^ !
- آينجـل : حسنـاً . . إلى اللقـآإء ,


- بيني غاضبـةْ وأخذ عامل الغـيرةْ يشتغل لديها . . -

بيني مُحدثـة نفسها : آوه مايْ قـود . . كُل صديقاتي لديهم مواعـيدْ إلا أنا !

- صمتتْ قليلاً , ثٌمّأردفتْ : - ومن يهتَم بأمريْ أصلاً !

{ ولمْ تمضي بعضْ ثواني إلا وٍ " ديفـيد " عند بابْ المنزززل - } !

- فتحتْ بيني الباب -

بيني : ديفيد ! , للمافجئة . .
ديفـيد : لدي تذكرتانْ لفيـلمْ حركيْ , وسمعتْ إنّك من مُحبي الأفلام الحركيـة ؟
إذا أردتِ المجئي . . ؟

- بيني : بالطببببببببببببببببعْ ! حسناً سنلتقيْ !



برايفت : - على فكره كل من " دين " , " ديفيد " . . إتصلوا على بعض عشانْ يفكرون بخطة عشانْ
يطلعون مع " بيني " . . وٍ " آينجلْ " , فاتفقوا على فكره السينما , لكن ما كانوا يعرفون إن اليوم اللي بيطلعون فيه راحْ يكون واحـد < فششششششششششششلة ! -



:


في صـالة السينما /= - شاهدا كلا من { بيني وديفيد } وٍ { آينجل و دين } بعضهُما البعضْ !

- بيني : آينجل !!
- آينجلْ : بيني !! , تعالي تعاليْ منذ متى وأنتِ على علاقـة مع ديفيدْ ! :نذل:



- [ دين ] : كفاكُما حديثاً عن الأمـرْ , صُدفه جميله ! . . هيا الآن إلزما الصمتْ سيبتدأ الفيلمْ ,

( يغمز دين لـ " ديفيد " . . ) !

ديفيد في نفسـه : أنا الغبيييييْ ! / كان لابد أن أحجز موعـد مع بيني في يوم آخـخخخر ! , سيفضحني الآن دينْ .. وتبدأ تعليقاته عن علاقتي بـ " بيني " , وخاصة إني قد أخبرته بأني
لا أحبْ أي فتاة !!



:


- إنتهـىىآإ الفيـلم -

-[ دين ] : ما رأيك بالفيلمْ آينجلْ ؟
-[ آينجل ] : أحببتُه . . شُكراً على دعوتكْ دينْ
-[ دينْ ] : يُور ويلكُم . . حابة أوصلك لبيتكْ بسيارتيْ !
-[ آينجل ] : أوكي !


:


- إنتهىىآإ الفيـلم -

-[ ديفيد ] : ما رأيك بالفيلمْ بيني ؟
-[ بيني ] : أحببته . . شكاً على دعوتـكْ ديفيد
-[ ديفيد ] : يُور ويلكم .. < لاحظُو نفس المُحادثة إلا " توصيل السيارة" لأن ديفيد ما عنده سيارة -

:

- هل ستستمرْ علاقـة كلا من " ديفيد وبيني " , " آينجل ودين " ؟
- لورين . . ما آخـر أخبارها مع ريكْ ؟





 

إنني أكبر ، وأتورَّط في سِحر الكتبْ والقراءة أكثر فأكثر ، لم تعد القراءة - بالنسبة لي - متعة بل " غريزة " كالجوع تماماً
* ليلى الجهني .

من مواضيع : G н ά d є є я


التعديل الأخير تم بواسطة sweet -pink ; 21-01-2010 الساعة 10:06 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /21-01-2010, 09:36 PM   #30

sweet -pink
ملكة التنسيق
senior year

 
    حالة الإتصال : sweet -pink غير متصلة
    رقم العضوية : 40680
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 2,140
    بمعدل : 0.48 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : sweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura about
    التقييم : 228
    تقييم المستوى : 19
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 20149

     SMS : ~ مـِنْ يـقولّ { الــزّيــن } مـِآ يـڪمـلْ " ح‘ـلآهـ " .. ؟!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور sweet -pink عرض مواضيع sweet -pink عرض ردود sweet -pink
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

f45

و ـآلمـآيك معي ..
البـآرت 30 و الأخيـر / الجزء 1 من 2 ~
قرآءة مُمتـعـة ..





.

.

ديفـيد : إذاً ، مـآ رأيُكِ أن أرآفقـكِ إلى المنـزل .. ؟

بيني : رآئع ، شُكراً لك .. و آسفـة على إتعـآبكَ معي

ديفيد : لا بأس

- آينجل و دين في السّيـآرة ، يفـتحُ دين المذيـآع .. على صوتِ أغنيـة يفضّلهآ دين -

آينجل : أحببب هذِه الأغنيـة

دين : حقّـاً ! إنهـآ المفضّـلـة لدي ..

- و أخذآ يغنيـآن معاً ، و لكنّ ذلك الموعـد لم ينتهِ بعـد -

ديـن : آينجل ، أغمضي عينيـكِ من فضـلك ..

آينجل : لمـآذآ .. ؟

ديـنْ : أغمضي عينيكِ فقـطّ لبضعِ ثوانٍ .

آينجل : حسنـاً ..

- و أغمضت عينيـهـآ ، و إذآ بديـن يوصـلُهآ في لحظـآتٍ إلى مطعمٍ فآخر ..
لم تحلُم أبداً بزيآرته ،فتح لهـآ بآب السّيـآرة .. و بآبتسـآمةٍ عذبه : السيّـدآتُ أوّلاً ..

آينجل تضحك : لا أصدّق ، يقـآلُ إن هذآ المطعم يرتآدُه الرّؤسـآء و الأغنيـآءُ جدّاً فقط ،
هه ! لم أصدّق يوماً هذه الترّهـآت ..

ديـن : و لكنّ تلك الترهـآت صحيـحـة ( يضحك ) ..

- فجّت آينجل عينيهـآ بتعجّب -

ـأمـآ ريك و لُـوريـن ، فـكـآن كلّ منهُـمـآ يُحآولُ قـول شيءٍ مـآ للآخـر ..
و لكنّ يسُود الأجوآء صمتٌ مرعبٌ تخترقهُ لوريـن .

لُوريـن : ـآمممم ريك ..؟

- التفـتَ ريك نآحيتهآ بسـُرهة ، و كأنّه ينتظُر أن تبـدأ أوّلاً -

ريـك : أجل .. ؟!

لـورين : هناكَ أمرٌ أردت أن تقـوله لي قبـل أن ... ( و لم تستطـع أن تكمل )

ريك : لا تشغلي بـالك ، لمْ يكُن أمراً ضرورياً ..

لورين : أهـآ ، حسناً إذاً ..

- في منـزل مـآنا ، كـآنت تتصفّحُ ألبـوم صور العـآئلة و تبتسِم حين رنّ هآتفهـآ -

مـآنا : أجل .. ؟

.......... : أأنتِ السيّدةُ مـآنا زوجة السيّد لويـس ستـون ( زوجهآ الحالي ) ؟

مـآنا : أجل أنا هي ، و من تكُون أنتْ ؟

.......... : أنـآ الضّـآبط غريغ من شرطـة لوس آنجلوس ، يؤسـفني إخبـآرُك

أنّ زوجكِ ضُبطَ في منزلٍ مشـبوه ، مع مجموعة من الفتيـآت و شبابٌ آخرون !

مـآنا : مـاذا .. ! لويس !

الضّـآبط : أجل سيّدتي ، و عليكِ الحضور حـآلاً ، هذآ هو العنوآن .

مـآنا بصـدمـه : سأكون هنـآك ..

- ذلك التّـآفه الحقيـر ، ذلك السّـآفل الخـآئن .. لقـد ضحّيتُ بزوجي السّـآبق ،
ضحّيتُ بـلورين و ديفيـد من أجلـه .. بعتُ أثمن ما لدي .. أفكارٌ رآودت مـآنا
وسط دمـوعهآ الغزيرة .. أخذت ذلك الهآتف و رمته بعنفٍ على الحآئط
ليسقـُط قطعاً متنـآثرة -


و بعـد نصف سـآعةٍ تقريبـاً ، كـآنت مـآنا في سجن لوس آنجلوس المركزي ..
و طلبت التّحدث إلى لويس .


مـآنا : كيـف تجرّأت على فعلةٍ كهـذه ، أنت تستحق الإعـدآم أيّهـآ الخآئـن !

لـويس : اسمعيني مـآنـآ ، أنا أحبّـكٍ حقـّاً صدقيني ، كنتُ هناكَ فقط للتـسلِية ..!

مـآنا : بآلطّبـع ، انفصلتُ أنـآ عن جورج .. وتخلّيت عن صغيريّ لتتسـلّى أنتَ و مـآزال ذلكَ غير

كـآف .. صحيح .. ؟!

لـويس : ........

مـآنا : سـأتوجّه إلى المحكمـة و أطلُب الطّـلاق ، أنتَ لستَ شخصـاً أرغبُ في العيش معـه ..

لويـس : مـآنا .. لا تفـعلي أرجُوكِ .

- و لكنّ مـآنا التفـت و أعطتهُ ظهرهـآ غيرَ عآبئـة به ، اسـتعـآرت هآتف الضّـآبط و اتّصلت بأمهـآ -

مـآنا : مرحباً أمّي ، تمّ القبْض على لـويس .. تعـآلي بسـرعة إلى سجن لوس آنجلوس المركزي .

- ومـآهي إلا دقـآئقُ حتّى وصـلت الأم متفـآجئـة، و شرح لـهـآ الضآبطُ غريـغ كلّ شيء -

مـآنا : هذآ هُـو الرّجل الذي أجبرتِني على أخذه أمي ..

الأم : لا أصّدقُ أن ذلك الرجلَ الشّهم يمكـنُ أن يفعـل ذلكْ .. ! لقـد خُدعتُ به تمـاماً !


- كـآنت مـآنا ، و بالرّغم من صدمـتهآ .. سعيدةً جدّاً ! لأنها وأخيراً ستتخلّصُ منه..
كـآنت فرحتُهـآ في هذه اللحـظـة فرحةً لا تُـوصف .. و حمدت الله مراراً وتكراراً -

بينمـآ تلك الأمور تحدُث ، كـآن ثمّـة اثنـآن يستمـتعـآنِ معاً ، بعد أن أنهـيـآ للتوّ تنـآوُل الغدآء


دين : أتعلميـن ، لديكِ ذوق جيّد في اختـيـآر الأطعمـة .. لاحظْتُ أنّكِ لا تأكلين اللحُوم .

آينجل : نعمْ ، إنـآ أتبع حميـة حاليّـاً .. يعني نباتيّـة مؤقـتاً

ديـن : أوه ، حقـّاً .. إذا ما رأيُكِ أن تجرّبي هذه .. إنهـآ وجبتي المفضّـلة

- مد يده ، و كـآن يحمـلُ قـطعة بنيّـة ملفوفاً حولها ورقة خس .. شكلهآ كـآن مُغرياً -

آينجل : شكلُهـآ لطيف ( تذوقتهـآ ) ، لذييـذه .. مـآهي .. ؟

دين : تسمّى الـلحم المدخّن بـآلخضروآت .

آينجل : O_O ، لـ .. لـحم .. !!!!!!!!

دين يضحك بخبث : وقعتِ ، ههههههههه

آينجل : ديييييييـن أيهـآ الـ .. !!

و تآبع دين الضّحك بينمـآ أحضر النـآدل العصـآئر ، لم يكُن دين منتبهـآ لمـآ
تفعلُه آينجـل إذ كـآن منشغلاً بآلضحك .. بينمـآ كـآنت هي تدس الفلفـل
الأسـود في عصيـره

آينجل : حسنـاً ، لقـد وصل عصيرُك .. تفضّـل ( ابتسـآمة مخآدعه )

شكّ دين في الأمر و تآبع : أظنّ أن هذآ طلبكِ .. أنآ سآخذ العصير الآخر

آينجل : لا لا .. هذآ عصيـرُك .. أنـآ وآثقـة

دين : حسنـاً تذوّقـيه ، شكلُه مغرٍ .. سأشربهُ من بعدِك

آينجل : لـ .. لا .. أنا لا أريـده .. !

ديـن : من أجلي >>

آينجل في نفسهـآ : لقد وقـعتُ في ورطه !

و ارتشفت من العصيـر قليلاً .. و سرعان مـآ أحسّت بطعم الفـلفـل ..

آينجل تتصنـّعُ الغضب : كح كح !! ذلكَ النـآدلُ الغبيّ ..
وضع في العصير فلفـلاً بدل السّكر ، يآ لهُ من أحمق !

بينمـآ دين يوآصـلُ الضّحكَ دون توقّف ~

.
.

أمـآ عنـد عـآشقـين آخـرين ..

بيني : شكراً لمـرـآفقتـي

ديفـيـد : لا بـأس ، هـذآ وآجبي

- وبعد أن دخـلت بيني و أغلقت البـآب ، أخذت بيني تبتسم -

بيني فـي نفـسِهـآ : لـِم أنـآ بـآلذّآت .. ؟!

أمـآ ديفيـد فقـد كـآن خآئب ـآلأمـل ، لم يكُن أشبه بموعـد بوجودِ دين وآينجل ..
ديـن التـّآفه كـأنه كآن يقراُ أفكـآري .. لم هذآ اليـومُ بـآلذآت .. أووووووووووف ><

.
.

- عـآدت لـورين إلى المنـزل في وقتٍ متـأخّر ذلَك اليـوم ، كـآنت تودّ لو أنهـآ ترد و لـو جزءاً
بسيطـاً من معرُوف ريـك ، و لكنّهـآ لم تعلم .. أن تبرّعهـآ بآلدم له يعني الكثـيـر بآلنسبـة إليـه -


و في اليـوم التـّآلي ، علمَ الجميع بأن مـآنا على وشـكِ الطّلاق من لُـويس .. الجميعُ كآن سعيداً
لهـآ و خصوصاً وآلد لوريـن ( جـورّج ) ، الذي كـآن يأمُـل أن تكـُون هنـآكَ فرصـة لأن يعُـودآ معـاً ..


" عصـر ذلكَ اليـوم / في منـزل وآلـدة مـآنا "

تجلسُ مـآنا على الكرسيّ الخشبيّ في حديقة المنـزل مع أمهـآ تشربآن الشاي ،
رنّ هآتفُ مـآنا فجأةً ..

مآنا : أوه ، أرجو ألا يكون خبـراً منغّصاً مجدداً ..

- و عندمـآ رأت ـآسم المتّصـل لم تستـطعِ التصـديق ، لم قـد يتّصلُ هو بـهـآ ..
كآنت في أعمآقهـآ سعيدة .. وبتردّد أجآبت -

مآنا : مرحباً ..

جورج : أهلاً مانا .. كيف حآلُكِ ؟

مـآنا : أنـآ بخير ، و أنت .. ؟

جورج : بخير ، إن لم تمـآنعي .. أودّ مفـآتحتكِ بموضُـوع مهم ، هل أنت مشغُولـه ؟

مآنا تبتسم : لا ، و لكنـّي أظن أنني أعـرفُ مـآلموضـوع الذي تودّ الحديث عنـه ..

جـورج برجـآء : إذاً ، أنتِ موآفقـة أن نعـود إلى بعضنـآ .. ؟

مـآنا و هي تبـكي : لم أظن يومـاً أنكَ قـد تطلب ذلـك .. نـعم جُورج .. أنا موـآفقـه

فرح جورج و أخـذ يصرخ بسـعـآدة للـورين و ديفيـد الذين كـآنا بجآنبه : لوريـن ! ديفيـد ، أمكمـآ

ستعـود .. ستـعـود .. !

.
.

بعـد أسـبوع ، أوّلُ يومٍ في ـآمتحـآنات لُـورين / السـآعة السـآدسة صبـآحاً

مـآنا : لـورييييييييييييييييييين ، عزيزتي .. استيقـظي !

لـورين و هي تزيحُ كـتآب الريآضيآت الذي كآنت منهمـكة بدرآسته عن وجـههـآ : حسناً حسناً

- توجّهت مـآنا إلى غرفـة ديفيـد -

مـآنا : ديف ، أخبرتني أيهـآ المحآمي أن لديك قضيّة صعبة يجبُ أن تحلّـهـآ .. استيقظ عزيـزي .

ديفيـد : ـامممم .. حسناً ..

- ثم توجّهت إلى الأب جورج -

مـآنا بلـطف : جورج ، جـورج ..

فتح الأبُ عينيـه بكسـل ، و مـآ ان رأى مـآنا ..

جورج يبتسـم : إيّـآكِ أن تسكبي المـآء على وجهي كمـا فعلتِ البـآرحة ، سأستيقـظ حاالاً

مـآنا تضحك : ههههه ، هذه المرّة إن لم تستيقظ ، سأدس الفـلفـل في فمك !

جورج : عزيـزتي ، أنتِ شريره !

ثمّ توجّهت إلى الجدّة أونو لتـوقظهـآ ، و نزلُوا جميعاً إلى الطـآبق الأرضـيّ
لتنـآول الفطور الذي أعدّتهُ مـآنـا ..

ديفيـد : أمّي ، مـآذآ على الفطـور ، ليـسَ البيض ثآنيةً أرجووووكِ !

مـآنا : إنهـآ مفآجأه .. !

و مـآ إن وصـلو إلى المـآئدة حتّى كشفت مـآنا عن الطبـق الأول ، بيض .. و الثـآني ، بيض ..
أمـآ الثـآلت فكـآن طبقاً كبييـراً من " البـآنكيك بآلشوكولاتـه " التي يفضلهـآ لورين و ديفيـد !

قبل لوريـن وديفيـد رأس مـآنا : شكـراً أمي .. إنهـآ المفـآجأة الأجمل .. !

و أخذآ يأكُلان بشـرآهة ، حتى جآء موعـدُ الامـتحآن .

مـآنا : بآلتوفيق لوريـن ، بآلتوفيقِ ديف ، بآلتوفيق جورج

لرين & ديفيـد & جورج : شـكراً لكِ ..

- و ـآستمرّت الآمتحـآناتُ مدّة ـآسبُوعين ، ثم ظهرت النـتآئج -

لُوريـن كـآن معدّلهـآ : 8 . 85 ، بيني 2 . 94 ، أمـآ آينجل فـكآن
معدّلهـآ الذي فآجأ الجميـع : 5 . 91 ، و ريك : 2. 78 .

كآنت لوريـن غآضبةً من معدّلهـآ ، ولكنّهآ لم تكن حزينة جدّاً إذ أنهُ سيخوّلهآ
لدخول الكليـّة التي ترغبُ بهـآ .


.
.

أحضر كلّ من دين و ديفيـد هديّتين لـ بيني و آينجل ، بينمـآ لم يُحضـر أحدٌ
لـ لُورين هديّـة .. و هذآ مـآ زآد من غضبهـآ .. ثم فـآجأهـآ الجميـعُ بحفـلة مفـآجأة
شآرك فيهـآ ريك


- يُتبع ، بقيّة الجزء الثـلاثين -





 


من مواضيع : sweet -pink


التعديل الأخير تم بواسطة sweet -pink ; 22-01-2010 الساعة 01:42 PM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القصة الأنمية الجماعية

مركز تحميل بنات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 08:12 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة بنات دوت كوم © 2014 - 1999 BANAAT.COM