عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /16-07-2013, 12:22 PM   #4

تَبَعّثُرْ~
ملكة التنسيق
مبدعة الردود
مُمّتَنة ~

L16
    حالة الإتصال : تَبَعّثُرْ~ غير متصلة
    رقم العضوية : 68602
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 145
    بمعدل : 0.06 (مشاركة/اليوم)
    النقاط : تَبَعّثُرْ~ has much to be proud ofتَبَعّثُرْ~ has much to be proud ofتَبَعّثُرْ~ has much to be proud ofتَبَعّثُرْ~ has much to be proud ofتَبَعّثُرْ~ has much to be proud ofتَبَعّثُرْ~ has much to be proud ofتَبَعّثُرْ~ has much to be proud ofتَبَعّثُرْ~ has much to be proud ofتَبَعّثُرْ~ has much to be proud of
    التقييم : 1242
    تقييم المستوى : 32
    الأسهم : 0 (أسهم/سهم)
    الجواهر : (جواهر/جوهرة)
    عدد الدعوات : 0
    زيارات ملفي : 2380
    علم الدولة :  SaudiArabia

     SMS : حَمّدا لله عَلى كُل حَال3>

مزاجي :
    استعرضي : عرض البوم صور تَبَعّثُرْ~ عرض مواضيع تَبَعّثُرْ~ عرض ردود تَبَعّثُرْ~
    أوسمتي :         هنا
    تجديني هنا :
     MMS :

MMS

افتراضي رد: فلِسطــِين . . التاريخ المُصـوّر ()


-
وَ عليْكُم السَلام و رَحمة الله وَ بركاتُه ..
آآآه يَ نَبض مِن جَمال انتِقاءِك
بالعَادة لا أُحب قِراءة كُتب التَاريْخ كَثيرا ,و لَكن المَعنى اختَلف عِندما نَزل هَذا الكِتاب
و أَظنها كانت فِكرة ذكيْة وَضع تِلك الصُور و المَعالم لِجذب القارِئ و التَأثيْر بِه
كُنت قَد قرأت كِتاب آَخر بِنفس النَمط ( الأندَلُس , التَاريْخ المُصور ) و بَكيت لِمجدنا الضائِع
فيها , و لَكن ما أَثر بِيْ و لم أنسه من ذَلك الكِتاب هي صُورة لَنخيل قُب قَصر الحَمراء و جُملة أسفلها مَفادها
( النَخيل يَبكي افتِقادًا لِسَكان الأندلس المُسلمين )
و بَيْد أن كِتابَ ( فِلسطين , التَاريْخ المُصور ) لا يَقل عن كِتاب الأَندلس رَوعة أو دِقة و شُمولًا




مُحِقَة أنتِ , كَم هي جَميلة هَذه اللوحَة التَخطيطية لِمَدينة القُدس "")






أَجل فَأجمل مَا في الكِتاب دِقته و عَدم أهمال أي مَعلومة ..




رَحم الله خَالدًا و أَسكنه فسيْح جِنانه و هُو بِإذن الله شَهيد

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ
رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ
لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ
مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ
)

حَفظك رَبيْ يَ أنيقة لِروحك:
+




 


التعديل الأخير تم بواسطة نَبضُ النَقاء •. ; 16-07-2013 الساعة 05:05 PM سبب آخر: ردّ مُميّز :)
  رد مع اقتباس