العودة   منتديات بنات دوت كوم > ♦ لغَۃ ، أدبٌ و فنَ .. > الـقـصـص و الـروايـات
◊ - الـقـوانـيـن - مواضيع لم يرد عليها ◊ مركز تحميل بنات ~ قالوا عنّا ~ سجل الزوار ~ أعلني معنا !

الـقـصـص و الـروايـات [ ﺂحداث ، شخصيات ، مغامراتَ ، ۊ غيرهِآ | بَ قلمکِ ﺂنتِ ♥ ]

يمنع منعا باتا رفع المواضيع القديمة .. و يمكن معرفة المواضيع القديمه من خلال ظهور التنبيه اسفل صندوق الرد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم منذ /20-08-2014, 06:52 PM   #11

لؤلؤة المعجبين
بنوتة محلقة
Nø Ćòmm

L54
 
    حالة الإتصال : لؤلؤة المعجبين غير متصلة
    رقم العضوية : 40772
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 101
    بمعدل : 0.03 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : لؤلؤة المعجبين has a spectacular aura aboutلؤلؤة المعجبين has a spectacular aura aboutلؤلؤة المعجبين has a spectacular aura about
    التقييم : 203
    تقييم المستوى : 14
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 625
    علم الدولة :  Egypt

     SMS : جددى نيتك بالتواجد فى المنتدى .. اللهم أعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور لؤلؤة المعجبين عرض مواضيع لؤلؤة المعجبين عرض ردود لؤلؤة المعجبين
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي رد: روايتي الأولى ~ عبد الرحمن وأسماء ♥


قصه .. (" عبد الرحمن واسماء ")
الحلقـــ (9) ــة

------------------------------------

ركبت أسماء السيارة وحملت طفلتها وأحاطتها بكلتا يديها وانطلق عبد الرحمن إلى المنزل .... وما إن وصلوا حتى نظرت أسماء بدهشة مما رأت

فقالت أسماء
عبد الرحمن .. ايه دااا !!

ورأت منزلا هادئا بعيدا عن الطريق في مكان شبه خالٍ من السكان / وجدت هذا المنزل معلق عليه بالأضواء اسم أبرار وعلى الجانبين حرفي A و A ( عبد الرحمن - أسماء ) وعلى الأرض وجدت الزهور منثورة بشكل رائع ... فدمعت عيناها واكتفت بابتسامة

قام عبد الرحمن بركن السيارة وحمل أبرار وأشار لأسماء بالنزول
يلا يا أسماء بلاش نكد من أولها يلا انتِ لسة شفتي حاجة

نزلت أسماء وانطلقا معا نحو المنزل ...
فتح عبد الرحمن شقته ليجد المكان مظلما تماما / وفجأة اشتعلت الأنوار وانطلقت الزغاريد والجميع في وقت واحد " حمد الله ع السلامة ، نورتي بيتك "

نظرت إلى عبد الرحمن ثم نظرت إليهم جميعا لتجد والدتها واخوتها ووالدة زوجها ووالده الذي يجلس كعادته في ركن وجده منعزلا عنهم

وجاء أخوها من خلفها ممسكا كعكة بالشوكولاتة والفانيليا مكتوب عليها " بورك لكِ في الموهوب " ، فنظرت لتجد أخيها قائلا
وحشتيني يا سوووو نورتي بيتك يا قطة

احتضنت أخيها بقوة
كيمو حبيبي وحشتني أوووي زعلانة منك بقى عشان مجيتش تباركلي ف شقتي ولا حتى جيت المستشفى عشان تطمن عليا ...

كريم
أنا أسف يا سوما والله ياحبيبتي الشغل واكل وقتي كله وانتِ عارفة بقى المشوار من اسكندرية لحد هنا صعب أد ايه ... معلش حقك عليا دا أنا حتى جبتلك التورتة أهى بالشوكولاتة زى ما بتحبيها

أسماء
ربنا يخليك وميحرمنيش من وجودك أبداا ^^
أمال فين سلمى وشيم ؟
*سلمى زوجة كريم ، وشيم ابنته ذات الـ 5 أعوام

ما إن انتهت أسماء من جملتها حتى وجدت شيم تركض نحوها بسرعة
عمتوووووووووو ... عمتوووو جابت نونو .. وحثتيني يا عمتو

احتضنتها أسماء
ياروح قلب عمتوو انت يا سكرة .. وانت كمان وحشتيني عاملة ايه ؟ تعالي شوفي النونة .. اسمها أبرار ^^

شيم
عمتو أنا بحبك أوي وبابا مث بيرضى يخليني أجى أذورك وأثوفك
النونة حلوة أوى ... انت اثتريتيها منين ؟

ضحك الجميع على براءة شيم وقاطعهم كريم
يلا يا جماعة بقى ما تقعدوا .. احنا هنفضل واقفين كتير ولا ايه !!
ايه يا عم عبد الرحمن مش هتتكلم كدة تقول أى حاجة يعني .. دا مش بيتك ولا ايه

عبد الرحمن
البيت بيتكو يا كريم .. براحتكو اعملوا اللي تحبوه / وذهب لإحضار العصير / يلا يا جماعة اتفضلوا بقى ، متحسسونيش انكو ضيوف

ذهبت أسماء لتضع أبرار بسريرها الصغير ووجدت سلمى بانتظارها ترتب الغرفة
سوسوووو انت هنا وأنا عمالة أدوّر عليكي بره .. وحشتيني أووي ، ينفع البـُعد دا كله يعني .. تتجوزى أخويا وتخطفيه بعيد عني

احتضنتها سلمى
طب براحة عليا شوية طيب خليني أدافع عن نفسي .. بريئة والله
وبعدين أنا مالي يعني أخوكي هو اللي مش بيرضى يجيبني هنا وقاعدة هناك أنا وشيم بنونس بعضشينا يا أوختشي

أسماء
ههههههههههههههه لسة زى ما انت ، ظريفة من يومك
طب خدي مني البت طيب نحطها ف السرير بدل الدوشة دي ..

سلمى
والله واتجوزتي يا سوما وبقى عندك عيال ,,, الله يرحم بقى

أسماء
عيال !!!!!!!!!!
دا هيا واحدة بس .. وبعدين قولي يارب تكون ذرية صالحة

سلمى
يارب ياختي ، ويهدي بنتي يااااارب ^^

دخل كريم عليهما
يا صلاة الزين عليك انت وهيا .. ماتخلصي يا حجة انت وهيا بقى عاوزين نمشي يا ست سلمى

أسماء
نعممممممم !! يا سلام ...
انتو لحقتوا أصىلا / أنا يدوب لسة شايفاكو دلوقتي تمشوا مين بقى

كريم
خلاص خلاص .. ايه انت مينفعش حد يهزر معاكي !! يا ساااااتر

أسماء
طب يلا كدة بقى اطلع بره وسيبني أنا ومراتك لوحدنا .. عاةوى أتكلم معاها شوية ملكش دعوة ... مش هقعد معاك هه بقى

كريم
هههههههههه حلاص حقك عليا .. يلا بقى عشان مستنينك بره ومينفعش كدة .. انت هنا بقالك كتير أوي !

أسماء وسلمى
خلاص أبرار نامت أهي وجايين

خرجت أسماء وسلمى ووجدت الجميع يقفون حول السفرة بانتظارها ، وفتح عبد الرحمن الأناشيد ليحتفلوا جميعا بقدوم " أبرار "

انتهت الليلة وشكرت أسماء الجميع على حضورهم واسعاد قلبها وفرحتها

------------------------------------

بعد 4 أشهر

عاد عب الرحمن من عمله
سلام عليكم .. أسماء حبيبتي ، أبرار ياعمري ، انتو فين

خرجت أسماء تحمل أبرار بيديها
حمد الله ع السلامة يا حبيبي .. روحي يلا سلمي على بابا يا توتة ^^

عبد الرحمن
حبيبة بابا .. ايه يا بت انت هتفضلي تقولي ماما كتير يعني ولا ايه ، هو أنا مش بابا برده ... يلا قولي بااا باااا

ضحكت أسماء وأمسكت بيديه ووضعتها على بطنها
خلاص متزعلش نفسك انت هتبقى أحلى بابا كمان مرة ^^

اندهش عبد الرحمن
أسماء .... انت حاامل ؟؟

أسماء
امممممممم أه .. ايه رأيك بقى

عبد الرحمن
ياااااااه الحمد لله يارب .. تعالي البسي بسرعة هنسجد سجدة شكر لله

وقاما بأداء ركعتين شكراً لله .. وانتهوا فقام عبج الرحمن بحمل أبرار ووضع يديها الصغيرتين على بطن والدتها وقال
بصى بقى يا كتكوتي يا صغير انت .. هتبقي أخت كبيرة بقى وهيجيلك أخ صغنون أو أخت بقى مش هتفرق كتير

ضحكت أسماء ، وتمتمت أبرار
ماامااا بااا ب ب ب ب

عبد الرحمن بفرحة
ايه دا .. سمعتي يا أسماء قالت بابا

أسماء
أه سمعتها يا حبيبي ^^
يلا قولي ورايا يا أبرار .. بابا

وظلا يضحكان ويبتسمان ويتبادلان الكلمات .. ثم قال عبد الرحمن
ايه يا أسماء مش هتأكلينا ولا ايه ؟ أنا ميت من الجوع وأكيد بعد الخبر الحلو دا هاكل أكل .. ياااه الحمد لله ياارب

أسماء
ههههههههههههههه متقلقش يا حبيبي كل حاجة جاهزة هقوم بس أغرفها وتاكل

عبد الرحمن
طيب استني بقى هاجى أحط الأكل معاكي

أسماء
كل دا عشان حامل !! ربنا يخليك يا حبيبي ويسعدك دايما

عبد الرحمن
أنا مش مصدق والله ... يلا بقى أنا جعااااااااان

أسماء
خلاص يلا الأكل أهوو .. انتَ هتاكلني ولا ايه

------------------------------------

في منزل آخر

وأنا ماالى ومااال شغلك أنا ... انت ليك حاجة تاخدها متتدخلنيش ف النص بقى انت فاهمني ولا لأ !!!
يلا امشى روح اخفى بقى مش ناقص وشك ع الصبح !!

على هذا الصراخ استيقظت والدة عبد الرحمن لتجد الحاج محمود يتحدث في هاتفه كالعادة ... فقامت وجلست بجواره
صباح الخير يا حج .. مالك كدة بس اهدي مش كدة / صحتك يا حج
( احتفظ الحاج محمود بكلماته وتنهد بصوت عال )
طب عشان خاطري يا حج بلاش النرفزة دي .. صحتك بالدنيا والله ، أنا مش عاوزة حاجة من الدنيا دي .. انتَ اللي باقيلي فيها

نظر إليها الحاج محمود وعلا بصوته
مش ناقصك انت كمان ع الصبح .. قومي شوفيلك حد تاني تقوليله الكلمتين دول !!
شغلي كله بيضيع مني والمشاكل كلها فوق دماغي ..

قالت
كله يا حج عشان انت مش بتتوكل على ربنا وبعيد عنه ... شوف نت آخر مرة ركعتها امتى ولا رفعت ايدك بالدعاء امتى !!
يا حج دا الرسول بيقول " لا بارك الله في عمل يلهي عن الصلاة "
والله يا حج بركة يومك ورزقك مش هتحس بيهم طول ما انت بعيد عن ربنا و........

قاطعها الحاج محمود
يووووووووووووووووووووووووووووووووه ... انت ايه مزهقتيش من أم الكلام دا !!
أنا مش عاوز حد بقوللي صلي واعمل وارجع وقرب .. محدش له دعوة بيا ، وكل واحد يبقى يشوف نفسه الأول وبعدين يتكلم !!!!!
آل كل حاجة ارجع لربنا آل ,,,,, شايفاني كافر ؟؟ يمكن برده بس أنا مش واخد بالي !!!

نظرت إليه في ذهول
أنا قلتلك ايه يا حج غير إني خايفة عليك مش أكتر .. وبعدين ما انت شايف البيت فاضي ومحدش فيه غيرنا وكل واحد من ولادنا ف مكان مختلف ... مليش غيرك

قام الحاج محمود من مكانه وصرخ بصوت عال
أووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ف قوومي من وشي .. ولا أقولك بقى / انت طااالق وروحي شوفيلك مكان تاني تقولي فيه الكلام الفلسفة بتاعك دا !!!

وقعت من مكانها من هول الصدمة وهي تشاهده يغادر منزله ويغلق الباب بقوة ، فأسرعت إلى الهاتف
عبد الرحمن ... أبوك طلقني يا عبد الرحمن :'(




 

  رد مع اقتباس

  #ADS
:: إعلانات ::
Circuit advertisement
 
 
 
تاريخ التسجيل: Always
الدولة: Advertising world
العمر: 2010
المشاركات: Many
 

:: إعلانات :: is online  

قديم منذ /20-08-2014, 07:18 PM   #12

لؤلؤة المعجبين
بنوتة محلقة
Nø Ćòmm

L54
 
    حالة الإتصال : لؤلؤة المعجبين غير متصلة
    رقم العضوية : 40772
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 101
    بمعدل : 0.03 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : لؤلؤة المعجبين has a spectacular aura aboutلؤلؤة المعجبين has a spectacular aura aboutلؤلؤة المعجبين has a spectacular aura about
    التقييم : 203
    تقييم المستوى : 14
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 625
    علم الدولة :  Egypt

     SMS : جددى نيتك بالتواجد فى المنتدى .. اللهم أعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور لؤلؤة المعجبين عرض مواضيع لؤلؤة المعجبين عرض ردود لؤلؤة المعجبين
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي رد: روايتي الأولى ~ عبد الرحمن وأسماء ♥


قصه .. (" عبد الرحمن واسماء ")
الحلقـــ (10) ــة

------------------------------------

قام الحاج محمود من مكانه وصرخ بصوت عال
أووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ف قوومي من وشي .. ولا أقولك بقى / انت طااالق وروحي شوفيلك مكان تاني تقولي فيه الكلام الفلسفة بتاعك دا !!!

وقعت من مكانها من هول الصدمة وهي تشاهده يغادر منزله ويغلق الباب بقوة ، فأسرعت إلى الهاتف
عبد الرحمن ... أبوك طلقني يا عبد الرحمن

عبد الرحمن في ذهول
ايه !! بتقولي ايه يا أمي انت متأكدة ؟
طب ازاى طيب ولا حصل إيه ؟؟ أرجوكي كفاية عياط
طب خلاص خلاص اهدي .. هو عندك ؟
طيب أنا هجيلك دلوقتي بقى .. عشان خاطري كفاية عياط .. هتتحل إن شاء الله !
سلام عليكم

أغلق عبد الرحمن وجلس شاردا حتى قاطعته أسماء
مالك ياعبد الرحمن ؟
انت مش كنت بتقوللي جعان من شوية ، الأكل أهو اتحط يلا ابدأ ,, أبرار نامت خلاص

عبد الرحمن بحزن
أبويا طلق أمي يا أسماء

أسماء بدهشة
نعم !!! انت بتقول ايه يا عبد الرحمن ؟ انتَ متأكد ؟

عبد الرحمن
أيوة .. أمي لسة مكلماني دلوقتي وهو رمى يمين الطلاق عليها وساب البيت ومشي .... ووضع يديه على عينه

أسماء
لا حول ولا قوة إلا بالله
طب اهدى بس واحنا هنروح دلوقتي ونشوف منها إيه اللي حصل

عبد الرحمن
مش عارف يا أسماء .... يعني أه بابا من زمان وهو عصبي ومش بيستحمل كلمة ، بس متوصلش للطلاق !! دا خراب بيوت
وبعدين أمي مش هتقدر تعيش لوحدها هناك .. هيا مع بابا عايشة ف البيت اللي بنوه سوا وربونا فيه كلنا أنا واخواتي ..... لا اله الا الله

أسماء جلست بجواره وأزالت يديه من على عينه
طيب ايه رأيك تجيب ماما تعيش معانا هنا .. والله هتنور البيت وهتملا عليا الفراغ لما انت مش بتبقى موجود معايا .. وكمان هكون معاها وهساعدها بدل الوحدة اللي هيا فيها دي ^^
يلا قوم بقى البس وأنا هشيل الأكل وألبس أنا كمان وننزل نروح عندها ونفهم المشكلة حصلت ازاى .. اتفقنا
قول بقى : اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه ~

عبد الرحمن
ونعم بالله يا حبيبتي .. ربنا يخليكي ليا يا أسماء ,, دايماً بتخففي عني وبتبقي جمبي

ارتدى كل منهم ملابسه وانطلقوا نحو منزل والدته

------------------------------------

في المنزل

عبد الرحمن
سلام عليكم .. أمى ازيك ياحبيبتي (ويُـقبل يديها)

أسماء
ازيك يا ماما .. معلش يا حبيبتي اتأخرنا عليكي .. ليه بتعيطي بس إن شاء الله كل حاجة هتبقى تمام

والدة عبد الرحمن
ياحبايب قلبي .. مليش غيركو يا ولادي .. يارب ما يحرمني منكم أبداا (وبدأت بالبكاء من جديد)

احتضنها عبد الرحمن
خلاص يا أمي عشان خاطري دموعك بتقطعني والله ... اهدي كدة واحكيلي اللي حصل عشان أتصرف وأعمل أى حاجة .. ماهو أنا مش هسيبك كدة

والدته
اللي حصل يا ابني .... (وقصـّت عليه ماحدث)
دا كل اللي حصل يا ابني .. أنا مش عارفة هو راح فين دلوقتي ولا أعرف عنه أى حاجة

عبد الرحمن
لا حول ولا قوة إلا بالله .. أنا مش عارف ليه كل ما حد بيقوله روح صلي ولا أدى فرض ربنا يتعصب ويزعق كدة ... طب خلاص يا أمي أنا هتكلم معاه

والدته
لا يا حبيبي .. ممكن يعمل فيك حاجة ، هو زمانه جاي دلوقتي ... أنا خايفة عليك يا عبد الرحمن

عبد الرحمن
متقلقيش يا أمي ,, أنا عارف بابا كويس وهكلمه براحة

دخلت أسماء تحمل عصيرا
اتفضلي يا ماما .. متقلقيش والله كل حاجة هتبقى كويسة .. أنا واثقة ف كدة
خلي عندك أمل ف ربنا بس وإن شاء الله المشكلة هتتحل

وفي هذه الأثناء وصل الحاج محمود إلى المنزل
انتو بتعملوا ايه هنا !!!

أشار عبد الرحمن إلى والدته وزوجته بالذهاب إلى غرفة أخرى ثم قال
حمد الله ع السلامة يا حج !

الحاج محمود
أنا بقول ايه اللي جابك ؟؟ وانت مالك انت ومال مشاكلي ؟؟

عبد الرحمن
مالي !!!!
أنا ابنك برده ... طب اقعد بس نتكلم

الحاج محمود
أفندم عاوز ايه مني دلوقتي .. كفاية اللي انا فيه مش ناقص

عبد الرحمن
براحة بس كدة يا حج .. ممكن تفهمني ليه عملت كدة ؟
انت أول واحد كنت دايما تقوللي اوعى يا عبد الرحمن الطلاق .. دا خراب بيوت والكلام اللى انت عارفه .... ليه انت تعمل كدة ؟
عشان الشغل ولا عشان الفلوس ولا عشان ايه ؟

الحاج محمود
قلتلك شغلي وفلوسي متدخلش فيهم ... وبعدين هيا كل ما تلاقيني بزعق تقوللي ماهو دا عشان بعيد عن ربنا والشيطان هيتمكن منك وانت بتأخر الصلاة ورزقك هيتأخر والكلام دا وأنا زهقت وقرفت بقى .. ومحدش له دعوة باللي بعمله ,, أنا حر

عبد الرحمن
طب رجعها يا حج

الحاج محمود
وأرجعها ليه .. أن مش عاوز أشوفها قدامي !!

عبد الرحمن
هاخدها معايا وأنا مروّح ... يلا رجعها مينفعش اللي بتعمله دا ....
اللي هيا بتعمله دا ف مصلحتك وخايفة عليك .. مش عاوزة ربنا يعذبك باللي بتشوفه منك .. والله هتعرف قيمة كلامها دا بعدين .. بس يلا قوم رجعها

الحاج محمود
قوم خليني أخلص ... عندي صفقة ولازم أخلصها دلوقتي ومش فاضي !!

قام الحاج محمود وذهب إلى حيث تجلس زوجته وأشار إليها وقال
رجعتك .. يلا قومي بقى من هنا ومش عاوز أشوف حد .. كدة حلو يا سي عبد الرحمن ... فين حاجة الشغل بتاعتي ؟

والدة عبد الرحمن
هناك ع المكتب بتاعك جمب الورق والملفات بتاعتك يا اخويا

غادر والد عبد الرحمن الغرفة وعاد إلى عمله وصراخه من جديد
وبدأ عبد الرحمن يهدأ والدته ..
خلاص يا أمي حليت المشكلة والله .. متقلقيش يلا قومي معايا

والدته
معاك فين يا ابنى ؟

عبد الرحمن
هتيجي معايا البيت يومين كدة على ما يهدى وانت كمان تهدي وبعدين هجيبك تاني متقلقيش

والدته
لا يا حبيبي أنا مش عايزة أضيق عليك .. خليك ف بيتك براحتك مع مراتك وبنتك أنا مش عايزة أحملك فوق طاقتك ...

أسماء
يا ماما متقوليش كدة .. انت هتنوريني وبعدين أنا اللي قلت لعبد الرحمن تيجي تنوريني شوية ^^
انت عارفة يا ماما إني بفضل قاعدة طول النهار لوحدي عشان عبد الرحمن بيكون ف الشغل .. وانت كمان زمانك قاعدة هنا وبابا علطول ف الشغل برده ..
والله ولا حمل ولا حاجة ,, تعالي بقى يلا

ترددت والدة عبد الرحمن قليلا فقال لها عبد الرحمن
أمي .. فترة بسيطة وهنرجع ..
أنا عايزه بس يحس بقيمتك يا أمي .. انت خيفة عليه وبنبهيه وهو مش هنا وعمال يزعق ..... لما يبقى لوحده ومش لاقي حد جمبه ينصحه ، هيفوق إن شاء الله ,, ثقي ف الله ثم فيا يا أمي عشان خاطري .. يلا عشان هو كمان مش طايقنا وممكن ييجي يطردنا دلوقتي

استسلمت والدة عبد الرحمن وقامت بتحضير حقيبتها ووضعت بها بعض الملابس وغادروا جميعا إلى منزل عبد الرحمن ...

------------------------------------

عندما وصلوا قامت أسماء بتجهيز غرفة لوالدة زوجها ورتبتها ووضعت ملابسها في أماكنها وهيأتها لها لترتاح قليلا / فشكرتها أم عبد الرحمن وذهبت في نوم عميق

ذهبت أسماء لتجد عبد الرحمن شارد الذهن يفكر ماذا سيحدث .. فقطعت تفكيره بابتسامة وكلمات عذبة
حبيبي متقلقش .. ثق ف ربنا وأحسن الظن فيه
قوم اتوضى وتعالى نصلي ركعتين وندعي ربنا يعديها على خير .. وكمان ندعى للنونو الجديد دا ولا انت نسيته .. يلا بقى فكها كدة واضحك .. مامتك نامت دلوقتي والساعة بقت 9.30 يدوب بقى تنام انت كمان عشان شغلك بكرة ان شاء الله

عبد الرحمن بأسف
أنا حاسس ان الموضوع هيطول يا أسماء .. لما اتكلمت مع بابا امبارح كان هيضربني والله ما كان طايق وشي حتى !!
أول مرة أشوف بابا كدة ..
اللي خايف منه إن بعد المدة دي يفضل زى ما هو وميتغيرش ولا يفوق من غفلته
نفسي يفوق بقى والله الكوارث اللي بتحصل دي بسببه هو وأنا ساكت ومش عاوز أقوله ,, وهو بيتمادى وبيزعق وفاكر نفسه صح

أسماء
هيفوق إن شاء الله وهيرجع كمان لمامتك وهيعرف قيمتها .. قوم بقى ندعيله كدة ف ركعتين عشان تلحق تنام بقى ... انت رغاى أوى على فكرة

عبد الرحمن
ههههههههههه بقى كدة !!
طب مااشي يا أسماء , أديني ساكت أهو عشان انت حامل بس

أسماء
ههههههههههه أخيراا ضحكت .. يلا أنا لبست الايسدال أهو ^^

وقاما بأداء ركعتين ودعوا كثرا أن يصلح الله الأمور

------------------------------------

مضت الشهور والأيام سريعا إلى أن جاء موعد ولادة أسماء

أم عبد الرحمن
مالك يا أسماء يا حبيبتي ؟ انت حاسة بإيه ؟ استني هكلم عبد الرحمن عشان نروح المستشفى دلوقتي

أسماء
آآآآآآه مش قادرة يا ماما .. عايزة أولد بقى وأرتاح

أم عبد الرحمن
أيوة يا حبيبي تعالى بسرعة مراتك هتولد ... ماشي أنا جهزت شنطة البيبي خلاص ... ماشي بس متتأخرش .. ف رعاية الله ياحبيبي
جوزك جاي أهو ياحبيبتي خلاص .. معلش قومي يلا البسي هدومك عشان ننزل علطول

قامت أسماء وارتدت ملابسها وجاء عبد الرحمن مسرعا وأخذها إلى المستشفى وبعد ساعتين ....

مبروك يا أستاذ .. بنوتة زى القمر ربنا يحرسها .. المدام خدت مخدر وهتقوم بعد ساعة ودا رقم أوضتها

وبعدما أفاقت .. حملت طفلتها وقالت
حبيبتي يا أسيل

حمل عبد الرحمن أبرار وقال لها
شوفي بقى يا كوكو .. بقيتي أخت كبيرة للنونة دى .. اسمها أسيل

أبرار ببراءة
أثيل .. أختى أثيل ^^

غادروا المشفى وقام عبد الرحمن بمحاجثة والده الذي لم يجب ......




 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /20-08-2014, 07:20 PM   #13

لؤلؤة المعجبين
بنوتة محلقة
Nø Ćòmm

L54
 
    حالة الإتصال : لؤلؤة المعجبين غير متصلة
    رقم العضوية : 40772
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    المشاركات : 101
    بمعدل : 0.03 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : لؤلؤة المعجبين has a spectacular aura aboutلؤلؤة المعجبين has a spectacular aura aboutلؤلؤة المعجبين has a spectacular aura about
    التقييم : 203
    تقييم المستوى : 14
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 625
    علم الدولة :  Egypt

     SMS : جددى نيتك بالتواجد فى المنتدى .. اللهم أعنى على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور لؤلؤة المعجبين عرض مواضيع لؤلؤة المعجبين عرض ردود لؤلؤة المعجبين
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

Pix 4 رد: روايتي الأولى ~ عبد الرحمن وأسماء ♥


قصه .. (" عبد الرحمن واسماء ")
الحلقـــ (11) ــة والأخيرة

------------------------------------

وبعدما أفاقت .. حملت طفلتها وقالت
حبيبتي يا أسيل

حمل عبد الرحمن أبرار وقال لها
شوفي بقى يا كوكو .. بقيتي أخت كبيرة للنونة دى .. اسمها أسيل

أبرار ببراءة
أثيل .. أختى أثيل ^^

غادروا المشفى وقام عبد الرحمن بمحاجثة والده الذي لم يجب ......

------------------------------------

مر شهرين والحاج محمود لا يجيب ولا يستطيع أحد ان يطمئن عليه !!
قلق عبد الرحمن على والده فاستأذن والدته أن تجلس بطفلتيه ويذهب هو وأسماء للاطمئنان على والده ...

------------------------------------

في هذه الأثناء ...
كان الحاج محمود قد مرض مرضا شديدا ولم يستطع أن يطلب مساعدة من أحد .. وظل يحدث نفسه ..

يااااه يا أم عبد الرحمن .. أنا اللي غلطت ف حقك
فعلا انت كنت صح وأنا اللي غلط .. بس بعد ايه بقى ... أنا بموت أهو ومحدش حاسس باللي فيا ولا عارف أنا فيا ايه ...
ياارب ... سامحني يارب
أوعدك يارب هرجع لطريقك وهخلى حقك قبل أى حاجة تانية ...
فعلا لا الفلوس هتنفعني ولا الشركة واللي فيها هينفعوني بحاجة !!
هو انا عملت ايه أصلا عشان أتحاسب عليه !

كلهم كان عندهم حق وأنا اللى سبت الشيطان يتحكم فيا ويبعدني عن طريقك يارب ... الشيطان خلانى قاسي وشديد وصعب وخلاني أنسى كل حاجة حلوة حواليا أولهم زوجتي وابني وأحفادي اللي مشفتهمش ولا مرة لعبت معاهم

ياارب سامحني واغفرلي .. ياا ا ااا اااا ا ااا رب ..........

وتوقف الحاج محمود عن الكلام !!

------------------------------------

وصل عبد الرحمن وأسرع متجها لشقة والده .. فدخل ووجد والده ممدا على الأريكة ولا يتكلم وهاتفه بجانبه ... فذهب مسرعا وبدأ يتحدث إليه
بابا .. بابا .. يا حج محمووود سامعني .. فوق يا حج محمود
أسمااء اتصلي بالاسعاف بسرعة .... يا بابا رد عليا ...

الحاج محمود
عبد الرحمن .. أنا أسف يا ابني ... أنا قصرت ف حقك كتير ومعرفتش قيمة أمك ... أنا اسف ياعبد الرحمن يا ابني .. كلكو كان عندكوا حق ف اللي قولتوه وأنا اللي فضلت أعند فيكم والشيطان ضحك عليا ... متتصلش بالاسعاف يا ابني أنا هبقى كويس .. هاتلي بس الدوا دا وهكون كويس صدقني ...

عبد الرحمن
متقولش كدة يا حج .. هتبقى كويس إن شاء الله وهترجع أحسن كمان .. الدوا أهوو .. قوم بقى متقلقنيش أكتر من كدة

الحاج محمود
أمك عاملة ايه .. وحشتني أوي أنا معرفتش قيمتها وقيمة نصايحها ليا إلا دلوقتي ... كان عندها حق وأنا ظلمتها وزعقتلها ... بس الندم هيفيد بإيه دلوقتي .. خلاص معتش ف العمر بقية !!

عبد الرحمن
والله يا حج كلنا مسامحينك ومحدش زعلان منك ... يلا قوم بقى

جلس الحاج محمود وما إن استعاد وعيه حتى هبّ مسرعا وغادر المنزل متجها نحو سيارته ...
كانت أسماء تقف مكانها تبكي بشدة ولم تستطع الكلام حتى تفاجئت من تصرف الحاج محمود .. فنظرت إلى عبد الرحمن وأشارت على والده
فقام عبد الرحمن مسرعا ...
انت رايح فين يا حج استنى .. يا محمود باشا .. يا بابا استنى انت رايح فين ؟

ركب الحاج محمود سيارته وانطلق مسرعا متجاهلا ما يقوله عبد الرحمن
ركب عبد الرحمن سيارته كذلك وانطلق خلف سيارة والده التي اتجهت بدورها إلى منزليهما !!

أسماء
عبد الرحمن دا طريق بيتنا !!
هو رايح يعمل ايه ؟ اللهم إنى لا أسألك رد القضاء ولكني أسألك اللطف فيه

------------------------------------

في هذه الأثناء كانت أم عبد الرحمن تلعب مع أبرار وتطعمها .. ثم ذهبت إلى الحمام / سمعت أبرار صوت سيارة تشبه سيارة والدها فانطلقت نحو الباب وهي تقفز ..
هييييييه بابا جه ماما جت هييييه هييييه

وفتحت الباب ونزلت إلى الشارع ..
خرجت أم عبد الرحمن من الحمام وبحثت عن أبرار
حفيدتي الحلوة فين .. أبراااار انت فين ؟

ووجدت باب الشقة مفتوح !! فهرولت مسرعة نحو الشباك فلم تجد أحدا .... ارتدت ملابسها مسرعة ونزلت تبحث عن أبرار ....

في هذه اللحظة كان الحاج محمود على وشك الوصول ، وعبد الرحمن ظل وراءه حتى لحقه وبدأ يتحدث إليه من شباك سيارته
انت هتعمل ايه يا بابا ؟ رد عليا بس وفهمني .. هدّى العربية دي شوية مينفعش كدة هتعمل حادثة ...

أسماء
عبد الرحمن دي أبرار ... بتعمل ايه ف الشارع ؟
خلى باباك يهدّي شوية ... لا لا بنتي أبراااااااااااااااااار

نزلت أم عبد الرحمن مسرعة لتجد الحاج محمود واقفا بسيارته أمام أبرار التي فزعت وسقطت أرضا وبدأت بالبكاء .. وعبد الرحمن الذي خرج مسرعا وهو يصيح " أبرااااااااااااااااااار " وأسماء التي انهمرت دموعها وتدعوا الله ألا يكون قد أصابها مكروه ....

أبرار تبكي بكاء شديدا .. وأسماء تحتضنها وتهدأها
خلاص ياروح قلبي أنا جمبك أهوو .. أنا ماما يا أبرار متخافيش ياحبيبتي

عبد الرحمن
أبرار ... حبيبة بابا ، خلاص ياعمري كله متخافيش ، أنا حمبك ياروح قلبي ؛3

وقعت أسماء أرضا من هول الموقف ، فحملها عبد الرحمن إلى الشقة

استيقظت أسماء لتجد الحاج محمود جالسا ويلعب مع أبرار ، وعبد الرحمن بجوارها ينتظر افاقتها بفارغ صبره .. وأم عبد الرحمن تحضر لها العصير ..
قطع الحاج محمود هذا الصمت
حمد الله على سلامتك يا بنتي .. قلقتينا عليكي

استغربت أسماء ، فهذا ليس الحاج محمود الذي اعتادت عليه ، فاكتفت بابتسامة مخلوطة بالدهشة وهمـّت بالرد ؛ فرد عليها
عارف انك مستغربة أنا مين .. بس خلاص من النهاردا هتلاقيني كدة إن شاء الله .. أنا كنت هموت ولولا ستر ربنا ووصولك انتِ وعبد الرحمن في الوقت المناسب كنت هموت وأنا معملتش حاجة أقابل بيها ربنا .... ربنا كتبلي عمر جديد وأنا هطيعه وهرجعله تاني ، ويارب يسامحني ع اللي فات .. وكمان خلاص هرجع لمرتي حبيبتي ومش هفرط في حقها أبدا / خلاص عرفت قيمتها وقيمة نصايحها ليا ^^

عبد الرحمن
حمد الله على سلامتك ياحبيبتي .. قلقتيني عليكي

أم عبد الرحمن
خدي يا ضنايا اشربي العصير دا عشان تفوقي .. ايه يا أسماء تقلقينا كدة !

أسماء
الله يسلمكو .. ربنا يخليكو ومايحرمني منكو أبداا ^^

الحاج محمود
يلا ياعبد الرحمن .. العصر أذن / يلا عشان نصلي .. لازم منفوتش فرض بقى

عبد الرحمن
يلا يا حاج .. هننزل احنا بقى ، نجيبلكوا حاجة واحنا جايين ؟

أسماء
سلامتكو ربنا يخليكو .. ادعولنا بس

أم عبد الرحمن
تيجوا يالسلامة إن شاء الله

وغادر الحاج محمود ممسكا بيد نجله عبد الرحمن وذهبا معا لأداء صلاة العصر ، وعاد الحاج محمود إلى طريق الله .. وأصبح يتصدق بثلث ماله للفقراء كى يبارك الله في ماله ، ولا يؤخر فرضا حتى يبارك الله في عمله .. أصبح يطبق حديث رسول الله " إنَّ لربِّكَ عليك حقًّا، وإنَّ لِنَفسكَ عليك حقًّا، ولأهلك عليك حقًّا، فأعْطِ كلَّ ذي حقٍّ حقَّهُ " ... نما ماله وازدهرت شركته وأحبه أحفاده وعائلته ، وعاد إلى البيت الهدوء والسكينه والحب من جديد ،

نهاية القصة ^^
أتمنى تكون عجبتكم ، وتكونوا استفدتم منها
وبانتظار آرائكم وتعليقاتكم عليها ~




 

  رد مع اقتباس
قديم منذ /16-01-2017, 07:57 PM   #14

safaag
بنوتة new

    حالة الإتصال : safaag غير متصلة
    رقم العضوية : 69845
    تاريخ التسجيل : Jan 2017
    المشاركات : 15
    بمعدل : 0.07 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : safaag is on a distinguished road
    التقييم : 10
    تقييم المستوى : 0
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : 14 (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 222
    استعرضي : عرض البوم صور safaag عرض مواضيع safaag عرض ردود safaag
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي رد: روايتي الأولى ~ عبد الرحمن وأسماء ♥

يعطيك العافية





 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
, الأولى, الرحمن, روايتي, عبد, وأسماء, قصة،رواية،أسماء،

مركز تحميل بنات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 04:49 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Adsense Management by Losha
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة بنات دوت كوم © 2014 - 1999 BANAAT.COM