العودة   منتديات بنات دوت كوم > الأنمي Anime > " عالم قصص الأنمي "
◊ - الـقـوانـيـن - مواضيع لم يرد عليها ◊ مركز تحميل بنات ~ قالوا عنّا ~ سجل الزوار ~ أعلني معنا !

" عالم قصص الأنمي " [ خيآل ، ﺂڪشن ، مغآمراتَ ، ۊ غيرهِا ﺂلڪثير | بَ قلمکِ ﺂنتِ ♥ ]

يمنع منعا باتا رفع المواضيع القديمة .. و يمكن معرفة المواضيع القديمه من خلال ظهور التنبيه اسفل صندوق الرد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم منذ /12-02-2010, 08:52 PM   #11

ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo
محررة مجلة بنات|ملكة التنسيق
سوموي ♥ شوجو

L21
    حالة الإتصال : ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo غير متصلة
    رقم العضوية : 58554
    تاريخ التسجيل : Apr 2009
    العمر : 25
    المشاركات : 2,055
    بمعدل : 0.53 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo will become famous soon enoughѕυмυı ♥ ѕнoυĵo will become famous soon enough
    التقييم : 117
    تقييم المستوى : 15
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 2341

     SMS : ~ ما مضى فات ، وما ذهب مات ، فلا تفكري فيما مضى ، فقد ذهب وانقضى|ْ|ْ♥

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo عرض مواضيع ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo عرض ردود ѕυмυı ♥ ѕнoυĵo
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

f45

إبتسمـ كين و قـال : " بالمناسبة .. أين والداكِ يا فتاة ؟ "

لا أعلمـ بما أجيبه ! أمحى ذاك السؤال ابتسامتي ، أنزلتُ عيني ،
مشيحة بذلك ناظريّ عنه .. أأخبره أنهما رحلا مسافرين بعيدًا ؟
أمـ أخبره أنهما لا يعلمان بما تمرّ به ابنتهما من آلامـ ؟
وماذا ستكون ردة فعله ؟!











مضت الدقائق والثواني بلا أن أشعر ، سلسلة من الأسئلة تراودت
دفعةً واحدةً في ذهني ، وأجوبتها ؟ بحثتُ كثيرًا لكنني لمـ أجد شيئًا !

" هيي .. جونــــا ,, جونا ! " قاطع هذا النداء الصادر من كين شرودي ،
التفتُّ إليه ، فإذ بي أرى نظرة قلقٍ ما أخفتها عيناه .

اطنعتُ التبسمـ ، إلاّ أنني لمـ أجبه بشيءٍ !
وما عساني أن أقول له ؟! حقًا لا أعلمـ !!

















طُرِقَ باب غرفتي ، لتفتحه سالي داخلة الغرفة ..
اِرْتبكْتُ ، صديقتي لا تعلمـ شيئًا عن كين ، التفتُّ إليه ، لأجد أن المكان خالٍ ..
اختفى كين ! هذا ما بدا لي في بادئ الأمر ، إلاّ أنني سرعان ما رأيته يختبئ خلف
الخزانة الحديدة بجانب سريري ..

سألتني سالي : " جونـــا .. ما بك الآن ؟! "
أجبت : " كلا لا شيء .. "

خطر ببالي أن أخرج صديقتي من الغرفة لوقتٍ قصيرٍ ..

قلتُ : " عزيزتي .. هل لي ببعض الماء ؟ عطشت ! "
أجابت : " وتلك الزجاجة الملآى بالماء التي بجانبك ؟ "

التفتُّ إلى يميني ، لأجد بالفعل زجاجة بها ماءٌ ، عدتُ ملتفتةً
إلى صديقتي ..
وقلت : " آآ ... ذاك الماء دافئٌ ، اشتهيتُ ماءً باردًا "
أردفتُ : " أرجوكِ عزيزتي ، جفّ حلقي "

ابتسمت سالي ، أومأت وهي تقول : " انتظريني .. سآتي به "
خرجت في مرحٍ ، تاركةً إيّاي أتألمـ لخداع براءتها .


ظهر كين من مخبئه ، قلتُ له : " كين ، تعلمـ بسرِّ مرضي .. أصحيح ؟ "
أجاب : " بلــى .. لماذا ما الأمر ؟ "
أجبت : " رجائي الآن أن تحتفظ بالسر .. أرجوك .. لا تطلعه لأي أحدٍ "
استغرب كين .. قال متسائلاً : " ما سبب إخفائك لمرضك ؟ وعن من ؟ "

صمتُّ لبرهةٍ .. محاولة استجماع ما لدي من أسباب ..
أجبته : " سألتني قبل قليلٍ عن والديّ ،، إلاّ أنني لمـ أجبك ..
حسنٌ .. سافر والداي اليومـ ، ولمـ أودعهما ، لا يعلمان بأمر بقائيَ في المشفى ،
ولا حتى بمرضي .. وإن علما ، فلن يُسرّا بالخبر البتة "

قال كين : " وتريدين مني ألاّ أخبر أحدًا ؟ "
أجبت : " بالضبط تمامًا .. ولا حتى إخوتي .. رجاءً مني لا تفعل "
ظهر عليه التردد ،، بدا أنه لمـ يتقبل طلبي ذاك ..

أردفتُ له : " كين .. أرجوك ، سرٌ بين صديقٍ وصديقة "
ظهرت على وجهه نصف ابتسامة ، وقال : " لا عليكِ ، لن أخبر أحدًا "

تنفّستُ الصعداء برده ذاك .. فجوابه ذاك أزاح صخرة الخوف التي أُلقيت على صدري .














علا صوتُ خطواتٍ بدت أنها قادمة إلى غرفتي ، أسرع كين إلى الباب
وأمسك بمقبضه ..
التفت إلي باسمًا : " أراكِ فيما بعد .... " وخرج من الغرفة .

ظللتُ أنظر إلى الباب ، لا أدري كيف كانت ملامحي !
إلى أن دخلت عزيزتي سالي التي جعلت من وجهي باسمًا عوضًا
عن الذي كان ... بلا ملامحٍ .

تقدّمت إلي ضاحكةً ، في يدها قنينة ماءٍ ..
قائلةً : " أبرد ماءٍ لأبهى فتاةٍ في الوجود .. تفضلي "
تناولتُ عنها القنينة ، شاكرةً إيّاها ..

قالت : " هيي جونـــا .. من ذاك الذي خرج من غرفتك ؟ أتعرفينه ؟ "

أربكني سؤالها ! إلاّ أنني سرعان ما أجبتها : "ذاك ...... فتىً أخطئ الغرفة فخرج في الحال "
قالت : " هكذا إذًا " ...




رددتُ مخاطبة نفسي :
" كذبة أخرى "















دوري انتهى إلى الآن ..




 

  رد مع اقتباس

  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online  

قديم منذ /12-02-2010, 11:28 PM   #12

sweet -pink
ملكة التنسيق
senior year

 
    حالة الإتصال : sweet -pink غير متصلة
    رقم العضوية : 40680
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 2,140
    بمعدل : 0.48 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : sweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura about
    التقييم : 228
    تقييم المستوى : 19
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 20356

     SMS : ~ مـِنْ يـقولّ { الــزّيــن } مـِآ يـڪمـلْ " ح‘ـلآهـ " .. ؟!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور sweet -pink عرض مواضيع sweet -pink عرض ردود sweet -pink
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

البقيّـة معي ،

.
.

سرحتُ قليـلاً ، إلى عـآلمٍ بهِ كين وأنـآ فقـط ،
ترى كيف ظهـر فجـأةً بعد أن غـآب طوالَ تلكَ السنين .. !
و من أخبرهُ بـأنني في المشفـى .. ؟!

تفرقنـا مُـنذ أن كنـّا في الصفّ السـابعِ ،
و نحنُ الآن في الصفّ العـآشـر .. منـذ ذلكَ الحين ،
لم يغبْ عن بآلي يومـاً .. إذ كـآنت قلادتـه التي أهـداني
إيـآها معي دوماً ،و لذلكَ تذكرتـُه بسـهولةٍ حينَ رأيتُه !

ضحكتُ بين نفسي ، كم أصبَح ذلكَ المـُشاغب الصغيرُ رجلاً
وسيمـاً نبيلاً ، خشنَ الصوتِ ولطيفاً للغـاية !

نسيتُ أن أسـألَهُ لمَ أتى ، و كيفَ علِمَ بمرضـي .. لقـد شردتُ تمـاماً
بين مـلامحٍه ، ألهـذه الدرجـة يُسببّ ذلـك المرض الشـرود .. ؟!

قطـع حبـل أفكآري صوتُ سـالي وهي تبـآغم ، وتمرر يديهـا
أمـام عيني : " هي ! أين ذهبتِ بأفـكآركِ .. ؟! أنا أناديكِ منذُ سـاعة ! "

قـالت تلكَ الجمـلة بغضبِ مُصطنع .. ابتسمتُ ببـرود لهـا ثمّ سـألتُهـا :

- إذاً ، أليسَ لديكِ دورةُ بـآليه اليـوم .. ؟!

- لا ، إن موعـدهـآ غداً .. و ستذهبين معي !

- و .. ولكنّني في المشفـى و ...

- لا تُكمـلي ، مهمـآ فعلَ ذلكَ المرضُ بكِ .. ستبقين في عينيّ دائمـاً
جونـا المرحة المُخلصة ذات النكـآت التي تضحكُني مهمـآ بلغت سخآفتهـآ ..
جونـآ ، لا استطيع الذهـآب دونكِ .. لقد اعتدتُ ذلك !

- و لكـن رُبمـآ لن أستـطيعَ السيـر ، عنـدهآ سيتـوجّبُ عليكِ حملي ..

- أنا مستعدّةٌ لذلـك .. إنني أستمدّ قـوتي من رؤيـتكِ معي جونـا .. انتِ اختي التـي لم
تـلدهـآ أمي ..

تأثرت أعمـآقي بمـآ قالتـهُ فضممتهـآ إلى صدري بحـرآرة ، لم أستطـع إيقـاف
دمـوعي ، و كـأنّ قلبي كـآن يتحكمُ بأفـعالي في تلكَ الثـانية !

.
.

في مكـآنٍ بعـيد ، حيثُ أبي و أمّي يستمتعـآن بلحظـةٍ نآدرةٍ منذُ يوم زوآجهمـآ ،
كـآنا يستمـعـآن إلى أغنيتهمـآ المفضّلـة " أنتِ لي وحـدي " و يضحكـآن كمـآ لم يضحكـآ
معاً منذ سنيـن ، في طريقهمـآ بـ السيّـارةِ إلى منتـجع الرّاحة في خآرج أميـركـآ ..
فجأةَ ، تلقّى والدي اتصـالاً من رقمٍ غريـب :

- من يكون هـذآ .. ؟!

أجآبت أمّي بتعجّب : أليس من المفترضِ أننـآ في أجآزة .. ؟ لمَ لم تغلـق
هـاتفك .. ؟

أجابَ أبي بنبـرةٍ هادئـة : نسيتُ ذلك !

أمي : لا بـأس ، هيـّا أجب ، ربمـا هُـو اتصـالٌ مهم ..

و أجابَ أبي على الهـآتف : من مع‘ـَي .. ؟

- مرحـباً إدوآرد ، أتـذكـُرني .. ؟!

بدت عـلامـآت القـلقٍ على وجه أبي ، إذ كـآن الصـوتُ أنثـويّاً مـألوفـاً بالنسبـة له ..

أبي : من أنتِ .. ؟ و كيفَ يُمكـنني المٌسـاعدة .. ؟!

- أنا جزء من مـآضيكَ ، و يبـدو أنه قـد مُحيَ من ذآكـرتكَ إلى الأبـد ،
بعـد زواجكَ بآلسـآفـلة " مـآري " !

اتسـعت عينـا أبي و قـالَ بصـوتٍ مرتجف : " سـتايسي .. ؟! " ..... !!

التفتت أمي نحو أبي بسرعةٍ حين لفـظَ اسمَ فتـاة ،
و لم ينتبـه أبي لمـا كـآن أمـآمه ، عمـودَ الإنـارة الطـويل ..
توتـر أبـي و فقـد تحكّمـه بعجـلة القيـادة ، و مـآ هيّ إلا لحظـآت حتى التفّت
سيـآرات الإسعـاف في محـآولة لإنقـاذ أبي و أمي .. !

و " ستـايسي " تلك ، تبتـسمُ بخبث و هي تمسكُ سمـآعة الهاتـف
بيـدها :" لقـد رحل ، سـأطلبُ له الرحمـة ، هـذآ جزآؤكَ أيها الخـآئن .. ! "

.
.

قصّتي لم تنتـهِ بعـد ، أحداثٌ كثيـرةٌ مـآزالت تنتـظرُني ..
ألمٌ وبكـآء ، ابتسـآمةٌ و ضحكـآت ، ثم صدمـة و مفـآجآت ،
ثم النهـآية التي ستحددّهـآ المبـدعآت ، إمـا حزينةً أو سعيـدة .. !





 


من مواضيع : sweet -pink

  رد مع اقتباس
قديم منذ /13-02-2010, 02:17 PM   #13

ليال،
[ مـشـرفــۃِ عـامــۃِ ]
ملكة التنسيق
مبدعة الردود
 

L53
    حالة الإتصال : ليال، غير متصلة
    رقم العضوية : 15594
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    العمر : 25
    المشاركات : 1,193
    بمعدل : 0.24 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond reputeليال، has a reputation beyond repute
    التقييم : 9422
    تقييم المستوى : 203
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : 1 (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 13302
    علم الدولة :  Sudan
    استعرضي : عرض البوم صور ليال، عرض مواضيع ليال، عرض ردود ليال،
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي



نحنُ في التاكسي ،
جالسةٌ بإرهاقْ ،
متّجهينَ إلى صفّالباليه . .

فجـأة أحسستُ بشعورٍ غريب ،
أهوَ أبسسبِ مرضِي ؟
لا ، إنّـه شعورٌ مختلفْ . .
ربّـما يكون . . . .
لا، لا هُما الآن بالـتأكيد يستمتعان بوقتِهما معاً . .

" سالي " تجري مكالمةً هاتفيّة . .

- " جونـا " . .
- ما بكِ " سالي " . . ؟
- إنها جدّتـك ، طلبتْ إليّ إعلامكِ بالحضور حالاً . .
- ماذا هُناك ؟ ألم تخبركِ ؟
- لا ، ولكن بدا صوتُـها غريباً . .

شعورٌ بالخوف بدأ يتسللّ إليّ
خائفةٌ مما أجهلُه الآن . .

- لنغيّر وجهتنا إلى منزلِكِ ، " جونا " . .
- لكنّ صفّكِ سيبدأ الآن . . !
- لا بأس ، سأتأخر عنْهُ اليوم . .

ابتسمتُ لها،
فأنا أعلم كم هي تحبّ دورة الباليه ولا تفوّتها مهما كانْ . .
كم أحبهَـا ، " سالي " !


،


أمامَ بيتِنا ،
لمحتُ " كين " واقفاً مسنِداً ظهرهُ على الجدارِ ومنزلاً رأسه . .

أسرعتُ إليه ناسيةً وجودَ " سالي " خلفيْ ،

نظر إليّ نظرةً أقربُ ما توصَف بالحزينة ،

- " كين " ، ماذا هناكْ . . ؟

في هذه اللحظة " جين " أختي خرجتْ من المنزل
وحينما رأتني أسرعت إليّ محتضنةً إيايْ ،

لم أذهلْ ،
بل صعقْت . . !

بالتأكيد هناكَ خطب ما ،
خطبٌ كبير . . !

ويبدو أنّـي عرفتُه . .


- إنهمـا والدايَ أليسَ كذلكْ . . ؟








 


التعديل الأخير تم بواسطة ليال، ; 13-02-2010 الساعة 02:22 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /13-02-2010, 03:10 PM   #14

~Princess Reem
بنوتة SpeciaL
^__^

L42
    حالة الإتصال : ~Princess Reem غير متصلة
    رقم العضوية : 60523
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات : 1,206
    بمعدل : 0.32 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : ~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute~Princess Reem has a reputation beyond repute
    التقييم : 2707
    تقييم المستوى : 66
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 5901

     SMS : اللهم ارزقني حبك و حب من يحبك و حب كل عملٍ يقربني إلى حبك

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور ~Princess Reem عرض مواضيع ~Princess Reem عرض ردود ~Princess Reem
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي


بـــدأَتُ أنتفـــض .. بيـنمــا أُختِي لم تُزح يديهـــا عن حُضنِي ..

حـــاولت أن أُفلِت نفسِي عنــّها و لــكنّها زادتْ و بدأت أُحسُ بعضَ القطرات في وجهِي ..

ثُمّ رفَعتُ رأســـــي للأعـــــلَى و إذَا بِي أراها تَنـــــهمر مِن الدموع ...

أفلتُ جســـــمي عنّها و تـــرجَعتُ خطوتان للــــوراء ..

لـكنَ أُختي سقطت أرضاً من البُكـــاء و يداهــا على الشـــارع

حاوَلـــتُ أن أتفـــهَم الوَضع ..




- مالذي يجري ؟!


تَقدَم كين نَحوِي و قد علا وجهه الحُزن

- كين أرجوك هَل هُما أبوايْ ؟

, كين مابِك رُدَ علـــــيّ



و قَبْل أن يتَكلـــم رأيتُ جدتي و قد غطت يدها فمَها و هيَ خارجةٌ منَ المنزل ..

و وَرآها أخي جــــون يحملُ حقيــــــــبةَ سفَر

- أين أَنـــتم ذاهبــون ؟ لِمَا لا يَردُ أحـد عليّ ؟!!

وَدون أن يتــكلم أحد بِلجظةٍ كـــانَت أشبه بـقَرنْ دخلـت جدتي إلى سيّارة التاكسي ..

و مـــعها أخي جـــون و أُختي جــين ..

ورحَلَ الجَميــع و لم يبقــــــى سوايَ أنــا و ســآلي و كِين ..

قال كين بِصوتٍ جارِح : جــونآ أه كيف أقــــولُ لكِ هذا ؟!

جونـــــــا : قُل أرجوكَ أيّ شيء !




فجأة انتابتني نوبةُ من العطش و نوبةٌ من الكحةِ أيضـاً

و لكنّي قَاومتُـــها لِكيّ أسمــــع من كين .

و لكِن كين عنــدما رآني على هَذِه الحـــال تَذكّر مرضي و حَوالَ تغييــــر الموضوع ..

لقَد أومأ إلى ســـآلي أن تدخِلني داخلَ المنزل ..

قالت سالي بهدوء : امم جوــنا ادخلِي في المنزل لتسرتيحي .

- لاه أريد أن اَعرِفَ ما حَدثْ !!

- لا تخافي سيخبرنــا كين , هيّا الآن !

ثم دخَلتُ إلى المنزل و جلَست علــى الأريــكة .

مـــــددت رجلآي و يَـــدايّ من التعــــب .

و لكنّي تَذكّرتُ فجأة خِزانَتي فذهبّت راكــضةً إليها

لأتفقدَها

و عنْدهـــا مررت بغُرفةِ والــديّ وقررت أن أدخلــــها و اتذكرهــما قَليلاً

و لكنِّي فوجئِت بأن الغرفة مقلوبة رأســـاً عــلى عَقْب

و الفوضى تعُم المكان

و كأن أحداً مــا فتشهــا و لم يُبقِي شيئاً على حـــاله .


مَن هُوَ يا ترى ؟!




يلآ ان شاء الله البارت الجاي أحــلى بإذن الله




 


التعديل الأخير تم بواسطة ~Princess Reem ; 13-02-2010 الساعة 03:21 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /13-02-2010, 05:07 PM   #15

sweet -pink
ملكة التنسيق
senior year

 
    حالة الإتصال : sweet -pink غير متصلة
    رقم العضوية : 40680
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 2,140
    بمعدل : 0.48 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : sweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura about
    التقييم : 228
    تقييم المستوى : 19
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 20356

     SMS : ~ مـِنْ يـقولّ { الــزّيــن } مـِآ يـڪمـلْ " ح‘ـلآهـ " .. ؟!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور sweet -pink عرض مواضيع sweet -pink عرض ردود sweet -pink
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

المـآيـڪ بيـن يـديّ ~

.
.

جلسـتُ على سـريري الـذي وقـعت مخدّتهُ
علـى الأرض و غـطـآؤه قـد ڪُدّسَ بشـڪلٍ فـوضـويّ ،


تمتـمتُ بهـدوء يسـبقُ العـاصفـة : " مـن فـعلَ هـذآ بـغـرفتـي .. ؟! "


ثـم دخلت سـالي التي حـاولـتْ أن تهـدّئ مـن روعي ، صرختُ فـي وجـههـا :

" لمـاذا تنهـالُ عليّ الصدمـاتِ هـذا اليـوم .. لمــــاذآ .. ؟!! " ..


- اهدئـي ، جـونـآ !


التفـتُّ إلى مـصدر الصّـوت ، ڪـآن ذلـڪ ڪيـن بابتسـامتـهِ الجميلـة ..
ثُـم أضـاف : " أنـا و جيـن و جون فـعلنـا ذلـڪ .. "

نظـرتُ إليـه بغبـاء ، و لسـان حـالي يسـأله .. : " و لـڪن لمـاذآ .. ؟! "


- لقـد ڪنـّا نبحـثُ عـن دوآءٍ مـهدّئٍ لجدّتـڪ .. فـ ڪمـا تريـن قلبنـا المنـزلَ رأسـاً علـى
عقـب ، ليسـت غرفتـڪ الـوحيدة بهـذه الحـآلـة .. و إنمـا غرفُ المنـزل ڪلهـا .. !


أجبتـهُ : لمـاذا ستـحتـاجُ جدّتي إلـى مهـدّئٍ للأعصـابْ .. ؟!


تغيـّرت مـلامحُ وجهِ ڪين إلى مـلامـحَ بـائسـة ، و تنـهّد ثـم جلسَ إلى جـآنبي ..


- قبـلَ أن أقـول لـڪِ لمـاذا .. أرى أنـڪ مـازلتِ تحتـفظيـن بـالقـلادة التـي أهـديتُها لـڪ


ثـم رسـم ابتـسامـةً من جديـد ، و نـظرَت إليّ سـالي و ڪأنّ الأمـور قـد
توضّحـت بآلنسبـة إليهـا .. لقـد عرفـت صـاحبَ تلـڪ القـلادة ، و لـڪن
من يـڪون هـو ڪين بآلنسبـة إلي .. ؟
ذلـڪ هـو السّـؤالُ الذي قـرأتـُه مـن خلالٍ عينيهـا العسليّتيـن .


قلتُ بخجل : بالطّبع مـا زلتُ أحتفظُ بهـا ، و لـڪن أمـازلتَ تحتـفُظ بنظـارتڪ
الشمسيّـة بلا عـدسـات التـي أهديتُهـا إليـڪ .. ؟


ضحـڪ ثمّ أجاب : بـالطّبـع !


ثـمّ أردف : يجبُ أن أخبـرَڪ بمـا حدَث جونـا ، فـأنتِ ستعلمين عاجلاً أم آجلاً ..
و لـڪن أن تسمعـيها منـّي فـذلڪ أفضـلُ بـڪثير ..


قلقـتُ ڪثيـراً : مـالذي حدثَ كيـن .. أخبرني الآن !


تنـهد ثـانيةً : والديـڪ قـد تعـرضـا لحـادثٍ مروريّ في الخـارج ، إنهمـا في العنـاية
المرڪزة خـآرجَ أميـرڪا .. !


شـُڪوڪي .. مخـاوِفي .. قـد اقتـربَت مـن التـحققّ ، و ذلـڪ الحـلم ، لا ! لا يُمڪنُ
أن يصبح حقيقـة .. : " لا ! " .. صرخت بأعلى صـوتي والدمـوع تتجمع في عينيّ ..


جلست سـآلي بجانبـي الآخـر و قـالتْ بـ حنـان : لا تقلـقي ، هنـاڪ أملٌ لـ نجآتهمـا ..


أجبتُ بصوت مخنـوق : أريـدُ السفـر إليهـمـا .. !


أجابني ڪيـن : لا داعـي ، جين وجون و جدّتـڪ ذآهـبون لـ زيآرتهـم ، و سيـأتوننـا بأخبـارهم ..


قلـتُ بـ لهفـة : مـتى .. ؟!


- بعـد الغـد على أڪبـرٍ تقـدير ، اطلبـِي لهـمـا أن يشفيـا .. لا تنسيهمـا
من الدعـاء ، إنهمـا بأمسّ الحاجـة إليـڪ الآن ..


سـالي : هـذا صـحيحْ ، ڪمـا أنّنـي تـأخرْتُ عـلى صفّ البـاليـه بفضـلڪ ، هيّـا
استجمـعي قـواڪ و رافقـيني ، ڪيـن .. سيُـشرفني حضـورُڪ أيضاً


ابتسـمَ ڪيـن : آسفٌ لأننـا لم نتـعـارف ڪمـا يجب ، أنـا ڪين .. صديقُ طفـولةِ
جـونـا ، تفـارقنـا في الصفّ السـابعٍ و اجتمـعَ شمـلُنا الآن ، لأن أبي فـي رحلةٍ عملٍ
إلى هـذه الولايـة ، و عنـدمـا سـألتُ عـن جونـا .. أخبـرتنـي الجدّةُ بأن المدرسـة
قد اتصلت و أخبرتهـم أنهـا في المشفـى .. لذلـڪ زرتـُهـا لأطمئـن على أحـوالهـا ..
و بصراحةٍ أسعدني جدّاً انها تعـرّفت علي فـوراً ..


سـالي : و لـڪننـي أيضـاً صديقـةُ طفـولة جونـا ، ڪيف لمْ تخـبرني أبداً عنـڪ .. ؟!


جرجرْتُ سـاليّ إليّ و سحبتُهـا من ڪمّ قمـيصـهـا ثم همـستُ لهـا :


" لقـد فعـلت ، أتذڪرين الفتـى الـذي أخبـرتُڪ أنـه قـد انتقـل و أنه ڪـان صديقيَ
المفضـّل الذي أعجبـتُ به .. ؟! .. "


ردتْ سـالي بـدهشةٍ و همس : " لا يُمـڪن ! هـذا هـُو .. ؟! .. "


أومئتُ برأسـي إيجابـاً و أنا خجـلة ، و ڪيـن على رأسـه عـلامـاتُ استفـهـامٍ و تعجّب ،
متـسـائلاً عمـا نهمـس .. !


و لـڪن فـي أعمـاقي ، هنـاڪ إحسـاسٌ يدفـعُني إلى القلـقٍ على والدّي ..
إحسـاسٌ يقـولُ لي أنهمـا ليسـا بخير ، إحسـاسٌ قـويّ للغـاية !

.
.

تـآبعـوا .. " ويبقى الامـل .. " ~





 


من مواضيع : sweet -pink

  رد مع اقتباس
قديم منذ /13-02-2010, 10:16 PM   #16

β7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ
مبدعة الردود
و هَّل سيبقى !

L3
    حالة الإتصال : β7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ غير متصلة
    رقم العضوية : 42668
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    العمر : 23
    المشاركات : 5,579
    بمعدل : 1.25 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : β7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ is a splendid one to beholdβ7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ is a splendid one to beholdβ7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ is a splendid one to beholdβ7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ is a splendid one to beholdβ7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ is a splendid one to beholdβ7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ is a splendid one to beholdβ7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ is a splendid one to behold
    التقييم : 869
    تقييم المستوى : 35
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 24060
مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور β7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ عرض مواضيع β7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ عرض ردود β7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

house !

الـ مآيك معي و لـ أول مرهَ

أومئتُ برأسـي إيجابـاً و أناخجـلة ، و ڪيـن على رأسـه عـلامـاتُ استفـهـامٍ و تعجّب ،
متـسـائلاً عمـا نهمـس .. !


و لـڪن فـي أعمـاقي ، هنـاڪ إحسـاسٌ يدفـعُني إلى القلـقٍ على والدّي ..
إحسـاسٌ يقـولُ لي أنهمـا ليسـا بخير ، إحسـاسٌ قـويّ للغـاية !


في هذه اللـ حظه صرخت سآلي

: لقد تأخرت هيـآ بسسسرعه !
جونآ : سآلي إذهبي بدوني ..
سآلي : لقد قلت لكِ لآ استطيع الذهآب الى صف الباليه من دونك ! و لا اريد ان اتركك وحدك هنآ !
كين : وانا اين ذهبت !

لم تعير سالي اهتمآم لـمآ قالته جونآ أو كين ..
سحبت جونآ معهآ ,
ونـــآآدت كين
: هيــآآآآ آسسرعَ
كين : أذهبآ .. فلن اتي معكمآ .
سآلي : هيا تعال حتى تبقى مع جونا اثناء التدريب .. فلت اتركها وحدهآ
كين : حسناً


آمـآم مبنى تعليم الـ بآليه ..
تركض سسالي . و تنآدي
: اذهبا الى الـ أسترآحه .. جونآ تعرف مكآنهآ ..
جونآ : حسسناً .. بالتوفيق

ذهبت سالي الى صف الباليه ..
وذهب كل من جونا و طين الى الـ إسترآحه ....

لم يكن هنآك سوآهمآ .. عم الهدوء المكآن فقد كآنت جونآ
سآرحه في تفكيرهآ ... بمآ حدث معهآ اليوم ~
من حادث والديهآ ، و لقآئهآ مع كين ..
ولكنهآ من تعر اي اهتمآم الى مرضهآ
فلم يكن الـ امر يهمهآ

كين : جونآ ،
جونآ : ......
كين : جونــــآ آ آ << وبدأ يهز أكتآفهآ
جونآ : نعم ، نعم .. آنآ معك !
كين : اين سرحتي !
جونآ : آنـآ معك كين .. آنآ معك !
كين : هل أنت على مآ يرآم ؟!!
كونآ : نعم أنآ بخير لآ تقلق .
كين : كيف حآل الـ درآسسه و الـ إختبآرآت ! هل مآ زآل مستوآك على مآ كآن
جونـآ : وكيف كآن مستوآي .؟
كين : من أروع مآ يكونَ ..
جونآ : الحمد لله
كين : كيف حال أخر اختبآر ل ـكْ ، وهل ضهرت نتآئج الـ شهر الـأول
جونآ : كان اختبار الأحيآء / هو الأ ختبآر الذي نقلت به الى الـ مشفىـآ ، لم اكتب في الورقه اي ششي ..
ولقد ذاكرت انـا و سسالي معاً و كلآنآ سسلم الـ ورقه بيضآء
كيـن : لآ تقلقي .. فسوف يقوم الـ أستآذ بإعآدته لك

بدأت جونآ تششعر برغه في الذهآب لدوره الـ ميآآهَ ، وتذكرت مرضهآ
إستأذنت كين .. وذهب لدوره المياهَ !
قلق كين عليهآ فلقد تأخرتَ ،
كآن يود الـ دخول و لكن هذا حمآم للـ نسسآء
إنتظر ..
و أنتظر ..
و أنتظر ...




من نآحيه أخرىـآ ، و في الـ مطآر
الموظف : ان هناك رحله اليوم الى أميركآ ، و هناك عائله اعتذرت عن مقعدهآ ,
وستذبهون الـ يومَ ،
الجده لونـآ : حسسناً ، شكراً لك و لكن أنتظر قلياً ،

ذهب الى جين و جون /
جين : ولكن كيف نذهب و جونا ليست بخير .
الجده : ولكن اذا لم نذهب اليوم فلن نذهب الى في وقت متأخر ..
جين : حسسناً لنذهب و نرسل رساله الى كين او سالي .. مع اني اعرف ان الامر صعب


الجده وهو تكلم الـ موظف : حسناً سنذهب في هذه الرحله /
الموظف : انتظروآ هنآك .. فسوف يتم الـ أعلآن عن الرحله قريباً



قلق كين عليهآ فلقد تأخرتَ ،
كآن يود الـ دخول و لكن هذا حمآم للـ نسسآء
إنتظر ..
و أنتظر ..
و أنتظر ...

في هذه اللـ حظه ، خرجت سالي " وقت بريك "
ذهبت الى الـ إسترآحـه .. لك تجدهمآ ..
ذهب الى الكفتيريـآ " ولم تجد إحداً ْ ~

خآفتٍ فأتصلت بـ جونآ .. ولكنهآ لم تجبَ ،
و للـ أسسف الـ شديد ليس ليدهآ رقم كي ـن

تذكرت ..
وذهبت مسسسسرعه الى دوره الميآهً ،
وجدت كين .. و بدون جونآ ..

سالي : كيين .. اين جونا
كين و لقد اخافته سالي : اه سالي .. جونا في الحمآم .. ولكنهآ تآخرت .. و لآ يوجد أحد سوآهآ ..
ولم تخرج الى الأن

اسرعت سالي في الدخولْ ،
لك يسمع كين الى صرآآخ سسس ــآآلي

: جوووونآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ

آسسرع جين بالدخولً .. ولم يبآلي .. فليسس هنآك أحدَ : )
ورى صديقه الـ طفوله ملقآ على الـ أرض

مآذآ حدث لـ جونآ !
ومآ هو الـ سسبب !
وماذا سيحدث لها بعد ان تعلم ان لم يبقى احد لها هنا ! بعد ذهاب اخويهآ و الجدهْ !

كل هذا سنعرفه في الـ بآرت القآدمً ،

المآيك مع الحلوه اللـ ى بعدي




 



من مواضيع : β7ŗ ẤŁṁŝhά3ŗ

  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-02-2010, 07:28 PM   #17

C A N D I D U S
[ مـشـرفــۃِ عـامــۃِ ]
ملكة التنسيق
مبدعة الردود
ɛndless нope

L65
    حالة الإتصال : C A N D I D U S غير متصلة
    رقم العضوية : 15362
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    العمر : 26
    المشاركات : 2,660
    بمعدل : 0.53 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : C A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond reputeC A N D I D U S has a reputation beyond repute
    التقييم : 7579
    تقييم المستوى : 167
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 4
    زيارات ملفي : 23298
    علم الدولة :  Kuwait

     SMS : سبحـآنَ الله و بح ـمّدهْ .. سبحآن الله العظيمْ =")

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور C A N D I D U S عرض مواضيع C A N D I D U S عرض ردود C A N D I D U S
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

pinkflo تعديلي

المـآيك لـِيّ للمرهـ الثآنيــهَ



{[ ج ــ جـُ جــُونـآآ ..


فتحتُ عينيّ ببطئّ علـىَ إثـرَ ذلكَ الصوتْ المألـوفْ ..

فـقدَ كنتُ أريدَ أنَ أتـأكَد أنَ اذنيّ لـمَ تكونـآ تخدعـآننيَ .
.و أنفـيَ الذَيّ كـآنَ يشتَم ذآلكَ العبَير [ عِطَر اليآسمـَين ] الشجيّ ..
الذَي اعتقدتُ أنَ أشمهـ [ عَليهـآ ] ..


لأوقِن أنهـآ [ هـيَ ] ..

[ أمـيّ ..!!! ]} ..

صحتُ بذآلكَ و أنـآ أقفِز و أعآنقهُآ بشدَه و بدأت عينآيّ تذرفآن الدموعَ بلآ توقِفْ

همسّت : خفت أنني فقدتكِ

وضعَتني أمآمهَآ
ووضعَت اصبعهَآ على فمَي


- ششش .. جونـآ حبيبتي .. لآ تقولـي ذلكَ أبداً ..!!


ووضَعت يديهَّآ الرقيقتنِ على كتفـِي برقـه ..

و همسَت : جــونـآ حبيبتي .. أنـآ لنَ أترككِ أبداً و مطلقاً ..

- أميييَ ..
- و وآلدكِ .. يقوُلُ لكِ نفسَ الشيء !

- أبيَ .. أينَ أينَ هُـو ..!!

ابتسمَت وآلدتي تاركـة مِن الصمتِ جواباً لسـُؤالي
ووقفتَ ، لأرآهـَآ ترتديَ ذلِكَ الثوبَ الأبيضَ الطويل ،
و أنتبـِه للمكآن الذيَ كآنَ حولنـآ ،
[ حـديقــه غنـآء ]..!!
" كيفَ أتيت إلـَى هُـنآ ؟! "

لـَم أنتبه إلآ ووآلدتيَ تسيُر بعيداً ،
و ظلهَآ يختفـي تدريجيـاً مِن نآظريّ ..

لأصيحَ : مــآمـآآ .. لآ ترحــَلي ...><

التفتتَ إلي مبتسمَه
و قرأت مِن شفتيهَآ : أخبرتكِ ..
لنَ أترككِ أبداً حُلوتيَ ..








[{ ج ــونــآآـآـآ ..

صحيتُ هذهِ المرهـ علىَ صوتِه هـُو ..
صديقُ طفـولتـيّ
.. ......... {[ كيــنَ ..
الذَي رأيتُ في عينيهِ قلقاً و خـوفاً شديداً ..
و يبدوُآ ببسآطه أنهَ كآنَ إلى جآنبي طول وقتِ اغمآئي

همسَ بقلق : هَــل أنتِ بخير ..؟!

- تمعنتُ بملآمحِ وجهه ،
كَآنتَ بآهته .. خوفٌ يتملكه ..و ظمأ ..
و ألـم يعتصرنيّ ..لأجيبه قآئلـه -

- أجلَ على خير مآ يرآم كينوو


ارتسمَت ابتسآمه كبيره على محيآه : كينـو مِن أينَ جئتي بهَذذهَ ..!

صحت : ألآ تتذكَر ..!! الصف الثآني الإبتدآئي !

- لآ .. بالطبع أتذكِر يآ جينـووو


- ضحكنآ معـاً ،لكننيَ أحسستُ بفدآنِ شيئّ -

- ســ سآآلــيّ ..!!

- لآ عليكِ .. إنهَآ بالمطببخ .. تعدُ لكِ بعضَ الطعآم .. ^^
- سآلـي بالطبخخ !!
- لآ تقـولي لي أنهَآ مِنَ النوعَ الذي يمكنه تفجير المطبخ ..!!
- بل أسـ ... ــوأ ..!!

- لكِن فكرهـ أنهَآ دخلت مِن أجلي ~

- - حسنـاً .. سأطلب مِن المطعَم .
.هل لآ تزالين تحبين الطعام الصيني ..

- طبعااا ..
- رآآئع لم تتغيري كثيــراً

توجه كين نحَوَ سمآعه الهآتِف

لكِنه مَآ إنَ اقترب حتى تفآجئ بـه يرن ،

ليرفَع السمآعة ..
و يبدوا على وجهه الدهشة الشديدة



-توجه كين نحويّ
حاملاً سمآعة الهآتفمِن دونِ أن يقولَ أي حرف


- جونـآ .. إنهآ جدتكَ !!

- جدتيَ .. مستحيل !


-لكنني أمسكتُ السمآعة لألآ أتأخر عليها -

- مرحبـاً ..- أهلآ حلوتــي .. كيفَ حالكِ ..؟!
- بخير ..

- هآآ هل شفيتي مِن السكري بعد يآ حلوووة ؟!

فتحتُ عينيّ على استآعِهمَآ ..
مِن الصدمَة ! لقدَ تذكرتّ ...جدتيَ ليست متعلمة ..
لآ تعرف مآهُو السكري !!
و لآ شَكَ أنهَآ تظنهُ مَثل الحمىَ ..!!



إنهُ يومُ حظيَ ..
!



عسـآ يعجبكُم .. [ ]
أعتذِر على الخطأ !




 

* المركز الأول ( سفارة الكويت ) ،
" رَبِ اشرحْ لِي صَدْرِي وَ يَسّر لِي أَمْري " ♥

من مواضيع : C A N D I D U S

  رد مع اقتباس
قديم منذ /22-02-2010, 03:57 PM   #18

B S O M A
[ مسؤولۃ التمبلرَ ]
ملكة التنسيق

L60
    حالة الإتصال : B S O M A غير متصلة
    رقم العضوية : 60163
    تاريخ التسجيل : Aug 2009
    المشاركات : 4,241
    بمعدل : 1.12 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : B S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond reputeB S O M A has a reputation beyond repute
    التقييم : 15221
    تقييم المستوى : 319
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 19281

     SMS : سُبحان الله و بحمدِه . . . سُبحان الله العظيم .

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور B S O M A عرض مواضيع B S O M A عرض ردود B S O M A
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

المآيك في إيدي . . ‘

‘،

- هآآ هل شفيتي مِن السكري بعد يآ حلوووة ؟!

فتحتُ عينيّ على استآعِهمَآ ..
مِن الصدمَة ! لقدَ تذكرتّ ...جدتيَ ليست متعلمة ..
لآ تعرف مآهُو السكري !!
و لآ شَكَ أنهَآ تظنهُ مَثل الحمىَ ..!!



إنهُ يومُ حظيَ ..
!

- أجلٍ جدتي ، بالتأكيد

بآدرت مسرِعه : جدتي كيف حآل وآلداي ؟

- جدتي . . جدتي . . أتسمعينني

- أجل أ . . . أسمعكِ جونآـآ

- حسناً كيف حآل وآلدآي ، ، أهمآ بخير ؟

- أنآ مشغوله جونـآ سأتكلم معكِ فيمآ بعد . . . !
- أنآ مشغوله جونـآ سأتكلم معكِ فيمآ بعد . . . !
- أنآ مشغوله جونـآ سأتكلم معكِ فيمآ بعد . . . !

هكذـآ سمعتهآ ترددت كـالصدأ !

لم كل مآ سألت لم يجبوني ، هل حلمي تحقق ؟

لآ . . . . .

وقفت على قدآمي . . توجهت للبآب ، دون أن أخبر كين و سـآـآلي !

كآن يوم عآصفاً ، ، أرتديت معطفي وقررت الذهآب إلى . . . . . أقرب النآس إلي . .

فتحت البآب ببطئ . . وأنطلفت نحو ذلك الشآرع ، ،

أجري بـأقصى سرعتي كنت أعرف أن ذلك الشخص سيخبرني . . لن يضيع تعبي

أنآ متأكده ، سرت حتى أعلى الشارع أنعطفت يمينناً وأكملت . .

نعم . . نعم وجدته ولكن يبدوـو قديماً جدآ ، لآ أرجو انهآ لم تغادره ،

وقفت قدمآي أمآم البآب . . ترتجفآن من شدة الريآح !

أغمضت عينآي ، أستمع لدقآت قلبي ، تنبض . . وبشده لآ لقد عآودني السكري ،

فجآءه تشجعت . . تذكتهمآ ، أمي أبي . .

فتحت عينآي ، طرقت الباب ، وبدأت أصرخ . . نيرنيييي ، نيرني أجيبيني . .

سمعت صوت خطوآت ، فحت لي البآب ،

صرخت : نيرني ألآزلتِ هنآ ! ! ! ! !

عآنقتهآ بششششده ،

كآنت حزينه ، دخلت منزلهآ ، كآن شبة فرـآغ ،

سألتهآ :
نيرني أتعيشين وحدك ،

لم ألحظ أن سؤالي جرحهآ . . !

إلتفت إليهآ وأنآ أقول : هـ . . . . . . ؟

لآحظت أنهآ كآنت عينآهآ تدمعآن ،

أخفت دموعهآ بيديهآ ، مسحتهمآ وقآلت : أنتِ تكرهينني !

أجبتهآ : لآ أنآ لآ أكرهكِ ، كيف لي أن أكرهكِ ؟

- لو تحبينني حقاً ، لسألتني دوماً عني

- لآ صدقيني نيرني ، أنتي صديقتي . . بتأكيد أنتِ لآ تعلمين بالذي حل لي . . .

- بلى أعلم أنتي مصآبة بالسكري . . أعلم نعم أعلم ،

- ولم تتهمينني بآنني أكرهك ،

- سآحكي لكِ جونآ ،

من أن صار عمري الثانية عشره ،

قرر وألدآي السفر إلى الخآرج . . في عطله ثم بدأ النآس يخآطبونني بحزن ويخفون عني

شيئاً علمته قبل أسآبيع . . والحادثه حصلت قبل 11 شهراً تقريباً ! ،

لقد أُختطف ابي هنآـآك ، وأمي في أحد المشفيآت وقد أصبحت في حآلة أقرب إلى الجنون !


و لآ . . . . أعلم غير هـ. . . . ذ. . . . آ

أمآ أنآ أحزنني موقفهآ فسألتهآ : أتكملين دراستكِ ؟

لم تجبني كآنت تبكي . . بدأت أتأثر بموقفهآ ، أبكيِ معهآ

أبكي . . و . . أبكي ، رفعت رأسي ، فقلت ، لـننسى المآضي . .

في كل يوم جدديِ أملكِ ، فكري في مستقبلك ،

ضعي نفسكِ في دآئرة لآ أبوآب فيهآ ، حطمي جدرآنهآ لو بأسنآنكِ . . !

الامل لآ يغيب ، لآ تتركي يأسك يقضي عليكِ ،

ففي كل جآنب مظلم ، جآنب مشرق ، تذكري هذـآ

حكمتكِ رُسخت في ذآكرتي ، من أن رأيتكِ أول مره ،

أنتي كنتِ دوماً لي صآنعة للجميل . . وأنآ الان سأرده لكِ ، لن أنسى معروفكِ ،

تذكري نيرني ، أنتي غرستِ في قلبي زهرة ، تنمو كل يوم ،

أنتِ غرستهآ . .
أنتِ غرستهآ . .
أنتِ غرستهآ . .

رفعت نيرني رأسهآ ، وقآلت : لكَن جوناً لآ تنسيني ، كوني دوماً بقربيِ ، قلبيِ يحبكِ ، يشتآق إليكِ ، لآ أريدكِ أن تبتعدي عني ، أنتِ أختي . . جونآ ! بعد أن تخلى عني الجميع أحسست بكرهكِ لي . .

أجبت : وأنتِ أختي الكبيره ، من علمني غيركِ ؟
من سآعدني غيركِ . . صدقيني نيرني أنآ لآ أنسآكي ، رغم ألمي أذكَركِ ،

‘،

وكآن كأنه أول لقآء بيننآ . . صدآقتي كآنت أقوى من أن أقول لينيرني ، أحبكِ !

سآعدتني ، كآنت دوماً كل أهتمآمهآ نحوي ،

. . نيرني صديقتي منذ أن كآن عُمرها 10 سنوآت ! !

أنقطعت عنهآ بسبب والدتي لم تكن تحبهآ أنقطعت عنهآ لمدة 5 سنـوآـآت !

سآمحكِ الله يآ أمي ، لم أكن أعرف أن أحوآلهآ هكذـآ

فجأه . .

بدأت رؤيتي في الانعدآم !

حآلة من الاغمآء سترآودني ، لآ أرجوك أنتظر

لآ أريد أن أزيد نيرني حزناً . . . . . . . . . . . . لا أريدِ . . . . . . . . لا أريدِ . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

شهقت ، وقلت لينيرني ،

تعآلي معي في منزلي لن تسكنِ غيره ،

ألمي لن يدآويه غير ربي ثم أنتِ . .

لن يزول عني همي إلى بوجودكِ قربكِ ، ، أنآ مستعدة لأن أدفع حياتي ثمنكِ . .

- لآ يآ جونآ سيزعجك ذلكِ وستغضب أمكِ ،

- لن يغضب أحد ، ثقي بي . . هيآ معي . . أ . . أ . . أختي !

- . . !

‘،

عدت إلى المنزل كآنت نيرني تمشي معي شبه فقيره !

وصلت وإذآ بسآلي تبكي على المقعد ، وكين يخفي عينآه عني . . لم يلحظا وجودي ،

فقلت : مآ بكم ؟ أحصل شيء ،

رفع كين عينآه ، قفزت سآلي وقآلت أين كنتي ؟

أمآ كين قآل : أستأذن بالخروج !

،‘

الي بعديِ أكملي ^^





 



سبحان الله وبحمِده ، سُبحان الله العظيم ،

من مواضيع : B S O M A

  رد مع اقتباس
قديم منذ /24-02-2010, 10:21 PM   #19

سُندسْ
ملكة التنسيق
مبدعة الردود
♥ K A T L I N E *

L18
    حالة الإتصال : سُندسْ غير متصلة
    رقم العضوية : 43324
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    العمر : 23
    المشاركات : 6,091
    بمعدل : 1.37 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : سُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant futureسُندسْ has a brilliant future
    التقييم : 1803
    تقييم المستوى : 55
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 68981
    علم الدولة :  Egypt

     SMS : الحُريّة..جنّة المُغتَصَبينْ..وحقُّ كُلّ بشريّ!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور سُندسْ عرض مواضيع سُندسْ عرض ردود سُندسْ
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي

عُدتُْ..!

أمآ كين قآل : أستأذن بالخروج !

فقلتُ
مهلَا مهلَا إلي أينْ؟..أتهربُ مني؟

فرد كينْ قـآئلَا لَا لستُ أهربْ..ولكنْ يبدو أنني تأخرتُ علي وـآلدي!

فرددتُ مُسرعةً لَا تقلقْ..لنْ يُمـآنع أنْ تتأخر قليلَا..!

تدخلتْ سـآلي بصوتهـآ ألعـآلي قـآئلةً:هيه..جونـآ ولكن اين كُنتي أنتِ؟ومن هذهِ إلفتـآة إلغريبه ألتي معكِ؟

فرددتُ بدوري قـآئلة:إنهـآ نيرني..صديقتي مُنذ أنْ كُـآنت في إلعـآشره!

قـآلت سـآلي بنبرةِ غيره:أوتحبينها جونـآ؟

أحسستُ بِغيرتهـآ
فتدآركتُ ألموقفَ قـآئلةً:ممم..أجلْ.أُحبهـآ..كـ..كحبي لكِ سـآلي ><"

لمْ تُطفأ نـآرُ سـآلي حينهـآ ولكنْ لمْ يكنْ بيدي حيله..
ثُم..فجأةً تذكرتُ تعـآبير وجهِ سـآلي وكينْ حينمـآ دخلتُ ألمنزلْ

وكبدهيةِ مني سألتهُمـآ معـآ:لِمَ كُنتمـآ حزينين.؟ أحدث شئ؟

إنتفض كينْ وبدتْ علَامـآتُ ألتوتُر علي وجهِ سـآلي..

فزـآدَ إرتيـآبي..

فكررتُ سُؤـآلي:أحدث شئ؟

فردَ كينْ كردِ فعلٍ سريع :لَا..لقدْ كنا قلقينِ عليك وحسسب!

فردت سـآلي موـآفقة علي كلامه..:أجل أجل..ليس هُناك شئ!

لمْ يرتح بـآلي
هُنـآكَ ما يخفيانه عني
هكذا حدثتُ نفسيِ

وــ.لمْ أنتبه..
لمْ أنتبه ان نيرني لَا تزـآل موجوده!

بِالطبع هِيَ تشعُرُ بنوعٍ من إلفضولْ
فهي لَاتعلمُ شيئـآ عن مـآ حدثَ لـ أبي وأمي!

وفجأه..

سمعنـآ صوتـآ قـآدمـآ منَ عندِ بـآبِ ألمنزلْ
كـآنَ صوتَ دفعٍ قويْ!

هُرعنـآ أربعتنـآ إلي هُنآكْ
كـآنت تقفُ هُنـآك!

إمرأه..
بِرُغمِ شحوبِ وجههـآ
إلا أنْ ألجمـآلَ وـآضحٌ عليهـآ!
شعرهـآ أشقرْ وعينهـآ سودـآوـآنْ
ولكنهـآ..حُلوه!

إنتبهتُ منْ أفكـآري
حينمـآ جـآءَ صوتُ سـآلي كـآلصـآعقةِ خلفي

!! هيه ..أنتي يـآ سيده..كيف تدخلينَ ألمنزل هكذأ؟؟!

كـآنتْ إلمرأةُ هـآدئة بطريقةٍ مُريبه

بدأتْ تتحدثُ بطريقةِ غريبه:ليس هُنـآ..صحيح؟

تعجبنـآ وكنتُ أكثرهُمْ عجبـآ
فتحدثتٌ بدوري إليهـآ وقلتْ:من تقصدين؟

تكلمتْ مُجددآ..ولكنْ أًسلوبهـآ هذهِ ألمره كـآن أكثر غرـآبه:لَاشكَ في أنه ذهبْ..جيدْ ..إنتقمتُ منه أخيرـآ ذلكَ ألخـآئن!

إرتجفتْ أوصـآلي
منْ تعني بكلَامهـآّ

تردتُ وأنـآ أقول لهـآ:مـ..من تقصدين؟!

نظرتْ إلي بعينهـآ إلسوداوينِ
حدقتْ في طويلَا..

ثم..وبعد صمتٍ طويلْ
قـآلت:لَا شكَ أنكِ إبنته..ألستِ جونـآ؟..أحبُ أبنـآءِ أبيكِ إلي قلبه..!

نطقتُ بِصعوبه:هـ..هـآ؟!

ردتْ علي:لَا بأس..دورُكِ قـآدمْ!
وأطلقتْ ضِحكـة عـآليه

إرتجفتْ
مـآذـآ تعني؟
ومـآ علَاقتهـآ بأبي..!

وفجأه..
تذكرتُ أبي وأمي..
ألحـآدثه..
وكلمـآتُ تلكَ ألمرأه!

أ..أيمكنْ
أيمكنْ أنْ تكونَ هذهِ ألمرأه خلفَ
ألحـآدثِ ألذي حدثْ لِوـآلدآي؟

تخبطتْ أسألةٌ كثيرةٌ لِرأسي..
ولمْ أشعرْ إلَا بيدِ كينْ علي كتفي

إلتفتُ إليه..
كـآنَ مُتوترـآ
بدآ وكأنه يُريدُ إخبـآري بشئٍ مـآ!

أسرعتُ قـآئلةً:كين!..مـآ بك؟

ردَ عليْ بِهدوءْ:جونـآ ..أعلمُ أنْ ألَامرَ صعبْ..ولكنْ يتوجبُ علي إخبـآرك!

إرتعدت!
مـآذآ يُمكنْ أنْ يكون هذآ ألشئْ!

أسرعتُ بِالرد:و..ومـآ هُو؟؟!!


إلمـآيك
..
للي بعدي..





 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /26-02-2010, 09:52 AM   #20

sweet -pink
ملكة التنسيق
senior year

 
    حالة الإتصال : sweet -pink غير متصلة
    رقم العضوية : 40680
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 2,140
    بمعدل : 0.48 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : sweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura aboutsweet -pink has a spectacular aura about
    التقييم : 228
    تقييم المستوى : 19
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 1
    زيارات ملفي : 20356

     SMS : ~ مـِنْ يـقولّ { الــزّيــن } مـِآ يـڪمـلْ " ح‘ـلآهـ " .. ؟!

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور sweet -pink عرض مواضيع sweet -pink عرض ردود sweet -pink
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

ha.6

و المـآيـك معي

.
.


كيـن : لقـد اتّصـلت بي جدّتك جونـا .. !

صمتتُ قليـلاً بانتـظارٍ أن يُكمـل ، كـآن التـوتّر بـادياً على وجهه ،
قطّبتُ حاجبـاي .. و قلبيَ يخفِقُ بعُنف .. ثُمّ أكمـلتُ : و .. مـاذا قـالتْ لك .. ؟!

" والـدُكِ جونـا .. والدُك "

خرَجتُ من إطـار هدوئي .. أمسَكتُ كين من يـاقةِ قميصـه و أخذتُ أصرَخ في وجهه ..
كـان الخوفُ من أن تتحققّ مخـاوفي يُسيطرُ عليّ .. قلتُ : مـا بهِ أبي .. تحدث .. !
لم لا تقـولُ شيئـاً .. ؟ هيّـا كلمني .. قــــــــل شـيــئـــاً ..
أي شيء .. !!

أمسكت بي سـالي و أبعدتني عنـه و قلبُها يعتصرُ من الألـم ، فهمتُ أنها تعلَمُ ما كان
سيقُـولُه كين .. أخذتُ أبكي بغزارة .. تكوّرتُ علـى نفسي و جلستُ في زاويـةٍ بعيـدة ..
كُل ذلك و تلكَ المرأةُ الغـريبَة تشـاهِدُ ما يجـري ، ابتسمـَت بخفـّة .. ولم أنتبـه لتـلكَ
الابتسـامة ، حمداً لله أنني لم أنتبـه .. وإلا لثـار غضبي عليهـا .. أخذتُ أتمتمُ وسطَ
دموعي : " أبي توفي ، رحـــــل ، مـــات .. أليسَ كذلك .. أنتُم جميعاً خونـة .. خــــــونــة .. !! "

اقتـربت سـالي و نيـرني منـّي ، في مُحاولـةٍ لتهـدئة روعـي ، نيـرني التي كـانت تبكـي ..
التي لم تفهم من الأمرٍ شيئـاً ، بكيَت لبُكـائي ، و حتّى سـالي .. لم تستـطِع منع
دُموعهـا .. منظرُهمـا زادَني بُكـاءً ، ثمّ اقتـرب كين منـي .. بدا على وجهه الصـمُود و
عدَمُ الاستـسـلام .. أمسكَ بيـدي بقـوّة آلمتنـي .. نزل إلى مستـواي على الأرض ..
رفع وجهي و نظر إلى عينـاي التـان غطـاهُما ستـارٌ شفـاف تتسـاقطُ قطراتُه على
خداي .. ثُم همـس :

- اطلُبي لـهُ الرّحمـة جونـا ، إن كـان حيّـاً .. مـاكان ليقبـل أن يراكِ بهـذا الشـكـل ،
أنتِ تعنين لـه الكثير ، تعنين لوالدَتكِ الكثير ، تعنين لـ سالي و الجدّة ، و تلك
( يُشير إلى نيـرني ) ، و تعنين ليَ الكثيـر .. امسحِي دُموعـكِ من أجلنـا جميعاً ..
نحنُ لن نتخلّى عنكِ أبـداً .. و سيبقى والدكِ حيّـاً في قلبــك ، إن كُنتِ تحبّينهُ
بـالفـعل ، فـامسحي هذه الدّموع .. وانظُري إلى الغـدِ بـإشراق .. الأملُ باقٍ جونـا ..
والحياةُ لم تتـوقف .. حسناً .. ؟!

مسحتُ دموعي المتراكمـة وابتسمتُ رغمـاً عني ، مد يدهُ إليّ لأنهض عنِ الأرض ..
أمسكُتُ بها .. ونهضت بتفـاؤل من بعد كلمـاته التي كـانت كـالبلسـم ، ابتسَمت سـالي
و احتضنتنـي بقـُوّة ، و كذلِكَ فعـلتْ نيـرني ، أما تلكَ المرأةُ الغـريبـة ، فكـادتْ أن تمـُوت
من شدّة الغيـظ .. قرأتُ ذلكَ من سـوادِ عينيهـا ، ثم لم تنبس بكـلمة ، و خرجتْ بعُنفٍ
تمـاماً كمـا دخلَت .. 0

سـألتُ كين : ألمْ تقـل لي أن والدَكَ ينتظـرُك .. ؟!

ابتسمَ هوَ الآخر : يستـطيعُ والدي الانتـظار خمسَ دقائـقَ أخرى ،

ابتسمْتُ ، و ضربت سـالي ذراع كين مازحةً : هيي أنتُمـا ، نحنُ هنـا .. !

ثمّ ضحِكت هِي و نيرني ، و ضحكتُ أنا بخجل .. ثم قـالت نيرني :

- بالمُنـاسبة ، نسيتُ أن أعرّفـكُم بنفسـي ، أنـا نيـرنـي .. صديقـةُ جونـا .. تعرّفتُ عليهـا
عندمـا كان عُمري 10 سنوات في مدينـةِ الألعـاب ، و أخذنا نتحـادثُ عبر الانتـرنت ، و نتـلاقى كُلّمـا
سنحت لنـا الفرصة ، و أصبحنا مقربتين جدّاً ، كـانت تـأكُل الكثير من الحلـوى ، و قد حذّرتُها مراراً من
السـكري و لكنـها لم تكُن تُصغي إلي ، علِمتُ بـإصابتِها بالسّـكري من جدّتها قبـل بضعةِ أيّـام ،
و لكن الجدّة لم تخبرني أيّ شيءٍ عن والـدها ..

سـالي بغضبِ مُصطنـع : لمَ لا أعرفُك ، جونـا ! ظننتُ أننـا صديقتان و تخبرُ كلٌّ منا الأخرى
بكُلّ شيء !

قـاطعتهـا نيـرني : أنا لـم أُرد أن تعرّف جونا أحداً علي .. سوَى عائلتهـا ، لأننـِي يتيمـة و قـد
هربـتُ من مـلجأ الأيتـام ، و هم يبحثون عنّي الآن .. و قـد دفـع والـدُ جونـا ثمنَ إقـامتي في شقّـة صغيرةٍ معـزولـة و جهّـزها بكُلّ مـا أحتـاجُ إليـه ( ابتسمتْ ) ، أدين لهُ بالكـثير حقّـاً ..

رأيت أمارات الخجل على وجه سالـي و أحسستُ بالحُزن على نيـرني ، ثم حاولَ كيـن
تلطيف الجوّ فقـال :

- أرسـلت الجدّة لكنّ جميعاً تـذاكر لزيـارة أمّ جونـا ، جهّزن أغراضـكنّ لتسـافرن بعـد الغـد ..

جونـآ : لنـا .. ؟! ألن تـأتي معنـا ؟

كين : آسف ، لا أستطيـع .. والدي سيغضبُ الآن حقّـا لأنني تأخرتُ عليـه .. أراكُن لاحقـاً ..

.
.

مـاذا سيحدُث لاحقـاً ،
المـايك معَ اللي بعـدي ~





 


من مواضيع : sweet -pink


التعديل الأخير تم بواسطة sweet -pink ; 04-03-2010 الساعة 06:22 PM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القصة الجماعية 2

مركز تحميل بنات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:53 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة بنات دوت كوم © 2014 - 1999 BANAAT.COM